01:35 27 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    "كتائب القسام" ترفع جهوزيتها للدرجة القصوى... الخرطوم تشهد توقيع اتفاق أوليٍ لتقاسم السلطة في جنوب السودان... السعودية توقف مؤقتا شحنات النفط التي تمر عبر مضيق باب المندب

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 10

    الضيوف: مدير مركز الدراسات والتوثيق الاستراتيجي، ناصر حماد؛ ومايكل مكوي، وزير الإعلام في جمهورية جنوب السودان، المتحدث الرسمي باسم الحكومة؛ والدكتور محمد آل زلفي عضو مجلس الشورى السعودي السابق.

    أعلنت "كتائب عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، في بيان لها اليوم، رفع جهوزيتها للدرجة القصوى، واستنفارَ جميعِ عناصرها العاملةِ في كل مكان، على خلفية مقتل ثلاثة فلسطينيين بنيران الجيش الإسرائيلي.

    وتصاعد العنف على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة يوم الأربعاء بعد أربعة أيام من هدنة بين الطرفين. وذكر الجيش الإسرائيلي أن نشطاء أطلقوا النار على جنوده في منطقة بجنوب قطاع غزة مساء الأربعاء، تسبب في إصابة أحد جنوده، وأن قواته استهدفت "مواقع عسكرية لحماس" ردا على ذلك.

    قال  مدير مركز الدراسات والتوثيق الاستراتيجي ناصر حماد "إن القصف الإسرائيلي على قطاع غزة يحمل رسالات سياسية، وهو بمثابة إعلان حرب، معتبرا أن الهدن التي تعلن بين "حركة حماس" وإسرائيل هشة حيث إن تصرفات إسرائيل تنم عن قرب صدام مسلح بين الفلسطينيين وإسرائيل في القطاع".

    وأشار حماد إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يحاول الهروب من الهجوم عليه في الداخل الإسرائيلي بسبب قضايا الاختلاس المرفوعة ضده، وذلك من خلال شن حرب على قطاع غزة، كما أكد أن مصر تقوم بجهد كبير لحدوث تهدئة في القطاع الأمر الذي يلتزم به الفلسطينيون إلا أنه شكك في التزام إسرائيل بالهدن والاتفاقيات.

    وقع الطرفان المتحاربان في جنوب السودان، اتفاقاً "أولياً" لتقاسم السلطة، يعيد تعيين زعيم المتمردين رياك مشار نائباً للرئيس، ووقف دائم لإطلاق النار وسحب قواتهما من المناطق السكنية.

    واستضافت الخرطوم جولةً من محادثات السلام منذ حزيران/يونيو بين الزعيمين المتحاربين سلفاكير ميارديت و رياك مشار. وفي السابع من تموز/يوليو اتفقا على تقاسم السلطة إلا أن التوقيع على الاتفاق تأخر بسبب خلافات حول فحوى الاتفاق.

    وقال وزير خارجية السودان، الدرديري أحمد، خلال مراسم التوقيع في الخرطوم، إنه يتعين أن يتبع الاتفاق "الأولي" الذي تم التوقيع عليه الأربعاء، اتفاق نهائي في الخامس من آب/أغسطس، بعد امتناع جماعات معارضة أصغر عن التوقيع.

    مايكل مكوي وزير الإعلام في جمهورية جنوب السودان والمتحدث الرسمي باسم الحكومة.

    وقال مايكل مكوي، وزير الإعلام والتكنولوجيا في جمهورية جنوب السودان والمتحدث الرسمي باسم الحكومة، إن "الاتفاق الذي تم توقيعه الأربعاء في الخرطوم جاء في إطار مواصلة المحادثات التي بدأت في إثيوبيا ثم نقلت إلي الخرطوم بقرار من منظمة إيجاد"، مشيرا إلى أن "محادثات الخرطوم تركز علي محورين عالقين من المحادثات السابقة، الأول يتكون من خمس نقاط تتعلق بوقف إطلاق النار والثاني يتكون من خمس نقاط أخري تتعلق بشكل ونظام الحكم في جنوب السودان".

    وعن الأطراف غير الموقعة علي الاتفاق مثل مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين (بزعامة باقان أموم) وغيرها قال مكوي: هذه الأطراف لا تمثل سوي نفسها، ودافعها لعدم التوقيع هو دافع الطمع في المناصب السياسية، فمجموعة المعتقلين السياسيين علي سبيل المثال  تستحوذ علي مناصب سياسية كبيرة، فلديها نائب رئيس  ووزيران علي المستوي القومي، وثلاثة وزراء على مستوي الولايات، ولديها تمثيل كبير في البرلمان، علي الرغم من أن عددهم ثمانية فقط، وهي مجموعة غير وازنة علي الأرض، ولن يؤثر عدم توقيعها علي الاتفاق ولن يعطل تنفيذه سواء هذه المجموعة أو غيرها من المجموعات الصغيرة التي لا تملك قوة ولا جيشاً علي الأرض، وعلي الرغم من هذا فإن الباب مازال مفتوحا لهذه المجموعات للانضمام والتوقيع.

    أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، أن بلاده "ستوقف بشكل مؤقت" كل شحنات الخام التي تمر في مضيق المندب بعد أن تعرضت ناقلتان نفطيتان سعوديتان في وقت سابق، للهجوم من جانب أنصار الله الحوثيين".

    يذكر أن مسلحي جماعة "أنصار الله"، كانوا قد استهدفوا زورقا حربيا لقوات التحالف العربي قبالة سواحل محافظة الحديدة غربي اليمن، أمام سواحل مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، يأتي ذلك عقب ساعات من إعلان الجماعة قصف بارجة سعودية "الدمام" بصاروخ قبالة السواحل الغربية لليمن.

    وقال الدكتور محمد آل زلفي عضو مجلس الشوري السعودي السابق، إن "قرار المملكة بوقف صادراتها النفطية عبر مضيق باب المندب إنما هو رسالة إلي المجتمع الدولي لاتخاذ موقف أكثر حزما من الإرهاب الذي تمارسه إيران في مياه الخليج والبحر الأحمر وتهديداتها المستمرة بإغلاق باب المندب"، مشيرا إلى أن "العالم كله يعتمد على البترول السعودي ويكتفي بالفرجة علي الإرهاب الإيراني عبر أذرعها وعملائها في اليمن ولبنان".

    وعاب آل زلفي علي المجتمع الدولي "هذا الصمت تجاه إيران خاصة الأوربيين الذين يبحثون إحياء الاتفاق النووي حرصا علي مصالحهم ويغضون الطرف عما تمارسه ايران في المنطقة".

    انظر أيضا:

    كاتب إسرائيلي: كتائب القسام تريد الدخول في مواجهة مع إسرائيل
    "القسام" و"سرايا القدس": قصفنا المواقع العسكرية والمستوطنات بعشرات القذائف
    "القسام" تتوعد إسرائيل بالرد على مقتل 6 من عناصرها في غزة
    "كتائب القسام" توجه تحذيرا قويا لإسرائيل
    وزير إعلام جنوب السودان: اتفاق الخرطوم يشمل كل الاتفاقيات السابقة
    تحديد الموعد النهائي للتوقيع على اتفاق فرقاء جنوب السودان
    توقيع اتفاق بين الفرقاء السياسيين في جنوب السودان لتقاسم السلطة
    خبير اقتصادي: تضامن الكويت مع قرار منع النفط بـ"باب المندب" يمهد لأزمة
    مسؤول: الكويت تدرس وقف مرور ناقلات النفط عبر مضيق باب المندب
    السعودية توقف مؤقتا مرور شحنات النفط الخام من باب المندب
    الكلمات الدلالية:
    مضيق المندب, الفلسطينيين, الخرطوم, قطاع غزة, محادثات, السعودية, قصف, اتفاق, جنوب السودان, حرب, النفط, راديو سبوتنيك, حركة حماس, الجيش الإسرائيلي, العالم العربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik