13:04 25 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    استغاثة فلسطينية بالمجتمع الدولي بعد إغلاق معبر كرم أبو سالم... سعد الحريري يكسر حاجز الصمت حول أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية... دعوى إيرانية في محكمة العدل الدولية ضد الولايات المتحدة

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0

    الضيوف: من غزة - الكاتب الصحفي عماد محسن؛ ومن بيروت - توفيق شومان الكاتب والمحلل السياسي اللبناني؛ ومن دمشق - هالة الأسعد أستاذة القانون الدولي.

    نددت حركة "حماس" ومنظمات المجتمع المدني بقرار إسرائيل أمس إغلاق معبر كرم أبو سالم بالكامل وتقليص مساحة الصيد، معتبرة أنه "جريمة ضد الإنسانية"، وطالبت المجتمع الدولي بـ"الخروج عن صمته والتدخل الفوري" لوقف هذه القرارات. في غضون ذلك، ناشد مرضى قطاع غزة دول العالم من أجل توفير الأدوية اللازمة لعلاجهم، تزامناً مع استشهاد جريح.

    وشارك عشرات المرضى في وقفة نظمها القطاع الصحي أمام حاجز بيت حانون (إيرز) شمال القطاع، إضافة إلى ممثلين عن المؤسسات الحقوقية، وهيئة الحراك الشعبي لـ"مسيرة العودة"، وأطباء وممرضين ومصابين وذويهم.

    كان وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، قد قرر إغلاق معبر "كرم أبو سالم" التجاري جنوب قطاع غزة أمام الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية الغاز والوقود التي تدخل إلى القطاع مستثنيا الشاحنات المحملة بالأدوية والمواد الطبيبة.

    وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن "وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان ورئيس هيئة الأركان غادي أيزنكوت قررا إغلاق معبر كيرم شالوم أمام شاحنات الغاز والوقود حتى يوم الأحد القادم".

    ومن غزة قال الكاتب الصحفي الفلسطيني عماد محسن لـ"عالم سبوتنيك" حول إصرار إسرائيل على غلق معبر كرم أبو سالم "إن الأوضاع في قطاع غزة كارثية لأن هذا المعبر يمثل المنفذ التجاري الوحيد الذي تنقل من خلاله البضائع من الجانب الإسرائيلي إلى قطاع غزة".

    وأشار محسن إلى ضرورة أن يجبر المجتمع الدولي إسرائيل على فتح معبر كرم أبو سالم أو الاعتراف بنفاقه في التعامل مع أزمات كتلك متعلقة بالاحتلال الإسرائيلي لأن القانون الدولي في مثل هذه الأمور واضح ولا يحتاج لتأويل.

    وحذر محسن من استمرار غلق المعبر مشيرا إلى ما سيحدث من أهالي غزة من تضحيات حفاظا على أرواحهم وأرواح أبنائهم.

    وكسر رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، حاجز الصمت إزاء التقارير الإعلامية، التي تتحدث عن خلافات بشأن تشكيل الحكومة الجديدة.

    فبينما زعمت صحيفة النهار اللبنانية أن هناك حالة امتعاض متبادلة وخلافا غير معلن بين الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وكذلك وزير الخارجية جبران باسيل، بسبب التأخر في تشكيل الحكومة، جراء العقد التي تحول دون الانتهاء منها، نفى الحريري ذلك.

    وقال الحريري إن "التواصل مستمر مع الجميع، ولا شيء يمنع من لقاء الوزير جبران باسيل، فنحن لسنا متخاصمين".

    وأضاف الحريري: "نعمل من خلال التواصل الهادئ، تكوين مناخ إيجابي، وتوصلنا الأسبوع الماضي إلى تهدئة الخطاب السياسي بين القوات والتيار وهذا الجو يؤدي إلى التوصل لنتائج إيجابية بشكل أفضل"، مشيرا إلى أن الجو أفضل مما كان عليه الأسبوع الماضي.

    وأكد الحريري أنه سيلتقي رئيس الجمهورية ميشال عون قريبا، مشددا على أنه يتمسك بأن تكون الحكومة الجديدة هي حكومة وفاق وطني يتمثل بها الجميع.

    قال الكاتب والمحلل السياسي اللبناني، توفيق شومان، إنه لا يعرف على ماذا استند رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عندما قال أنه لا خلاف مع  قصر بعبدا، بينما يوجد أكثر من خلاف، مضيفًا "هناك انقلاب حقيقي على عملية التسوية التي جرت بينهما قبل وصول الرئيس ميشيل عون إلى القصر الجمهوري وبالتالي عودة  الرئيس الحريري لرئاسة الحكومة".

    وتحدث بأن اللقاء الذي وقع أمس — بالمصادفة — بين الرئيس الحريري والوزير جبران باسيل صهر العماد ميشيل عون بدى وكأنه تسولاً للرئيس سعد الحريري، لأنه وفقًا لما هو منشور اليوم جاء اللقاء بناء على طلب من الرئيس الحريري.

    وبين أن الوزير جبران باسيل يريد أن يحدد الحقائب الوزارية للقوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي، متسائلاً من الذي يشكل الحكومة الوزير جبران باسيل أم الرئيس سعد الحريري.

     مشيرًا إلى وجود معلومات حول إعطاء مهلة محددة إلى الحريري لتشكيل الحكومة، ولذلك خرجت تسريبات بأن الحريري سيلتقي بعد أسبوعين بالرئيس عون لمناقشة تشكيل الحكومة.

    أقامت إيران دعوى على الولايات المتحدة الأمريكية، ضد العقوبات الأمريكية التي فرضتها واشنطن عليها. وذكرت محكمة العدل الدولية، عبر حسابها في موقع "تويتر"، أن إيران قالت في الدعوى إن العقوبات التي فرضتها واشنطن في مايو/أيار تنتهك معاهدة ثنائية موقعة بين البلدين عام 1955.

    ومن المقرر عقد جلسة تطعن فيها الولايات المتحدة في طلب إيران بإصدار حكم مؤقت وتدفع بعدم اختصاص المحكمة.

    وقالت أستاذة القانون الدولي الدكتورة هالة الأسعد في حديثها لـ"عالم سبوتنيك" حول الدعوى الإيرانية المقدمة ضد أمريكا أمام محكمة العدل الدولية استنادا إلى اتفاقية 1955 "إن هذه الاتفاقية كانت في زمن الشاه عندما كانت إيران تأتمر بالأمر الأمريكي أما الآن وبناء على هذه الاتفاقية فقد وقعت أمريكا في شر أعمالها والمواجهة الآن بين الطرفين كمعركة من المعارك القانونية بين الطرفين".

    وأشارت الأسعد الى أنه في حال كانت المحكمة الدولية — الموضوعة الآن أمام امتحان — نزيهة فإن إيران ستكسب هذه الجولة.

    انظر أيضا:

    الحمد الله يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لإيقاف تهجير إسرائيل أهالي الخان الأحمر
    موسكو تدعو المجتمع الدولي لدعم جهود إزالة الألغام في سوريا
    الإمارات تؤكد أهمية الدبلوماسية في حل الأزمات وتدعو المجتمع الدولي للتصرف بحزم مع إيران
    حماس تعلق على إغلاق إسرائيل معبر كرم أبو سالم
    إسرائيل تغلق معبر كرم أبو سالم مع غزة بسبب بالونات الحرائق
    الحريري يخرج عن صمته ويتحدث عن "تقارير الخلاف"... والسعودية تعلق
    الحريري: التحديات الاقتصادية القائمة تتطلب التوقف عن "هدر" الوقت
    الحريري يدعو إلى الترفع عن الخلافات لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة
    محمد صلاح يصل إلى لبنان ويستعد لمقابلة الحريري (صور)
    دعوى إيرانية ضد أمريكا أمام محكمة العدل الدولية
    "جعجعة إعلامية"... الإمارات تعلق على مرافعة قطر أمام محكمة العدل الدولية
    دول المقاطعة تقرر رفع قضية المجال الجوي السيادي مع قطر إلى محكمة العدل الدولية
    الكلمات الدلالية:
    جريمة ضد الإنسانية, احتلال, إيران, مواد غذائية, غزة, فلسطين, وكالة سبوتنيك, الجيش الإسرائيلي, المجتمع الدولي, سعد الحريري, العالم العربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik