16:16 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    عالم سبوتنيك

    الطيران الإسرائيلي يعتدي على نقاط للجيش السوري... ولايتي يسلم بوتين رسالة خامنئي... "العفو الدولية" تتهم الإمارات والقوات المتحالفة معها بتعذيب محتجزين في اليمن

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0

    الضيوف: أمين احطيط، الخبير العسكري والاستراتيجي اللبناني، الكاتب والمحلل السياسي الروسي تيمور دويدار، ورئيس تحرير صحيفة الخليج الإماراتية، حبيب الصايغ.

    اعتدى الطيران الإسرائيلي بعدة صواريخ مساء أمس على بعض النقاط العسكرية في ريف القنيطرة ما تسبب بوقوع أضرار مادية.

    وقال مصدر عسكري في تصريح لوكالة الأنباء السورية، إن "الطيران الإسرائيلي أطلق عدة صواريخ باتجاه بعض نقاط الجيش في محيط بلدة حضر وتل كروم جبا بريف القنيطرة واقتصرت الأضرار على الماديات".

    وقال الدكتور أمين إحطيط، الخبير العسكري والاستراتيجي اللبناني، إن "العدوان الإسرائيلي على القنيطرة ذو هدف سياسي وليس عسكري، حيث اختارت اسرائيل توقيته لإعطاء رسالة للإرهابين الموجودين في الجولان؛ بأنها مازالت في الميدان السوري، حتى لا يسرعوا في الاستسلام، والرسالة الثانية تهدف لخدمة زيارة نتانياهو إلى لرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، من خلال توضيح قدرات إسرائيل ميدانيًا؛ بهدف الحصول على بعض الموافقات أو قبول ببعض المطالب.

    قال مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، في مستهل زيارة رسمية لموسكو، إن التعاون الاستراتيجي بين ايران وروسيا خاصة في سوريا والمنطقة مثالي ونحن نسعي إلي تعزيزه أكثر.

    وتتزامن زيارة  ولايتي، مع زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين  نتنياهو لموسكو، وتتركز  المحادثات الروسية الإسرائيلية على الحدود والدور الإيراني في سوريا.

    وقال الكاتب والمحلل السياسي الروسي تيمور دويدار، إن زيارة  مستشار المرشد الأعلى الإيرانى للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي لموسكو لن تغير في العلاقات القائمة بين إيران وروسيا، فهناك مشروعات تم الإتفاق عليها وتمويل متبادل، ويعتقد دويدار أن خروج "القوات الإيرانية" من سوريا الآن مستبعد بسبب استمرار الحرب كما أن طهران ستشارك في إعادة بناء البنية التحتية السورية، وحول تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلى التى شدد فيها على ضرورة خروج الإيرانيين من سوريا، أكد دويدار أن نتنياهو ليس في موقف أن يهدد، والكرملين لا يتأثر بهذه التصريحات، مشيرا إلى أن هذه اللقاءات تأتى تحضيرا للقاء المرتقب مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

    اتهمت منظمة العفو الدولية الإمارات وقوات يمنية متحالفة معها بتعذيب محتجزين في شبكة من السجون السرية بجنوب اليمن، داعية إلى ضرورة فتح تحقيق في هذه الانتهاكات باعتبارها جرائم حرب.

    وقالت منظمة العفو في بيان أصدرته اليوم الخميس، إن عشرات الأشخاص تعرضوا "للاختفاء القسري" بعد "حملة اعتقالات تعسفية" من جانب القوات الإماراتية وقوات يمنية، تعمل بمعزل عن قيادة حكومتها

    واتهمت مديرة برنامج الاستجابة للأزمات في منظمة العفو، تيرانا حسن، الإمارات بتشكيل "هيكل أمني مواز خارج إطار القانون"، وبأن "انتهاكات صارخة دون قيد" تتواصل داخل هذا الهيكل. 

    وقال رئيس تحرير صحيفة الخليج الإماراتية، حبيب الصايغ، إن "الأبواق الإعلامية التابعة لدولة قطر هي من تروج مثل تلك الإشاعات التي عملت عليها قناة الجزيرة خلال الشهور الأخيرة بشكل منهجي"، مضيفا "لا يُستغرب أن منظمات مثل العفو الدولية مما نعده على صعيد صحفي أو شعبي من المنظمات المشبوهة التي تعتمد على مصادر أحادية الجانب ولا تتحرى الحقيقة"، مشيرا إلى أنه "لا يوجد تعذيب في تقاليد الإمارات والقوانين ضد التعذيب"، مؤكدا أنه "لا توجد سجون من الأساس في اليمن تديرها الإمارات".

    الكلمات الدلالية:
    إيران, اليمن, إسرائيل, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik