19:39 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر

    باترويت في "عين الأسد" و"الحرير"... فمن المستهدف؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال رئيس مركز "أفق" للدراسات السياسية، جمعة العطواني، أن التحركات الأمريكية الأخيرة في العراق، تخفي وراءها نية القيام بعمل عسكري، يستهدف شخصيات وأماكن دينية.

    العطواني، وفي مقابلة معه عبر «بانوراما»، كشف عن توفر معلومات لدى فصائل المقاومة العراقية، تؤكد هذا الكلام، وذلك بعد أن ذكرت تقارير إعلامية ومصادر عسكرية أمريكية وعراقية، أن الولايات المتحدة نشرت، الجمعة الماضية، منظومة باتريوت في قاعدة «عين الأسد» بمحافظة الأنبار، وقاعدة «الحرير» في محافظة أربيل بإقليم كردستان شمالي البلاد.

    كما أوضح أن العراق يعيش حالة احتقان بسبب التعديات المتواصلة من قبل واشنطن ضد السيادة العراقية.

    ويأتي قيام الولايات المتحدة بنشر منظومة باتريوت في قاعدتي "عين الأسد" و"الحرير"، بعد أن اعترضت منظومة باتريوت صاروخين كانا يستهدفان قاعدة "عين الأسد" غربي العراق التي تضم جنودا أمريكيين.

    وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي قد حذر الاثنين دون الإشارة إلى موضع  باتريوت، من "خطورة القيام بأي عمل تعرضي دون موافقة الحكومة العراقية».

    التفاصيل في الملف الصوتي

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    العراقيب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook