22:01 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    هجوم مسلح على مسجدين في نيوزيلندا... مسيرات جديدة في الجزائر... 100 غارة إسرائيلية على قطاع غزة

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا (99)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ارتفع عدد قتلى الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا إلى 49 شخصا، بينما أصيب العشرات إثر إطلاق أحد المسلحين النار على مسجدين في منطقة كرايست تشيرتش، وأعلنت السلطات في نيوزيلندا رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى. وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أية قائمة من قوائم المراقبة.

    وأغلقت الشرطة كل المساجد في المدينة وشددت التدابير الأمنية على المدارس. ونشر منفذ الهجوم مواد فيلمية للهجوم الذي نفذه على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وقد أدانت العديد من دول العالم حادث نيوزيلندا من بينها تركيا والتي قال رئيسها رجب طيب أردوغان إن الهجوم دليل على تصاعد العنصرية والإسلاموفوبيا. وغرد أردوغان عبر حسابه على تويتر قائلا، " بالنيابة عن بلدي، أقدم تعازي للعالم الإسلامي وشعب نيوزيلندا الذين استهدفهم ذلك العمل المقيت، وهو آخر مثال على تصاعد العنصرية والإسلاموفوبيا.

    قال الدكتور عبد المنعم الناصر نائب رئيس المجلس الإسلامي في نيوزيلندا إن السلطات لم تتعرف حتى الآن على مرتكب حادث المسجدين في مدينة كرايست تشيرش، إلا أنها أوقفت أربعة من المشتبه بهم، مشيراً إلى أن واحداً على الأقل من الأربعة أسترالي الجنسية.

    وأضاف الناصر أنه يعيش في نيوزيلندا منذ عشرين عاما لم يشهد هذا البلد الهادئ شيئاً مثل هذا ولا قريباً منه ، لذا فليس لديه تفسير لمثل هذا الحادث الغريب، بعيدة بطبيعتها عن أي صراعات أو قضايا خلافية.

    وأشار الدكتور عبد المنعم إلى أن لهذا الحادث تداعيات مؤسفة على السلم الاجتماعي وعلى الجاليات المسلمة هنا التي ستشعر بالخوف وعدم الأمن على حياتها وحياة عائلاتهم ، لافتاً إلى أن مهمة المجلس الإسلامي الذى يرأسه وغيره من المنظمات المعنية بشؤون المسلمين فى نيوزيلندا هى توعية الجاليات المسلمة هنا وحثهم على الحذر في المرحلة القادمة.

    واختتم نائب رئيس المجلس الإسلامي في نيوزيلندا حديثه لراديو "سبوتنيك" قائلاً إنهم كمنظمة راعية لشؤون المسلمين على تواصل دائم مع الشرطة النيوزيلندية التي سارعت إلى تأمين بقية المساجد في البلاد، وقال إننا سنحرص على حضور التحقيقات في الحادث الأخير لنقف على حقيقة ما حدث.

    الجزائريون ينزلون الشارع في مسيرات جديدة اطلقوا عليها "جمعة الفصل " في تظاهرات هي الرابعة على التوالي. ويتوقع أن تشكل مسيرات الجمعة اختباراً للشعب والسلطة، لاسيما بعد القرارات الرئاسية التي قضت بتأجيل الانتخابات وتنظيم ندوة وطنية وتغيير حكومي.

    وكان رئيس الحكومة المكلف، نور الدين بدوي، قد دعا، خلال مؤتمر صحافي إلى إقامة دولة قانون جديدة. وأكد بدوي أن تأجيل الانتخابات الرئاسية جاء استجابة لإرادة الشعب، قائلاً إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة تفهم احتجاجات الشارع الحضارية.

    كما شدد على أن الحكومة الجديدة ستتولى السلطة لفترة انتقالية قصيرة. مؤكداً أن الحراك بهذه الطريقة أعطى صورة حضارية عن الجزائر.

    وقال المحلل السياسي الجزائري علي ربييج لـ "عالم سبوتنيك" إن هذه الجمعة تختلف عن الجمعات السابقة لأنها تأتي بعد موجة عاصفة من التقلبات والمواقف والقرارات التي اتخذت ولعل أبرزها تأجيل الانتخابات وامتناع الرئيس بوتفليقة من الترشح لولاية خامسة وطرح مسألة اللجنة الوطنية وإقالة الحكومة والعمل على إعادة الثقة بين الحكومة والقوى السياسية والشعب الجزائري ومن المتوقع لهذه الجمعة أن تكون ردة فعل واضحة وموقف من جانب الشعب الجزائري الذي يخرج في جميع محافظات الجزائر.

    وأضاف ربييج أن الشعب الجزائري أثبت أنه شعب متحضر من خلال الاحتجاج السلمي للمطالبة بمطالب سلمية للخروج من عنق الزجاجة ، وبالنسبة للمعارضة هي الطرف الثالث وتقع عليها مسئولية سياسية أخلاقية في ظل غياب ممثلين عن هذا الحراك فالمعارضة تريد أن تستثمر هذا الفراغ الحاصل وتريد أن تكون الناطق الرسمي باسم الشعب الجزائري.

    وقال ربييج إن هناك تطمين رسمي من جانب المؤسسة العسكرية الجزائرية بأنها ستقف على مسافة واحدة بين جميع الأطراف كما أن هناك ثقة في الشعب الجزائري لأنه أثبت للعالم بأسلوبه المتحضر قدرته على التعبير عن الرأي بسلمية ورقي بعيدا عن العنف.

    استهدف سلاح الجو الإسرائيلي، بعد منتصف الليل، نحو 100 هدف في أنحاء قطاع غزة، وذلك عقب إطلاق صاروخين باتجاه مدينة تل أبيب.

    وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي، في بيان إن طائرات ومروحيات حربية وقطع طائرة تابعة لجيش الدفاع شنت سلسلة غارات على نحو 100 هدف تابع لمنظمة حماس في أنحاء قطاع غزة".

    ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى في الضربات الجوية التي استهدفت ستة مبان تستخدمها قوات الأمن التابعة للحركة وتم إخلاؤها كإجراء احترازي.

    وفي حديثه لعالم سبوتنيك قال عبد الستار قاسم الكاتب الصحفي الفلسطيني إن غرفة عمليات المقاومة في غزة نفت مسئوليتها عن الصواريخ التي استهدفت تل أبيب أمس، مشيرا إلى أن جهات أخرى قد تكون مسئولة عما حدث مثل إسرائيل نفسها التي ترغب في التصعيد لأهداف انتخابية. واستبعد قاسم أن تنهار الهدنة أو يتطور الأمر للتصعيد وتوقع احتواء الأمر عبر الوسطاء مثل الوسيط المصري.

    الموضوع:
    الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا (99)

    انظر أيضا:

    ضجة على مواقع التواصل بسبب التشابه بين هجوم مسجدي نيوزيلندا ولعبة "ببجي"
    أول تعليق من محمد صلاح على هجوم نيوزيلندا
    رسالة من الملك سلمان وولي عهده إلى حاكمة نيوزيلندا
    تعزيز حماية المساجد في نيويورك بعد حادثة نيوزيلندا
    "نار جهنم"... تفاصيل جديدة مروعة عن مجزرة مسجدي نيوزيلندا (صور وفيديو)
    نائب رئيس المجلس الإسلامي في نيوزيلندا ليس لديه تفسير للهجوم على المسجدين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, إسراائيل, نيوزيلندا, الجزائر, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik