14:15 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    عالم سبوتنيك

    محاولة أخيرة لتجنب انهيار الحكومة الائتلافية في إسرائيل

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تناقش حلقة اليوم ثلاثة مواضيع: الحوثيون يعلنون عن مبادرة لوقف إطلاق الصواريخ على دول التحالف العربي؛ ووزير الخارجية البريطاني يناقش في إيران الملف النووي؛ ومحاولة أخيرة لتجنب انهيار الحكومة الائتلافية في إسرائيل.

    أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) عن مبادرة من طرف واحد لإيقاف إطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة على السعودية والإمارات والجيش اليمني، بحسب ما جاء في بيان رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي.

    وقال محمد علي الحوثي في بيان إنه تواصل مع المبعوث الدولي إلى اليمن، مارتن غريفيث، وطلب الأخير إيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة، ودعا الحوثي الجهات الرسمية اليمنية إلى ذلك، لإسقاط أي مبرر لاستمرار الحرب.

    وأكد الحوثي الاستعداد لتجميد وإيقافِ العمليات العسكرية على كل الجبهات وصولا إلى سلامٍ عادلٍ، مشيرا إلى القناعات قد وصلت اليوم حتى لدى المجتمع الدولي إلى إيقاف الحرب وتجنيب الجمهورية اليمنية المزيد من المعاناة والتشظي.

    وقال عبد الحفيظ الحطامي الكاتب والمحلل السياسي اليمني لـ "سبوتنيك": إن المبادرة التي أطلقها محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية لـ "أنصار الله" لوقف إطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة والزوارق الحربية صوب السعودية والإمارات تأتي بعد تصريحات لفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة لإيقاف الحرب في اليمن مشيرا إلى أن المشكلة ستكمن في تفاصيلها ومدى القدرة على التنفيذ عمليا.

    وأضاف أنه سيكون هناك تقاطعات بين طلبات الحكومة اليمنية و"أنصار الله" فيما يتعلق بالانسحاب من الحديدة وتسليم الميناء وهذا مالا يرغبه الحوثيون حيث يريدون البقاء فيها.

    يزور وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، إيران، لإجراء محادثات مع الحكومة الإيرانية بشأن قضايا من بينها مستقبل الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

    وقال مكتب هانت، في بيان، إنه سيلتقي وزيرَ الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وسيشدد على التزام بريطانيا بالاتفاق النووي مادامت إيران ملتزمة ببنوده. وسيناقش هانت أيضا الجهود الأوروبية للحفاظ على عملية تخفيف العقوبات المرتبطة بالاتفاق النووي.

    وقال هانت في بيان قبل الزيارة، إن "الاتفاق النووي الإيراني مازال يمثل عنصرا مهما للاستقرار في الشرق الأوسط من خلال التخلص من خطر وجود إيران المسلحة نوويا.

    وأكد مكتب هانت، إنه سيناقش دور إيران في الحرب في سوريا واليمن وسيضغط على إيران بشأن سجلها في مجال حقوق الإنسان.

    وقال المحلل السياسي، محمد حسن البحراني، إن "ما يمكن لبريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي أن تفعله هو أن تلتزم بالاتفاق النووي بعد إطلاقها الكثير من الوعود حول ذلك دون أن يحصل شيء على أرض الواقع".

    وأشار إلى أن "إيران تدعو بلدان الاتحاد الأوروبي للالتزام بالاتفاق وإلا سيكون من حق إيران مراجعة التزامها بهذا الاتفاق إذا وجدت نفسها غير مستفيدة ممه".

    حث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو شركاءه في الائتلاف الحاكم على عدم إسقاط الحكومة، مشيرا إلى تحديات أمنية قادمة وملمحا إلى اعتزام إسرائيل القيام بعمل عسكري ضد أعدائها

    ويعكف نتنياهو، زعيمُ حزب ليكود اليميني، على القيام بمحاولة أخيرة لتجنب انهيار الحكومة الائتلافية التي أضعفتها استقالة وزير الدفاع. ويتوقع خبراء سياسيون إجراء انتخابات مبكرة في مارس/ آذار، بدلا من موعدها المقرر في نوفمبر/ تشرين الثاني

    ويضع ذلك مصير الائتلاف الذي يقوده نتنياهو تحت رحمة شركائه الذين يرون تراجع شعبية رئيس الوزراء،

    وقال الدكتور أحمد رفيق عوض، أستاذ الإعلام في جامعة القدس، لـ "سبوتنيك" إن نتنياهو يلعب على وتر الأمن والتخويف لأنه ظهر أمام الجمهور وكأنه وحده من يخاف على أمن المواطنين الإسرائيليين وأن الوزراء الأخرين ظهروا وكأنهم يصطادون بالماء العكر بقراراهم بالاستقالة للوصول إلى مآربهم السياسية والحزبية, مضيفا أن بينيت رئيس حزب "البيت اليهودي" انضم لنتنياهو وتراجع عن استقالته.

    وأضاف أن القبة الحديدية أثبتت عدم قدرتها في اعتراض الصوايخ القادمة من غزه وما هو الأمر الذي يقلل من كفاءتها التقنية وقد يكون ذلك أحد الأسباب لقبول إسرائيل بالتهدئة بهذه السرعة.

    الكلمات الدلالية:
    إيران, اليمن, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik