01:57 19 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    حزب الله يصر على مشاركة " 8 آذار" في الحكومة... تركيا تؤمن لتأمين الاستقرار في إدلب... المهلة الأمريكية للعراق

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 10

    أصر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله على إسناد إحدى الحقائب الوزارية في الحكومة اللبنانية الجديدة لحلفائه من تحالف "8 آذار"، ملوحا باستعداده للعودة إلى المربع الأول في مفاوضات تشكيل الحكومة إذا كان ذلك ضروريا.

    وأضاف نصر الله، إن رفض اسناد حقيبة وزارية لأحد حلفائه السنة من تحالف "8 آذار" يعد استبعادا لقسم من اللبنانيين.

    الكاتب السياسي اللبناني، عباس صباغ، قال إن "حزب الله عندما يطالب بتوزير حلفاءه من سنة 8 آذار، اللذين حصلوا على نتائج جيدة في الانتخابات الأخيرة، فهو يتمسك بمطلب محق لهولاء، لما حققوه من حضور سياسي وشعبي قوي، داخل لبنان".

    وأوضح، أن " لغة السيد حسن نصر الله أمس، تؤكد أن الحزب لن يتراجع عن قراره الخاص بتوزير حلفاءه من السنة،وبالتالي لا حكومة في لبنان دون تنفيذ هذا المطلب، بهذا أصبحت الكورة في ملعب الرئيس المكلف سعد الحريري، والذي قطع الطريق من البداية على الاعتراف بحيثيات نواب 8 آذار من السنة".

    أردوغان يقول إنه اتخذ إجراءات مهمة لتحقيق الاستقرار في إدلب

    أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه اتخذ خطوات مهمة نحو تحقيق الأمن والاستقرار في إدلب بشمال سوريا، مشددا على أن بلاده تتقدم نحو هدم ما وصفها "أوكار الإرهاب" في شمال العراق أيضا.

    و أضاف في تصريحات صحافية، أن بلاده ستحرر قريبا من وصفهم بالمظلومين في شرق الفرات بسوريا.

    المحلل السياسي التركي، فراس رضوان أوغلو، قال إن "الاستفزازات التى حدثت في إدلب، ربما جاءت لأهداف قد تزعزع اتفاق سوتشي، الذى وقع بين تركيا وروسيا سابقًا، مما سيترتب عليه تعزيز قوة التواجد العسكري التركي هناك، وزيادة التفاهمات مع قيادات الجيش الحر، فضلًا عن تفعيل الاتفاقات الكامنة بين قيادة اركان الجيشين التركي والروسي".

    واشنطن تمهل العراق 45 يوما لتوفير بدائل للنفط الإيراني

    كشفت السفارة الأمريكية في بغداد عن منح واشنطن 45 يوما فقط للحكومة العراقية لايجاد حل تدريجي بديل عن النفط والغاز الايراني بعد فرض العقوبات على طهران، فيما كشفت مصادر عراقية عن طلب عراقي لتمديد استثناء العراق لمدة أربع سنوات.

    الخبير الاقتصادي العراقي د. نجم المشهداني، قال إن العراق لم يتقدم بطلب لتمديد فترة السماح لاستيراد النفط الإيراني، معتبرا أن هذا من اخفاقات الحكومة العراقية لأنه كان من المفروض بحسب رأيه  أن يكون العراق منفذا إنسانيا لإيران لأن هناك حاجة ماسة للعراق للكهرباء والوقود لتشغيل محطات الديزل.

    وقال إن مدة 45 يوما ليست كافية  في إمهال العراق ليجد مصادر بديلة لذلك سيكون العراق في مأزق كبير لو نفذت المهلة.

    قائلا إن مشكلة الديزل  لتشغيل  محطات الوقود  غالبا ماتحتاج من 2 إلى 3 شهور أما الربط الكهربائي فتحتاج إلى 6 أشهر على أقل تقدير.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... مفاجأة تنتظر أردوغان في باريس
    أردوغان: قدمنا تسجيلات مقتل خاشقجي للسعودية وأمريكا وثلاث دول أخرى
    نصر الله يعلق على الدعوات الأمريكية لوقف الحرب في اليمن
    نصر الله: أي اعتداء إسرائيلي سيتم الرد عليه حتما
    الرئاسات الثلاث في العراق تصدر بيانا جديدا بشأن الوزارات الشاغرة
    العراق والسعودية يتفقان على العمل معا لتحقيق استقرار أسواق النفط
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, لبنان, إيران, الانتخابات, العراق, النفط, راديو سبوتنيك, رجب طيب أردوغان, حسن نصرالله, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik