14:29 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    العضايلة لـ"سبوتنيك": المشاركة في الانتخابات تمنع إضعاف السلطة التشريعية في الأردن

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في ما يبدو محاولة لتجاوز تداعيات القرار القضائي بحلها، أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن أنه قرر المشاركة في الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها في العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

    وأوضح الحزب في بيان له أن "الحركة الإسلامية تتعرض لاستهداف، ومحاولات للنيل منها بسبب أدوارها الوطنية، بما لا يروق للذين يعتقدون أن تمرير مشاريعهم المشبوهة لا يكون إلا باستبعاد الحركة الإسلامية، بما تُشكّله من حائط صد، وجبهة دفاعٍ متقّدمة، إزاء كلّ تلك المشاريع وأمام كل المغرضين".

    وقال مراد العضايلة، الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، أن "الأجواء التي صنعتها الحكومة الأردنية دفعت الحزب لأخذ قرار المشاركة في الإنتخابات النيابية المقبلة، رغم الضغوط الكبيرة التي مورست على كوادر الحزب لعدم الترشح".

    ولفت، في حديث لـ"سبوتنيك" عبر برنامج "بانوراما"، إلى أن الحزب "يستشعر بمحاولات لإضعاف الدولة الأردنية، على ضوء سعي بعض الدول العربية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، فضلاً عن قرار إقصاءه من المشهد السياسي، لذا حسم قرار المشاركة في الإنتخابات، منعاً لإضعاف السلطة التشريعية، ورغم تراجع الحريات العامة وإستخدام السلطة بشكل تعسفي لقانون الدفاع".

    وأشار العضايلة إلى أن "المرحلة المقبلة ستشهد تحالفات جديدة في المشهد السياسي الأردني، تقوم على التوافقات السياسية لا العقائدية، مشدداً على أن "صفقة القرن وعمليات التطبيع مع إسرائيل تمس الكيان الأردني بشكل مباشر".

    ويأتي قرار الحزب بالمشاركة في الإنتخابات بعد نحو 3 أشهر من قرار السلطات القضائية الأردنية حل جماعة "الإخوان" التي يشكل الحزب ذراعها السياسية، بتهمة عدم تصويب أوضاعها القانونية.

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني.

    الكلمات الدلالية:
    الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook