Widgets Magazine
19:53 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    الجيش الليبي يخطط لتكثيف الهجوم على طرابلس... قمة إفريقية في القاهرة بشأن السودان... تهديدات إيرانية بإغلاق مضيق هرمز

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    مضيق هرمز (15)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت قوات الجيش الليبي إنها ستكثف هجوما يستهدف انتزاع السيطرة على العاصمة طرابلس غربي البلاد من الحكومة المعترف بها دوليا في حين ارتفع عدد قتلى المعركة في أسبوعها الثالث إلى 254.

    أفاد مراسلون من "رويترز" يزورون المنطقة بأن القوات الموالية لحكومة طرابلس تمكنت من دفع الجيش الليبي للتقهقر في ضاحية عين زارة الجنوبية في الأيام الأخيرة، على الرغم من أن الجيش الوطني قال إنه شن ضربات جوية على مواقع عسكرية في العاصمة. ونفى أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني تقهقر القوات لكنه قال إن تقدم القوات تباطأ بسبب الكثافة السكانية في المناطق التي تشهد المعارك.

    وقال مقرر لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان الليبي، بشير الأحمر، إن القوات العسكرية التابعة للجيش الوطني "ما زالت في مواقعها"، مشيرا إلى "انضمام مجموعات عسكرية يوميا ومن القوة المساندة وما هي إلا أيام معدودة ويتم نزع هذه الشوكة من خاصرة طرابلس".

    وعن عدم إصدار قوات الجيش لمواد مصورة أوضح أن "الجيش الوطني مؤسسة تعمل من خلال إدارة ومكتب للإعلام بغض النظر عن المليشيات التي تعمل بشكل انفرادي وليس لها نظام أو إدارة تستطيع السيطرة عليها والتحكم في أفعالها".

    على الجانب الآخر قال الناطق باسم المركز الاعلامي لعملية بركان الغضب التابع لحكومة الوفاق، مصطفى النجعي، إن قوات عملية بركان الغضب "تقوم بصد عدوان كتائب حفتر".

    وأشار إلى أن "من جاء ليغزو طرابلس ليس الجيش كما يحاول أن يُصدر في إعلامه ولكن الجيش الليبي المعترف به هو جيش حكومة الوفاق المعترف بها دوليا"، موضحا أن "كل تحركات عملية بركان الغضب هي لدحر هذا العدوان على طرابلس والتوصيف الدقيق لما يحصل في طرابلس عدوان وغزو وليست حرب".

    وعن مدى أن تستمر الضربات المتبادلة بين قوات الجيش وقوات حكومة الوفاق، قال إن "ما حاول أن يصدره للعالم بأنه يمتلك العديد من القوة والعتاد والجنود هو عبارة عن وهم تلاشى واندحر خلال الأيام الماضية وتبين زيف القوى التي يمتلكها".

    وأضاف" "أعتقد أنه سينهار بشكل كامل الأيام القادمة في كل المحاور لأن هناك العديد من المحاور في خطة عملية بركان الغضب لم تُفتح بعد للانقضاض عليه في عديد من الواقع".

    قمة إفريقية في القاهرة بشأن السودان… بحضور مدير المخابرات السودانية

    افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قمة  الطارئة بالقاهرة والتي تأتي لمناقشة الوضع في السودان وليبيا .

    وقال الرئيس السيسي الذي يرأس الاتحاد الافريقي في دورته الحالية إن القمة تهدف إلى بحث التطورات المتلاحقة في السودان ومساندة جهود الشعب السوداني لتحقيق ما يصبو إليه من آمال آخذين في الاعتبار الجهود التي يبذلها المجلس العسكري الانتقالي والقوى السياسية والمدنية السودانية للتوصل إلى وفاق وطني لتجاوز تلك الفترة الحرجة وتحدياتها لتحقيق الانتقال السلمي والسلس للسلطة.

    وكان مجلس السلم والأمن في الاتحاد الافريقي قد طالب المجلس العسكري بنقل السلطة للمدنيين خلال خمسة عشر يوما حيث تنص قوانين الاتحاد على عدم الاعتراف بأي قوة عسكرية تنقلب على الحكم المدني.

    وقال هانىء رسلان خبير الشئون الإفريقية لعالم سبوتنيك إن القمة الإفريقية اليوم فى القاهرة هى قمة إقليمية هدفها البحث فى كيفية مساعدة السودان للتحول نحو الاستقرار بعد التصعيد الذى حدث مؤخرا بين المجلس العسكرى والمعارضة مما يهدد باستقطاب قد يؤدى إلى انزلاق الأوضاع إلى ما لا تحمد عقباه مع هشاشة الوضع الداخلى.

    ورجح رسلان اتجاه الاتحاد الإفريقى إلى تمديد المهلة التى منحها للمجلس العسكرى لتسليم السلطة للمدنيين لأن اتخاذ الإجراءات المتبعة لتجميد عضوية السودان سوف يزيد الوضع الداخلى حرجا.

    ولفت رسلان إلى أنه قد يكون  لمصر دور فى احتواء الأزمة فى السودان خارج الاتحاد الإفريقى فمصر تلبس قبعتين قبعة الأمن القومى المصرى وقبعة الاتحاد الإفريقى. 

    تهديدات إيرانية بإغلاق مضيق هرمز في حالة منع تصدير النفط الإيراني

    رحب وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف بقرار الولايات المتحدة إنهاء كل الإعفاءات من العقوبات الإيرانية بحلول مايو أيار قائلا إن هذه خطوة ضرورية لوقف سياسة طهران "المزعزعة للاستقرار" في المنطقة.

    وهدد الحرس الثوري الإيراني مجدداً بإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي في الخليج العربي وذلك مع إعلان واشنطن إلغاء الإعفاءات الاستثنائية عن الدول الثماني التي لا تزال تستورد النفط الإيراني. وقال قائد القوة البحرية بالحرس الثوري الإيراني، علي رضا تنكسيري، إن مضيق هرمز هو ممر بحري وفق القوانين الدولية, وسيتم إغلاقه إذا تم منع إيران من استخدامه.

    بينما حذرت الإدارة الأمريكية إيران من أي تحرك لإغلاق مضيق هرمز ردًا على إنهاء الإعفاءات الخاصة بالنفط.

    قال الخبير الاقتصادي الدكتور مصطفى البارزكان ، إنها " ليست المرة الأولي التي يهدد  فيها الحرس الثوري الإيراني  بإغلاق مضيق هرمز ، موضحا أنه سوف يكون هناك التزام من الدول التي تستعد واشنطن لإنهاء إعفائها من استيراد النفط الإيرانى ، لأنه ليس هناك نظام مصرفي يتحمل هذه العقوبات ،خاصة أن  دول الاتحاد الأوروبى لم تنفذ آلية وعدت بها لاستيراد النفط الإيراني.

    وعن تصريح وزارة الكهرباء العراقية بأنها ستزيد من واردات  الغاز الإيراني ، لفت الخبير الاقتصادي إلى  أن بغداد تهدف من هذا التصريح التوضيح  للإدارة الأمريكية مدى حاجتها للغاز الإيراني ، وبالتالي قد يكون هناك إعفاء خاص للعراق.

    وأشار البارزكان أن حركة النفط العالمية تأثرت بكل هذه التطورات ، حيث حدثت قفزات في أسعار النفط يتوقع أن تستمر حتي شهر مايو القادم ، لأنه يبدو أن الولايات المتحدة  جادة هذه المرة في قرارها ، متوقعا حدوث تنسيق بين دول أوبك من شأنه أن يغطى مصادر النفط الإيراني التى  ستنقطع عن الأسواق.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار السياسية والاقتصادية والرياضية تابعوا "عالم سبوتنيك". 

    الموضوع:
    مضيق هرمز (15)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik