04:37 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    حرب وشيكة على طرابلس... و"الوفاق" تتوعد

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تناقش الحلقة إعلان القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، بدء المعركة الحاسمة والتقدم نحو طرابلس.

    إعلان حفتر جاء في خطاب تلفزيوني تعهد فيه بـ"منح المسلحين في طرابلس الأمان مقابل إلقاء السلاح"، كما أوصي قوات الجيش باحترام حرمات البيوت، وموكداً على أن "الجيش الليبي منتصر لا محالة في معركة طرابلس".

    كما اعتبر أن طرابلس "أصبحت وكرا للمجرمين يستضعفون فيها الأهالي بقوة السلاح... منذ صارت مؤسسات الدولة فيها أداتهم لنهب ثروات الليبيين جهاراً نهاراً وعلى رؤوس الأشهاد، ومنذ تنصيب العملاء من الخونة الطامعين لينفذوا أوامر أسيادهم، ليضيع الوطن وهم أذلاء صاغرون" حسب تعبيره.

    إعلان حفتر يأتي في وقت تشهد فيه مناطق جنوب وجنوب شرق البحر الأبيض المتوسط أوضاع متوترة، بعد إعلان تركيا توقيع اتفاقية مع حكومة الوفاق الليبية في طرابلس، وبعد ساعات على تقديم أنقرة طلب إلى الأمم المتحدة لتسجيل مذكرة التفاهم الموقعة مع حكومة السراج  حول ترسيم مناطق النفوذ البحري في شرق المتوسط، رغم من اعتراض مصر واليونان وقبرص.

    الخبير في الشأن الليبي أبو القاسم الربو اعتبر أن نية حفتر في شن معركة طرابلس أتي في وقت تراجع في الدعم الدولي لحكومة الوفاق.

    وعبر في مداخلة عبر "بانوراما" أن حكومة الوفاق "تورطت من خلال توقيعها مذكرة التفاهم مع تركيا، وأنها لم تحسب بدقة ردود الأفعال التي ستكون معارضة لها".

    التفاصيل في الملف الصوتي...

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني

    انظر أيضا:

    السراج يرد على حفتر: لا ساعة صفر سوى صفر الأوهام ولا سيطرة ولا اقتحام لطرابلس
    حفتر يعلن بدء "المعركة الحاسمة" ويعطي أوامره للجيش الليبي بالتقدم نحو "قلب" طرابلس
    "إغراق أي سفينة تركية"... حفتر يصدر أمرا عاجلا بشأن قرار أردوغان
    الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر يسيطر على السدادة في مصراتة للمرة الأولى منذ 2015...فيديو
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook