07:33 27 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    الاتفاق على شكل الحكم في كردستان العراق

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 01

    تتمحور حلقة برنامج اليوم حول ثلاثة عناوين: الولايات المتحدة ترسل تعزيزات عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية؛ والاتفاق على شكل الحكم في كردستان العراق؛ والانتهاء من صياغة مشروع البيان الوزاري النهائي للحكومة اللبنانية

    أرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الأراضي السورية الخاضعة لقوات سوريا الديمقراطية، شمالي سوريا. وقالت وكالة الأناضول إن قرابة 150 شاحنة محملة بالعربات المصفحة والمعدات الفنية ومولدات الكهرباء دخلت الأراضي السورية، من خلال معبر سيمالكا، الواقع على الحدود العراقية السورية، على جانب إقليم كردستان العراق.

    واعتبرت "الأناضول" وصول القافلة للمنطقة دليلا على أن الولايات المتحدة تعزز وجودها العسكري في سوريا، وافترضت أن مولدات الكهرباء ستستخدم لتلبية احتياجات الطاقة في القواعد العسكرية الأمريكية الموجودة في سوريا، أو من أجل توفير الطاقة الكهربائية لقواعد محتملة جديدة

    وقال المحلل السياسي، أحمد عكّاش، إن "قرار الرئيس دونالد ترامب الذي أربك الجميع في هذا الوقت بالذات نرى مزيد من الشحنات العسكرية تحمل مزيدا من الأسلحة، في ظل معارضة كبيرة لترامب داخل حزبه وداخل الكونغرس على الانسحاب من سوريا، خاصو مع بقاء انتشار لتنظيم داعش الذي ينظم نفسه من جديد هناك".

    وأشار إلى أن هناك "تناقضا بين إدارة الرئيس ترامب وبين العسكريين الأمريكيين، ويوضح ذلك تصريح قائد القوات المركزية الأمريكية بأن ترامب لم يستشيرهم نهائيا قبل أن يُصدر هذا القرار، فهذه ربما تكون ضمن نتائج التعارض بين السياستين وربما يكون هناك سيناريوهات أخرى تحضر لها أمريكا في شمال سوريا".

    اتفق الحزبان الرئيسان في كردستان العراق، على شكل الحكم في الإقليم، دون الإفصاح عن طبيعته، لكن مصادر أكدت إلى المُضي قُدُماً في مشروع الغالبية السياسية التي يقودها الحزب الديموقراطي الكردستاني.

    وانتهى اجتماع جمع وفدين رفيعين من "الحزب الديموقراطي الكردستاني" و"الاتحاد الوطني الكردستاني"، في أربيل عاصمة الإقليم، وشهد الاجتماع تقديم لجنة مشتركة من الحزبين، ورفعَ تقرير عن العلاقات السياسية مع بغداد، والاوضاعِ في محافظة كركوك المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم.

    من جهة أخرى استقبل رئيس وزراء الإقليم، نيجيرفان بارزاني، مساعدَ وزير الخزانة الأميركي مارشال بلينغسلي، الذي عبر عن سعادته بالتطورات التي يشهدها الإقليم، كما أبدى استعداد بلاده لمساعدة العراق والإقليم في تعزيز مكانتهما الاقتصادية وفي الإصلاح في المؤسسات الحكومية

    وقال الدكتور ياسين رؤف رسول، ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني في القاهرة، إن "اجتماع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني مع الحزب الديمقراطي أمس، خرج باتفاق أولى؛ يتناول الملفات العالقة بين الحزبين، ومنها تطبيع الاوضاع في كركوك، والشراكة الحقيقية بين الطرفين في حكومة إقليم كردستان، وتوحيد الرؤية للحديث مع حكومة بغداد".

    وأضاف ياسين رؤف قائلًا:" الاتفاق شمل ثلاث نقاط رئيسية، الأولى نصت على تفعيل اللجنة المنبثقة من اجتماع الحزبين، والخاصة بالاتفاقيات المزمع عقدها بين إقليم كردستان وبين حكومة بغداد، ثانيًا عقد اجتماع أخر يوم 18 فبرايرالقادم، يتزامن مع الجلسة الأولى لبرلمان كردستان، لتعيين محافظ جديد لكركوك، وثالثًا عقد أجتماع أخر للاتفاق بين الحزبين الكرديين على منطلق واحد للحديث مع الكتل العربية والتركمانية في كركوك".

    مشيرًا إلى بدأ عمل اللجنة المنبثقة اليوم والخاصة بالنظر في الاتفاقات المتوقعة بين إقليم كردستان والحكومة العراقية.

    أنهت اللجنة الوزارية لصياغة البيان الوزاري لحكومة لبنان مهمتها بالاتفاق على كل مواد البيان، على أن تتم القراءة النهائية وإقرار البيان في شكل رسمي في الاجتماع الثالث اليوم، على أن يقر مجلس الوزراء البيان غدا الخميس، ويرسله الى المجلس النيابي لمناقشته الاسبوع المقبل من أجل إعطاء الحكومة الثقة.

    من جهة أخرى جرى اتفاق على تهدئة السجالات التي تصاعدت بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط، وتم التأكيد على قيادات التنظيمين بالتزام وقف التراشق الإعلامي والتصريحات

    واستمرارا للخلافات بين أعضاء الحكومة اللبنانية، انتقد الحريري وعدد من الوزراء، تصريحات وزير الخارجية، جبران باسيل، بعد مطالبته بإعادة سوريا للجامعة العربية، وشهدت لجنة إعداد البيان الوزاري للحكومة سجالا حول تكرار باسيل الدعوة إلى إعادة سوريا للجامعة في كلمته بباريس، معتبرين أن تمثيله لوزارة الخارجية اللبنانية لا يجيز له اتخاذ مواقف من هذا النوع في وقت ترتبط العلاقة مع دمشق بقرار الجامعة العربية التي لم تبت بالأمر إلى الآن

    قال المحلل السياسي اللبناني، توفيق شومان، إن  اختلاف وجهات النظر بين وزراء الحكومة اللبنانية على طريقة التعامل مع دمشق، لن يؤثر على أداء الحكومة، خاصة بعد تعيين وزير جديد للنازحين، معروف بعلاقته الجيدة مع الحكومة السورية-وفق تعبيره.

    موضحًا أن "انتقادات الرئيس الحريري أمس، لوزير الخارجية جبران باسيل، جاءت كخطوة تمهيدية  داخل تيار المستقبل للقرار الصعب، الخاص باقتراب عودة سوريا للجامعة العربية" 

    الكلمات الدلالية:
    كردستان العراق, لبنان, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik