Widgets Magazine
07:58 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    باسيل: قرار بريطانيا تصنيف "حزب الله" مؤسسة إرهابية لن يؤثر على لبنان... بومبيو يقلل من أهمية استقالة ظريف ونتنياهو يعرب عن سعادته

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 10

    تناقش حلقة برنامج اليوم المواضيع الآتية: باسيل: قرار بريطانيا تصنيف "حزب الله" مؤسسة إرهابية لن يؤثر على لبنان؛ وبومبيو يقلل من أهمية استقالة ظريف ونتنياهو يعرب عن سعادته؛ وصالح يؤكد محاكمة الدواعش الفرنسيين داخل العراق

    قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، إن مقترح القرار الذي تعده الحكومة البريطانية بتصنيف "حزب الله" كمنظمة إرهابية بالكامل، بما يشمل الحزب السياسي، لن يكون له أثر سلبي مباشر على لبنان.

    وقال باسيل لو وقف العالم كله وقال عن المقاومة إرهابا فإن ذلك لا يجعلها كذلك"، لافتا إلى أنه "تلقى اتصالات من مسؤولين بريطانيين أكدوا أنهم لا يرغبون في أن يؤثر الموضوع على العلاقات الثنائية".

    من جانبه قال وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد إن "حزب الله" مستمر في محاولات زعزعة استقرار الوضع الهش في الشرق الأوسط، ولم نعد قادرين على التفريق بين جناحه العسكري المحظور بالفعل وبين الحزب السياسي وأعلن جاويد أن بريطانيا تعتزم حظر كل أجنحة "حزب الله" اللبناني.

    وقال الباحث والكاتب، ميخائيل عوض في حديثه لـ "عالم سبوتنيك" إن "قرار بريطانيا بشأن تصنيف الجناح السياسي لحزب الله كمنظمة إرهابية لن يكون له تأثير عملي كبير لأن حجم العلاقات بين بريطانيا ولبنان محدود، إلا أنه يعطي إشارة بأن بريطانيا وأمريكا قرروا البدء بحملة داخلية للتأثير على الوضع الداخلي اللبناني.

    كما استبعد عوض أن تحذو الدول الأوروبية وخاصة المحورية منها حذو بريطانيا، فألمانيا لديها علاقات ممتازة مع "حزب الله" وكانت ترعى التفاوض بين "حزب الله" وإسرائيل، هذا بالاضافة إلى أن فرنسا تحفظت على القرار.

    أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني أن وزارتي الخارجية والنفط، يقفان في الخط الأمامي بالمعركة ضد الولايات المتحدة الأمريكية. وقال إن وزير الخارجية الايراني جواد ظريف ووزير النفط بيجن زنغنة يقفان في طليعة المعركة ضد الولايات المتحدة.

    يأتي ذلك بعد إعلان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استقالته من الحكومة على خلفية زيارة الرئيس السوري بشار الأسد لإيران، حيث قال ظريف إن عدم حضوره لقاء الأسد والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية خامنئي يعني أنه لم يعد هناك أدنى احترام لوجوده في منصب وزير الخارجية.

    فيما قلل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، من أهمية استقالة ظريف مشيرا الى أن جميع القرارات النهائية يتخذها المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي". بينما أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن سعادته لتقديم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لاستقالته.

    وتعليقا على هذا الموضوع قال محمد المذحجى الكاتب والمختص بالشأن الإيرانى إن استقالة محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيرانى لم تكن مفاجئة كما أشارت إلى ذلك العديد من وسائل الإعلام، وإنما تأتى فى سياق أكبر وأوسع من مجرد استيائه من عدم توجيه الدعوة له لحضور استقبال المرشد الأعلى للرئيس السوري.

    وأشار المذحجى إلى أن هذا الإطار هو الخلاف الداخلى الذى يعصف بالبيت الإيرانى من الداخل والحملة الشديدة التى يشنها الفريق المحافظ ضد فريق الإصلاحيين بقيادة روحانى وظريف ، وهى الحملة التى وصلت لحد تخوين روحانى واعتباره عميلا للمخابرات البريطانية ، وكونه وظريف يتحملان مسئولية فشل الاتفاق النووي وما آلت إليه الأوضاع الداخلية فى إيران.

    خلال زيارته إلى فرنسا قال الرئيس العراقي برهم صالح إن ثلاثة عشر من أسرى تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) الذين سلمتهم قوات سوريا الديمقراطية إلى العراق الأسبوع الماضي سيحاكمون في العراق. وأضاف "هم متهمون بارتكاب جرائم ضد العراقيين وضد المنشآت العراقية وفي العراق وسيحاكمون وفق القانون العراقي وهذا ما يجيزه القانون الدولي".

    وكان الرئيس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قال في وقت سابق اليوم إنه سيزور العراق في الشهور المقبلة حيث ستشارك بلاده في جهود إعادة الإعمار. وأوضح ماكرون في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي برهم صالح "أن الصداقة القديمة بين فرنسا والعراق كانت حاجزا ضد الإرهاب.

    وحول محاكمة الدواعش الفرنسيين على الأرض العراقية، قال القاضى العراقى، منير حداد ،" إنه وفقا لقانون العقوبات العراقى وتحديدا الخاص بالإرهاب، فإن أى جريمة ترتكب على الأرض العراقية فإن محاكمة المتهم تكون وفقا للقوانين العراقية ، وبالتالى فلا يجيز قانون العراق إرسال الدواعش الفرنسيين إلى بلدهم بسبب محاكمتهم في العراق.

    من جانبه قال المحلل السياسي، عصام الفيلى، "إن هناك رغبة حقيقية من فرنسا لتعزيز الجانب الأمني، خاصة أن فرنسا تعاني من الإرهاب ومعظم قيادات "داعش" (المحظور في روسيا) الذين تم إلقاء القبض عليهم، كانوا إما فرنسيين أو اكتسبوا الجنسية وينتمون إلى مجموعة من البلدان العربية، لذلك فهناك رغبة في موضوع التعاون، لافتا إلى أن فرنسا تسعى للاستثمار في العراق   

    وأضاف الفيلى أن هذه الزيارة تأتى في إطار رغبة الرئيس العراقى برهم صالح في  إقامة علاقات استراتيجية متوازنة مع كل الدول ، لأن هذا الأمر من شأنه أن يعالج العديد من المشاكل التى يعانى منها العراق ، كما أن هناك رغبة عراقية أن يكون تسليح قواته من قبل الناتو.

    وحول محاكمة الدواعش الفرنسيين أوضح الفيلى، أنه يجب محاكمتهم وفق القانون العراقي ، مضيفا أنه إذا كان العراق موقعا على اتفاقية بينه وبين فرنسا أو أية دولة لتسليم السجناء فتجوز محاكمتهم في فرنسا، مرجحا حدوث تفاهمات بين الجانبين حول هذه المسألة.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار السياسية والاقتصادية والرياضية تابعوا "عالم سبوتنيك"…

    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان, تنظيم داعش, داعش, بنيامين نتنياهو, إيران, لبنان, إسرائيل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik