17:41 12 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    عالم سبوتنيك

    الفلسطينيون يحتشدون في مليونية القدس...رئيس الوزراء الأردني المكلف يتعهد بسحـب قـانون الضرائب...مفوضية الانتخابات تطعن على قرار البرلمان العراقي

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0

    الضيوف: من رام الله- د. مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الفلسطينية؛ ومن غزة- طلال عوكل الكاتب والمحلل السياسي؛ ود. مصلح الطراونة عضو مجلس النواب الأردني؛ والكاتب الصحفي والمحلل السياسي عزيز الربيعي

    انطلق آلاف الفلسطينيين في تظاهرات ومسيرات من كافة أنحاء قطاع غزة للمشاركة بمسيرات العودة التي جاءت بعنوان" مليونية القدس" إحياء للذكرى الحادية والخمسين للنكسة ، ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار الفلسطينيين للتظاهر والمشاركة بالمسيرات التي ستنطلق من ميادين قطاع غزة باتجاه السياج الحدودي الفاصل استكمالا لمسيرات العودة التي بدأت في الثلاثين من مارس اذار الماضي.  من جانبه قال عضو اللجنة التنسيقية الدولية لمسيرة العودة وكسر الحصار عامر شريتح إن المشاركين في الفعالية سيقومون بحرق الكوشوك وتقطيع السلك الزائل حيث سيتم توزيعه على شرق مجموعات وفرق كفرقة السواتر الرملية وفرق الأطباق الطائرة ومن المتوقع ان يتم تطيير كمية كبيرة غير مسبوقة من الأطباق الطائرة التي تحمل صور الشهداء والزجاجات الحارقة. 
    وقال د مصطفي البرغوثي الامين العام للمبادرة الفلسطينية إن مئات الالاف يشاركون في المليونية التي ستاحذ جانبين الاولى بعد الصلاة من خلال تظاهرة شعبية ومسيرة كبري والاخري اتجاة الالاف للصلاة في القدس و لكسر الحواجز التي تقيمها اسرائيل  حول  القدس مع تصميم الفلسطينيين للوصول الى المسجد الاقصى وأشار البرغوثي الى ان استخدام العنف من قبل اسرائيل  أمر متوقع وقد حدث ذلك  من خلال اغتيال رزان النجار واستهداف المسعفين الفلسطينيين وقد تم توجيه نداء للعالم لردع اسرائيل عن استخدام العنف  لان الاحتلال يطلق النار علي المدنيين العزل. 

    وقال طلال عوكل الكاتب والمحلل السياسي من غزة إن المسيرات مستمرة في الايام العادية وليس الجمعة فقط من خلال خيام يوجد بها شباب يقومون  بعمل فعاليات متنوعة  فنية وثقافية تجري على الحدود والفصائل منذ يومين تقوم بتسيير اذاعات محلية لدعوة الناس لهذا اليوم وهو ما يصادف مناسبة الذكري 51 لهزيمة حزيران ويوم القدس العالمي وهذا يشمل فعاليات كثيرة وكبيرة  في القدس والضفة الغربية وحيفا وقطاع غزة ما حدا بالجيش الاسرائيلي باستنفار قوات كبيرة من الشرطة والأمن والجيش. 
     تعهد رئيـس الـوزراء المكـلّف عـمـر الـرزاز سحـب قـانون ضريبة الدخـل بعد حوارات أجرها مع العديد من القوى السياسية ، وتشير الأخبار الى أن الرزاز وبعد لقاءات مع المكـتب الدائم في مجلسي النواب والأعيـان واللجـان والكـتل النيابية، أنه يسـعى إلى جـدولة تنفـيذ شـروط صـــندوق النقـد الدولي ضمـن مــدة أطول تصـل إلى فترة من 3 الى 5 سنوات.. وفي مسعى إلى تهدئة الاحتجاجات التي تواصلت لليوم الثامن صرح الرزاز خارج مبنى البرلمان بعد اجتماع مع رئيسه عاطف الطراونة للتشاور في شأن تشكيل الحكومة، بأنه سيسحب مشروع قانون ضريبة الدخل، في خطوة تُعد نزولاً عند مطلب رئيسي للمحتجين الذين أسقطوا الحكومة السابقة. وقال أن ثمة توافقاً على سحب مشروع القانون، مشيراً إلى أنه سيجري «مشاورات واسعة مع المجتمع المدني حول نظام ضريبي جديد لا يتعدى على حقوق المواطن. 

    وقال  د. مصلح الطراونة عضو مجلس النواب الأردني إن الحكومة السابقة كانت مصرة على عدم سحب مشروع قانون ضريبة الدخل الذي أثار احتجاجات واسعة في الشارع الأردني على الرغم من نية مجلس النواب لرفض مشروع هذا القانون وعدم التصديق عليه وأضاف الطراونة عدم دخول الحكومة السابقة  في مناقشات مع مؤسسات المجتمع المدني و النقابات ومجلس النواب وبناء عليه تشكلت حكومة جديدة برئاسة د/عمر الرزاز وأعلن أنه سيسحب مشروع هذا القانون و العمل على فتح حوار وطني حول مشروع  قانون جديد يناسب طبقات الشعب الأردني.و أضاف أن هذه الإجراءات من شانها أن تقلل من الإحتجاجات خاصة وأن الشعب الأردني لا يريد سوى الإصلاح الحقيقي وينادي بالإصلاح الإقتصادي. 

    رفضت مفوضية الانتخابات العراقية القانون الجديد الذي اقره البرلمان والذي يلزم المفوضية بإجراء العد والفرز يدوياً وقررت الطعن عليه. وبدا المشهد السياسي العراقي أكثر تعقيداً من أي وقت سابق، إذ باشر القضاء العراقي وضع اليد على مفوضية الانتخابات، وسحب صلاحيات اللجنة القضائية المختصة بالنظر في الطعون، بموجب قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات. في المقابل، رفضت مفوضية الانتخابات تعديلاً على قانون الانتخابات شمل إلغاء نتائج الخارج، وإجبار المفوضية على إجراء العد والفرز يدوياً بإشراف لجنة قضائية منتدبة. وأفاد بيان صادر عن مجلس المفوضين بأن المفوضية ستستخدم حقها القانوني في الطعن بالتعديل الثالث على قانون الانتخابات، لدى المحكمة الاتحادية، لاحتوائه على مخالفات دستورية، ولتَعارُضه مع قانون المفوضية. وكانت المحكمة الاتحادية تلقّت طعنيْن سابقيْن من المفوضية ورئاسة الجمهورية على قرارات أصدرتها الحكومة والبرلمان، لكنها لم ترد عليهما حتى الآن.

    الكاتب الصحفي والمحلل السياسي عزيز الربيعي قال إن الازمة بين المفوضية العراقية والبرلمان ماهي الا ازمة مفتعلة لان الانتخابات العراقية التي جرت مؤخرا لم تحصل على ثقة الناخب العراقي والمفوضية العراقية ملزمة بتحديد الجهات التي قامت بتزوير الانتخابات وليس من حق القوى التي خسرت الانتخابات القيام بعمل تشريع جديد موضحا ان قرار البرلمان غير دستوري  وخاصة ان البلاد تمر بظروف صعبة. وأضاف الربيعي أن ما حدث يمكن ان يؤثر سلبا فقد يشهد العراق وجود حكومة طوارئ بقيادة شخصية عسكرية تنتمي للولايات المتحدة الامريكية وان تضعف الحكومة دور القوي الشيعية وتخدم تحركات واشنطن في البلاد لتنفيذ اجندتها الخاصة. 

    للمزيد من التقارير وأخبار الاقتصاد والرياضة والأخبار الخفيفة تابعوا "عالم سبوتنيك".

    الكلمات الدلالية:
    القدس, العراق, فلسطين, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik