Widgets Magazine
11:16 16 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    أنقرة ستحل أزمة سوريا "في الميدان"... الجيش الجزائري يجتمع لمناقشة إعلان شغور منصب الرئيس... حفتر يتحدث عن تشكيل حكومة وحدة وطنية

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    الانتخابات في الجزائر (40)
    0 0 0

    أردوغان يقول إن أنقرة ستحل أزمة سوريا "في الميدان" بعد الانتخابات...

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا ستحل الأزمة بسوريا "في الميدان" بعد الانتخابات المحلية التي تُجرى، الأحد. 

    وأضاف في مؤتمر انتخابي  أمام أنصاره أن  "أول ما سيفعله بعد الانتخابات هو أن يحل مسألة سوريا في الميدان إن أمكن وليس على الطاولة"، على حد قوله.

    وفي هذا الإطار فسر المحلل السياسي التركي إسلام أوزكان هذه التصريحات بأنها تبدو انتخابية موجهة للناخبين الاتراك تزامنا مع إجراء الانتخابات البلدية في البلاد من أجل تأجيل حل كل الملفات والقضايا العالقة لما بعد الانتخابات.

    وحول تفسيرها بنية تركيا التدخل العسكري في سوريا أكد أوزكان أن هناك بعض الجهود فيما يتعلق بهذا الموضوع منها حسب قوله افتتاح غرفة العمليات المشتركة من قبل وزير الدفاع التركي والمتعلقة بالعملية العسكرية المتوقع قيامها شرق الفرات مؤكدا في الوقت نفسه أن هذه الأمور يجب تنسيقها أولا مع الجانبين الروسي والأمريكي.

    الجيش الجزائري يجتمع لمناقشة إعلان شغور منصب الرئيس…

    أكد رئيس أركان الجيش ونائب وزير الدفاع الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، أن مقترح الجيش بتفعيل المادة الدستورية التي تقضي بشغور منصب رئيس الجمهورية يضمن الاستقرار للبلاد.

    وذكر بيان لوزارة الدفاع الجزائرية إن صالح عقد اجتماعا ضم كل من قادة القوات، قائد الناحية العسكرية الأولى، والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني "لدراسة تطورات الأوضاع السائدة في البلاد، بعد اقتراح تفعيل المادة 102 من الدستور، على وجه الخصوص".

    وحول هذا الموضوع صرح أحمد الدان رئيس حركة البناء الوطني في الجزائر أن تدخل الجيش الجزائري في الازمة وإصراره على تفعيل المادة 102 والمتعلقة بإعلان شغور منصب الرئيس هو تدخل دستوري لأن من واجبات الجيش الدستورية هي الحفاظ على حماية استقرار الوطن وسلامة المسيرات وأن الشارع الجزائري متضامن مع الجيش في هذا الأمر.

    حفتر يتحدث عن تشكيل حكومة وحدة وطنية خلال أيام لإنهاء الانقسام..

    قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إن ثمة مؤشرات على أن قائدي ليبيا المتنافسين قد يتوصلان لأول مرة إلى حل الخلاف بشأن السيطرة على الجيش وسط جهود للتغلب على الصراع المستمر منذ ثماني سنوات في البلاد.

    جاء ذلك بالتزامن مع تصريحات أطلقها قائد الجيش المشير خليفة حفتر، قال فيها، أن ليبيا ستشهد خلال الأسبوعين المقبلين انفراجة للأزمة الراهنة التي تعصف بالبلاد عبر تشكيل حكومة وحدة وطنية تنهي الانقسام الحاصل حاليا بين مؤسسات الدولة.

    أكد مدير إدارة الإعلامي الخارجي في الحكومة الليبية المؤقتة، مالك الشريف أن  تشكيل حكومة موحدة لإنهاء لإنقسام بين مؤسسات الدولة التي تحدث عنها حفتر، ستكون ربما من ضمن بنود المؤتمر الجامع المقرر عقده قريبا.

    وأكد أنه لا توجد معلومات متوفرة حتى الآن بشأن تشكيل الحكومة، لكنه أكد أن حفتر لن يقوم بإنشاء حكومة خارج الإطار العام للدولة الليبية، مشيرا إلى أن  هدفه الوحيد هو توحيد المؤسسات والحكومات لإنهاء الأزمات التي تمر بها البلاد علما بأن الحكومة التي ستتشكل ستكون بالتنسيق بين جميع الأطراف في شرق ليبيا وغربها وجنوبها.

    الموضوع:
    الانتخابات في الجزائر (40)

    انظر أيضا:

    أردوغان يؤكد أنه سيحل الأزمة السورية على الأرض بعد انتخابات الغد
    رئيس مجلس الأمة الجزائري بدلا من بوتفليقة في أول مهمة بعد بيان الجيش
    حفتر يبشر بموعد حل الأزمة في ليبيا (صور)
    تفاصيل لقاء الأمير محمد بن سلمان والمشير خليفة حفتر في الرياض (صور)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, أردوغان, عبد العزيز بوتفليقة, خليفة حفتر, الجزائر, تركيا, ليبيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik