01:18 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    "قسد" تتقدم تجاه آخر معاقل "داعش"... الهند ترفض الوساطة لتسوية الأزمة مع باكستان

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قوات "قسد" تتقدم تجاه آخر معاقل "داعش"، شرق سوريا...

    أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من التحالف الدولي، تقدمها كيلومترا واحدا تجاه آخر جيوب تنظيم "داعش"، الإرهابي في بلدة الباغوز شرقي سوريا، بعد ساعات من إطلاقها العملية العسكرية النهائية ضد التنظيم الإرهابي.

    ونقلت وكالة أنباء "هاوار" الكردية عن مدير المركز الإعلامي لـ"قسد" مصطفى بالي قوله، إن "المعارك القوية لا زالت مستمرة منذ ليلة أمس في الباغوز، بين المقاتلين ومرتزقة داعش".

    في هذا الإطار، قال الكاتب والمحلل السياسي الكردي، بيير رستم، لبرنامج "عالم سبوتنيك" إن العملية العسكرية شرق الفرات شارفت على نهايتها، مشيرا إلى أن القتال الآن يدور في بعض الجيوب الصغيرة لتطهيرا بعد إخراج المدنيين.

    وحول مستقبل قوات سوريا الديمقراطية قال رستم إن قسد ستبقي كقوة عسكرية أساسية على الأرض، وستكون جزءا أساسيا من قوات سوريا القادمة، لأن الجانب العسكري يتبع للقرار السياسي في سوريا فلا يمكن أن يكون هذا القرار سليم ويؤمن بسلامة المجتمع دون توافق مكونات سوريا.

    الهند ترفض رسميا الوساطة لتسوية الأزمة مع باكستان…

    أكد السفير الهندي لدى موسكو بالا فينكاتيش فارما، رفض بلاده دخول وسطاء لحل الأزمة مع باكستان، مشددا على أن نيودلهي تؤمن بأنه على إسلام أباد اتخاذ خطوات محددة لمكافحة المجموعات الإرهابية المتركزة داخل أراضيها.

    يأتي ذلك على الرغم من ترحيب وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قرشي، بمقترح روسيا حول التوسط لتخفيف التوتر بين الهند وباكستان، مؤكدا استعداد بلاده للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

     وقال الدكتور وائل عواد المتخصص في الشؤون الآسيوية لبرنامج "عالم سبوتنيك" إن الحكومة الهندية ترفض أي وساطة بينها وبين باكستان، ومن المرجح أن تتجه للتصعيد ضد باكستان، والذهاب إلى مجلس الأمن والدول الصديقة وتقديم الأدلة على احتواء باكستان جماعات مسلحة وهو ما لن يسمح بأي وساطة. 

    وأشار عواد إلى أن الهند تعتبر أن الصراع يتمحور حول اقليم جامو وكشمير المتنازع عليه  وهو منصوص عليه في إطار اتفاقية شملا عام 1072 لذا فهي ترفض أي دور لأي دولة في هذه الخلافات.  

    وأكد عواد أن الهند لم تعتبر افراج باكستان عن الطيار الهندي بادرة حسن نية لنزع فتيل الأزمة لكنها تصر على ذلك أن تم في إطار الحديث عن عدم وجود شرط مسبق وهي تطالب بإغلاق مراكز التطرف على الأراضي الباكستانية قبل أي حديث عن العودة للمفاوضات.

    عضو بالمجلس الإنتقالي الجنوب يحذر من استبعادهم من مفاوضات السلام…

    قال عضو المجلس الانتقالي الجنوبي، أحمد فريد بن عمر، إن أي اتفاق سلام تتوصل إليه الأطراف اليمنية بوساطة الأمم المتحدة ولا يعالج رغبة الجنوب في تقرير المصير سيكون "خطيرا" وقد يتسبب في تفجر صراع جديد.

    وأضاف أن الجنوبيين "سيدافعون على الأرجح عن مصالحهم إذا شعروا بأن مصالحهم همشت خلال العملية الدبلوماسية".

    في هذ الصدد، قال الكاتب والمحلل السياسي اليمني عبد العالم آل حميدي لبرنامج "عالم سبوتنيك"، "إن تحذير المجلس الانتقالي الجنوبي من استبعاده في محادثات السلام في اليمن تنطلق من رؤيته لنفسه بأنه شريك أساسي وفاعل في دحر الحوثيين باعتبار دخوله التحالف العربي وتحرير المحافظات الجنوبية تحت إشراف التحالف وعليه فهو يرى أنه يمتلك أكبر مساحة من الأرض وأن استبعاده من أي مشاورات لن يؤدي إلى حل عادل للقضية اليمنية".

    انظر أيضا:

    أردوغان عن أزمة الهند وباكستان: صب الزيت على النار لا يفيد أحدا
    باكستان ترد على الهند مجددا وتبدي استعداداها للحوار
    "أي خطأ سيكلف المنطقة ثمنا غاليا"... باكستان تحسم موقفها من الحرب النووية مع الهند
    الهند تعلن رسميا رفضها تدخل وسطاء لحل الأزمة مع باكستان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, قوات سوريا الديمقراطية, باكستان, اليمن, سوريا, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik