19:15 23 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    عالم سبوتنيك

    استهداف الإرهابيين في إدلب... تصاعد التظاهرات في البصرة... "أنصار الله" يتهمون التحالف بعرقلة مشاورات جنيف

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0

    الضيوف: د. محمد الشاكر، القيادي في "تيار الغد" السوري؛ د. كاظم هيلان السهلاني، الناشط المدني العراقي؛ د. عبد الرحمن راجح، المحلل السياسي اليمني

    حذرت الخارجية الروسية من استحالة التوصل إلى تسوية في سوريا مع بقاء مشكلة إدلب دون حل، مؤكدة حرص موسكو على خفض المخاطر المحتملة على المدنيين السوريين إلى حدها الأدنى.

    وأشار نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، إلى أنه لا يمكن ترك هذه المنطقة السورية في قبضة التنظيمات الإرهابية دون تحريرها، مؤكدا أنه من دون حل هذه المشكلة تستحيل إعادة الأوضاع في سوريا إلى مجراها الطبيعي.

    وأكد الخارجية الروسية أن محاربة الإرهابيين في سوريا لا سيما في منطقة إدلب لخفض التصعيد، ستتواصل حتى القضاء التام عليهم، داعية دول الغرب إلى عدم عرقلة العملية بإطلاق إشارات متضاربة

    وقال الدكتور محمد الشاكر القيادي بتيار الغد السوري إن إدلب تحتل مكانة كبية في مسار العملية السياسية السورية نظرا لأنها من مناطق خفض التصعيد وبها حوالي ثلاثة مليون سوري ما بين نازح ومواطن فضلا عن احتوائها علي عدد كبير من أعضاء الجماعات الإرهابية، ولا عملية سياسية دون القضاء علي الإرهاب.

    وأشار الشاكر، إلي أن اجتماع الدول الضامنة غدا في طهران منوط به الاتفاق علي صيغة ما للحل في إدلب وهو حل عسكري في الأغلب، مضيفا إن تركيا تمتلك مفاتيح الحل في إدلب نظرا لأن لديها تفاصيل عن طبيعة الجماعات الموجودة في داخل إدلب وتمتلك طرق تفكيكها والقضاء عليها. واستبعد الشاكر دورا أمريكيا في معركة إدلب لأن واشنطن ليس لديها مصلحة في تلك المعركة

    قالت مصادر صحية وأمنية إن محتجا لقى حتفه بينما أصيب 25 آخرون خلال اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن في مدينة البصرة النفطية جنوب العراق.

    وأغلق محتجون مدخل ميناء أم القصر للبضائع وأضرموا النيران في مبنى المحافظة الرئيسي حيث كانوا يتظاهرون لليوم الثالث على التوالي.

    ورفع مقتل متظاهر عدد قتلى الاحتجاجات الجارية في البصرة، إلى سبعة مدنيين، ما زاد من حدة غضب المحتجين.

    وجاء ذلك التحرك، بعد ساعات من إضرام محتجين النار في مبنى الحكومة الرئيسي في البصرة الغنية بالنفط، التي تعتبر ثانية كبرى مدن العراق، فضلاً عن قطع المحتجين طريق المدينة السريع إلى بغداد

    وقال الناشط المدني الدكتور كاظم هيلان السهلانى، إن "هناك هدوءً نسبيا في مركز مدينة البصرة، لكن هناك تصعيدا في الأقضية  واستمرار إغلاق الميناء في أم قصر، وفى النشوى شمال البصرة  تم قطع الطريق إلى بغداد ، مضيفا أن عدد القتلى  وصل يوم  أمس إلى قتيل  وخمسة جرحى  وأن حصيلة القتلى في البصرة طيلة  شهرين من التظاهرات وصلت  إلى عشرين بسبب اطلاق الرصاص الحى من قبل القوات الامنية واستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين ، مشيرا إلى أن هناك توجيهات صريحة من قائد العمليات باستخدام القوة ضد المتظاهرين حيث كان يتهم المحتجين في مؤتمرات صحفية بالمخربين والمتآمرين وبالتالي فهو شرعن عملية  قتلهم، نافيا بذلك ما قيل بوجود مندسين في صفوف القوات الأمنية.

    كما وجه السهلانى رسالة إلى الحكومة بأن هذه الاحتجاجات ليست موسمية تنتهى بإنتهاء الصيف، لافتا إلى أن لدى السلطة فرصة حقيقية لانتزاع فتيل هذه الأزمة لكنها تعاند وتبقى على نفس السياسات ، كما أكد أن التظاهرات مستمرة  ليس في البصرة فقط ولكن أيضا في محافظات عدة مثل ميسان والديوانية وبغداد وكربلاء حيث إن هناك تنسيقا بين تنسيقيات البصرة والمحافظات الأخرى من أجل زيادة الضغط على الحكومة للاستجابة للمطالب المشروعة.

    اتهمت وزارة الخارجية في حكومة الإنقاذ الوطني، التحالف العربي ضد الحوثيين بعرقلة وفد صنعاء بغرض منعه من المشاركة في مشاورات جنيف.

    وقالت خارجية الإنقاذ في بيان لها، إن التحالف لم يمنح تراخيص لتسيير طائرة عمانية، باعتبارها الوسيلة الآمنة والمعتادة لنقل الوفد، وذلك بعد استكمال كافة الإجراءات والتنسيق اللازم مع فريق الأمم المتحدة.

    فيما دعا القيادي في جماعة "أنصار الله"، محمد علي الحوثي، الأمم المتحدة إلى نقل مكان عقد المشاورات السياسية من جنيف إلى صنعاء، في إشارة إلى اتهامات الجماعة للتحالف بعرقلة نقل وفدها.

    وأكد الدكتور عبد الرحمن راجح، المحلل السياسي اليمني، أن "عدم ذهاب وفد جماعة "أنصار الله" إلي مفاوضات جنيف من الممكن أن يهدد المفاوضات بالفشل"، مشيرا إلى أن "أنصار الله".

    انظر أيضا:

    بذريعة أداء فريضة الحج... فرار قيادات إرهابية في إدلب وترك الفصائل لتواجه مصيرها
    إيران تتحدث عن "حل نهائي" لمدينة إدلب السورية
    قمة تقرر مصير إدلب
    الدفاع الروسية تؤكد إسقاط طائرتين مسيرتين أطلقتا من إدلب نحو حميميم
    ترامب: واشنطن ستغضب إذا وقعت مذبحة في إدلب السورية
    وزير الخارجية التركي: نبذل جهودنا لمنع هجوم قوات الحكومة السورية على إدلب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, اليمن, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik