03:59 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    تونس... "النهضة" تعلن الحرب على رئيس الوزراء

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تناقش الحلقة أبعاد وخلفيات نية حزب "النهضة" في تونس مراجعة موقفه من الحكومة، بسبب ما وصفها بشبهة تضارب مصالح رئيس الوزراء التي قال إنها أضرت بصورة الائتلاف الهش.

    ويعتبر ذلك مؤشر جديد على تزايد الشكوك في مصير الحكومة، التي يواجه رئيسها إلياس الفخفاخ مطالب من معارضيه بالاستقالة بسبب شبهة تضارب مصالح، والذي كان بدوره رفض الإتهامات بالفساد، وأكد إستعداده للاستقالة إذا ثبت مخالفته للقانون.

    ولم توضح النهضة كيفية تحركها اللاحق في هذا السياق، لكن مصادر مقربة منها قالت إن كل الخيارات مطروحة بما فيها سحب وزرائها من الحكومة أو سحب الثقة من الحكومة في البرلمان.  

    أستاذ الفلسفة السياسية في الجامعة التونسية، فريد العليبي، رأى أن النهضة "تحمل نوايا سابقة للتخلص من حكومة الفخفاخ، لأنها تعتبر أن الحكومة تعود لرئيس البلاد قيس سعيد- حصمها اللدود في السياستين الداخلية والخارجية".

    كما أضاف، في مقابلة أجريت معه عبر برنامج "بانوراما"، أن الرئيس سيجد نفسه مكرهاً على الإفصاح عن موقفه تجاه حزب النهضة، والمشروع التركي الذي تقف وراءه، ما يمكن أن يزيد من تعزيز الأزمة الحكومية في البلاد.

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني

    التفاصيل في الملف الصوتي.

    الكلمات الدلالية:
    تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook