Widgets Magazine
00:48 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    هدوء المعارك في آخر معاقل "داعش" الإرهابي شرقي سوريا

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يشهد الجيب الأخير لتنظيم "داعش"، الإرهابي (المحظور في روسيا) في بلدة الباغوز، شرقيّ سوريا، اشتباكات متقطعة، مع "قوّات سوريا الديموقراطية"، غداة قيام "داعش" بشن ثلاث هجمات انتحارية استهدفت تجمعات للمدنيين النازحين.

    في هذا الصدد، قال إبراهيم كابان المحلل السياسي الكردي، إن قوات سوريا الديمقراطية تحاول إخراج أكبر قدر من المدنيين كما أن قوات التحالف والقوات الأمريكية تحاول أن تقضي على عناصر الصف الأول في "داعش" في المنطقة.

    وأضاف أن هذه المعارك حساسة جدا ومن الممكن أن تأخذ وقتا وتطول ومن الممكن أن تنتهي سريعا فجميع السيناريوهات مطروحة في الباغوز، لكن السيناريو الأقرب بحسب قول كابان هو أن تظل عناصر داعش تقاتل قوات سوريا الديمقراطية حتى أخر رمق لذا فمن الممكن أن تطول المعركة وتصبح بطيئة جدا.

    الحوثيون يهددون باستهداف الرياض وأبوظبي بالطائرات المسيرة

    قال المتحدث باسم قوات الجيش المتحالف مع جماعة أنصار الله، يحيى سريع، إن "بحوزة قواته صور جوية وإحداثيات لعشرات المقرات والمنشآت والقواعد العسكرية التابعة للعدو، في إشارة إلى السعودية والإمارات، كونهما يقودان التحالف ضد الحوثيين في اليمن".

    وقال نائب وزير الإعلام في حكومة الإنقاذ اليمني فهمي اليوسفي، "إن الكادر الذي يعتمد عليه أنصار الله سواء في الجانب الصاروخي أو القتالي، موجود منذ الحرب الباردة، مشيرا إلى أن الحصار الذي تعرض له الشعب اليمني دفعه للإبداع وإنتاج هذه الأسلحة.

    وأكد اليوسفي جدية هذه التهديدات، التي يعتبرها حقا مشروعا للرد على جرائم قوى العدوان حسب وصفه والتي تأتي خلافا للمواثيق الدولية.

    من جانبه قال الدكتور عبدالله غانم القحطاني المحلل السياسي السعودي إن "هذا التهديد ليس بجديد، وهم يعبرون به عن ما هم فيه من صعوبات، ومن ضغوطات دولية، حيث أن الأمم المتحدة تعلم أن الحوثيين ليس لهم كلمة، ولا يمكن الوثوق بهم، معتبرا أن هذه التهديدات هي مجرد محاولة منهم، لإقناع مقاتليهم بأن لدي الحوثيين القدرة على ضرب بلدين كبيرين كالسعودية والإمارات، بينما الحقيقة أن الحرس الثوري الإيراني هو من يورد لهم هذه الصواريخ، ويطلقها من هناك"، على حد قوله.

    إيران تعتزم الكشف عن 100 مفاجأة نووية الشهر المقبل

    تعتزم إيران الكشف عن أكثر من 100 إنجاز في مختلف المجالات النووية الشهر المقبل، بمناسبة اليوم الوطني للتقنية النووية.

    وأشار المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الإيرانية، بهروز كمالوندي، إلى أن "هذه الإنجازات تشمل مجالات عديدة بما فيها الفنية".

    وقال محمد شمص الخبير بالشئون الإيرانية إن إيران ستعلن عن 100 إنجاز نووي في التاسع من أبريل/نيسان بمناسبة اليوم الوطني للطاقة النووية في إيران وذلك في إطار وحدود الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الغربية، مشيرا إلى أن هذه الإنجازات لا تخرق الاتفاق النووي.

    وأضاف شمص أن هناك العديد من الرسائل أرادت إيران إرسالها للشركاء في الداخل والخارج، فعلى المستوى الداخلي للتأكيد على الحق النووي الإيراني لامتلاكها الطاقة النووية لأغراض سلمية وعلى المستوى الخارجي فهى رسالة للشركاء الأوروبيين بالدرجة الأولى بأن وضع إيران لا يمكن أن يحتمل الإطالة في أمد تنفيذ الآلية المالية التي تحدث عنها الشركاء الأوربيون وبالتالي فهناك مهلة محددة وأن صبر إيران قد ينفذ إذا تأخر موعد الإلتزام بالآلية المالية المشتركة بينها وبين الغرب نتيجة العقوبات الأمريكية المفروضة.

    انظر أيضا:

    اليمن... "أنصار الله" تشن "عملية نوعية" على مواقع الجيش اليمني
    ألوية العمالقة تتهم "أنصار الله" بقصف مواقع تابعة لها في الحديدة غربي اليمن
    "أنصار الله" تعلن إسقاطها 19 مروحية أباتشي وتدمير آلاف المدرعات والدبابات للتحالف
    قوات سوريا الديمقراطية تقتل 15 عنصرا من "داعش" بعد صد هجوم في الباغوز
    خبير سوري: الباغوز حرب وهمية بإخراج أمريكي
    الكلمات الدلالية:
    تنظيم داعش, أنصار الله, السعودية, إيران, اليمن, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik