13:05 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    الحريري يرحب برفع السعودية حظر السفر إلى لبنان

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تتناول حلقة اليوم ثلاثة مواضيع: لافروف يحذر من التدخل الخارجي في الجزائر؛ اتفاق روسي ليبي على صيغة لحل الأزمة الليبية؛ الحريري يرحب برفع السعودية حظر السفر إلى لبنان.

    الحريري يرحب بقرار السعودية رفع حظر سفر رعاياها إلى لبنان ويعلن العمل مع الإمارات للوصول لقرار مماثل 

    أشاد رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري بقرار المملكة العربية السعودية رفع الحظر عن زيارة مواطنيها إلى لبنان، لافتا إلى أن أكثر من 12 ألف سائح سعودي زاروا لبنان خلال أيام معدودة بعد هذا القرار.

    وقال الحريري إن أعداد السياح الإجمالي إلى لبنان عبر مطار بيروت زاد بنسبة 20 في المئة خلال الشهرين الأولين من السنة وأشار الحريري الى أن لبنان يعمل مع دولة الإمارات العربية المتحدة للوصول إلى قرار مماثل .

    وفي حديثة "لعالم سبوتنيك" قال وزير السياحة اللبناني، اواديس كادانيان، إن: "قرار رفع المملكة العربية السعودية الحظر عن سفر رعاياها إلى لبنان كان نتيجة تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة"، مشيرا إلى أن "المملكة كانت قد وعدت قبل تشكيل الحكومة بأنها سوف ترفع الحظر بمجرد تشكيل الحكومة بعد الانتخابات النيابية، وبالتالي كانت هي الخطوة الاولى والسباقة، ما يعطي صافرة الانطلاق لكل دول الخليج ليحذو حذوها برفع حظر سفر رعاياهم إلى لبنان".

    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يحذر الجزائريين من التدخل الخارجي وزعزعة الاستقرار

    حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجزائريين من التدخل الخارجي ومن مغبة محاولات زعزعة الاستقرار وذلك في مؤتمر صحفي له مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة في موسكو.

    وكانت المظاهرات قد خرجت من جديد في الجزائر والتي اقتربت من شهرها الاول حيث خرج ألوف من الطلاب وأساتذة الجامعات والعاملين بالقطاع الطبي في الجزائر لمطالبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالتنحي فيما دعت مجموعة سياسية جديدة يقودها نشطاء ورموز معارضة الجيش إلى عدم التدخل في الشأن السياسي.

    وقال د. أنور مالك، المحلل السياسي الجزائري لعالم سبوتنيك إن:

    "التحذير الروسي يأتي بعد التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للبلاد والذي حدث فيما سمي بالثورات العربية وأعتقد هذا ما يندرج تحت التحذيرات الروسية ورفض الجانب الروسي التدخلات الأجنبية لاحتمالين إما أن يكون هناك معلومات على تدخلات أطراف ما في الجزائر، أو أن هناك قرارات ستتخذ وقد أطلع الجانب الجزائري الجانب الروسي على فحواها ومن الممكن ألا تكون في صالح بعض الأطراف".

    وأضاف مالك أن فرنسا أو الولايات المتحدة قد تكونا الدول المعنية بهذا التحذير مشيرا إلى أنه:"لا توجد تدخلات واضحة حتى الآن في الوضع الجزائري وهناك خلاف غير معلن بين الدول على الوضع في الجزائر خاصة وأن فرنسا هي اللاعب الرئيسي في الوضع الجزائري".

    رئيسة مجلس الاتحاد الروسي تتفق مع رئيس المجلس الأعلى الليبي على ضرورة إيجاد صيغة توافقية لانهاء الأزمة الليبية 

    أكدت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، أثناء لقائها رئيس المجلس الأعلى الليبي خالد المشري، ضرورة إيجاد صيغة توافقية ترضي جميع الأطراف الليبية، عن طريق حوار وطني شامل. من جهته، أشار المشري الذي يزور موسكو بدعوة من مجلس الاتحاد الروسي، إلى أن العقبة الأساسية في طريق الحل النهائي للأزمة في ليبيا، تعتبر التدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية للبلاد.

    قال أبو القاسم قزيط، عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، إن:

    "زيارة رئيس المجلس خالد المشري إلى روسيا تناولت عدة ملفات أبرزها؛ موقف الدول العظمى مما يحدث في ليبيا، بالإضافة لمناقشة التحضيرات للمؤتمر الجامع المزمع انعقادة بمشاركة كافة الفرقاء الليبيين، بالإضافة للتشديد على أن لا مجال داخل ليبيا للحل العسكري ودعم المسار السياسي"، معتبرًا أن مناقشة هذه الملفات مهمة مع دولة كبيرة مثل روسيا، وعضو دائم في مجلس الأمن.

    واعتبر أقريظ في حديثه مع برنامج"عالم سبوتنيك" المذاع عبر أثير "سبوتنيك"، أن الحديث عن محور رفع حظر التسليح عن ليبيا مبكرًا الأن، نظرًا لضرورة توحيد الكلمة والبندقية أولًا، ومن ثم رفع الحظر عن استيراد الأسلحة.

     مضيفًا ": الآن هناك جيشين متنافسين ومتصارعين، وجيش الشرق يهدد بدخول طرابلس، بالإضافة لوجود حكومتين، ورغم وجود جماعات إرهابية واحتياج ليبيا إلى التسليح لكن يجب أن يكون سير العملية منطقي في هذا الشأن، وعندما يتأكد الجميع أن هذه البنادق ستحمي البلد وتصوب للإرهاب فقط، لكن طالما هناك احتمالية أن توجه هذه البنادق لصدور الليبين؛ فالمطالبة بها مبكرة ". 

    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, السعودية, السفر, سعد الحريري, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik