Widgets Magazine
14:17 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بانوراما

    لماذا إرسال المقاتلين من إدلب إلى ليبيا؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    فهيم الصوراني
    110

    قال الخبير في الشؤون الإقليمية، محمد البحيري، إن "تدخل تركيا في الشأن الداخلي الليبي يتجاوز التقارير، وقد أصبح حقيقة دامغة، لا سيما بعد تصريحات الرئيس طيب رجب أردوغان وتحديه لقوات الجيش الليبي، في حال تعرض الأخير للمصالح التركية في البلاد".

    البحيري، الذي كان ضيف حلقة "بانوراما" المخصصة لمناقشة المستجدات الأخيرة في ليبا، لفت إلى كلام الرئيس فلاديمير بوتين من روما، عندما حذر من محاولات إرسال المقاتلين من إدلب إلى ليبيا، وكيف سيصبح بإمكانهم من هناك الانتقال إلى أماكن أخرى من العالم".

    الخبير المصري شدد على أن تركيا تريد إعادة إنتاج تدخلها في سوريا، وتقل التجربة السلبية إلى ليبيا، من خلال إعادة إرسال من وصفهم بالمرتزقة إلى هناك".

    ووصف سياسة أردوغان بأنها "سلوك قطاع طرق"، مشيراً إلى وجود تقارير كثيرة تثبت تورطه في نهب النفط السوري، وهو ما يحصل في ليبيا أيضاً".

    ورأى أن ذلك يأتي في سياق محاولة الرئيس التركي إنقاذ اقتصاد بلاده، عبر نهب نفط وخيرات البلدان الأخرى.

    كلام البحيري يأتي فيما تحدثت تقارير عن وجود مخطط لنقل المقاتلين المتطرفين من إدلب في سوريا إلى ليبيا يتم عبر الأراضي التركية، بواسطة طائرات شركة الأجنحة الليبية، المملوكة من قبل عبد الحكيم بلحاج، الذي يتزعم إحدى الجماعات الليبية المتطرفة.

    وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد حذر في مؤتمر صحافي في روما بعد أن محادثات أجراها مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، عن قلقه  من تدفق المتطرفين على ليبيا من محافظة إدلب السورية

    الرئيس الروسي أضاف إن موسكو تأمل أن توافق الأطراف المتحاربة في ليبيا على وقف إطلاق النار وإجراء محادثات والدخول في عملية سياسية لحل مشكلات البلاد.

    النسخة الكاملة للقاء في الملف الصوتي

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني 

    انظر أيضا:

    متخصص في الجماعات المسلحة: مقاتلون نقلتهم تركيا إلى ليبيا ساعدوا قوات حكومة الوفاق
    بوتين: الناتو هو من قام بتدمير ليبيا
    غوتيريش يدعو إلى تحقيق مستقل في الضربة الجوية على مركز للمهاجرين في ليبيا
    البعثة الأممية في ليبيا: يجب محاسبة منفذي غارة على معسكر للمهاجرين شرقي طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, ليبيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik