11:23 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    معارض سوري يعترف بامتلاك "جبهة النصرة" لأسلحة كيميائية... أربع سفن تتعرض لهجمات تخريبية قبالة ساحل الفجيرة

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: معارض سوري يعترف بإمتلاك إرهابيي "جبهة النصرة" لأسلحة كيميائية، وأربع سفن تجارية تتعرض لهجمات تخريبية في المياه الإقتصادية الإماراتية، واستئناف المحادثات بين قوى "الحرية والتغيير" والمجلس العسكري السوداني، وسلطنة عمان تعلن إعادة فتح سفارتها بالعراق.

    معارض سوري يعترف بإمتلاك إرهابيي "جبهة النصرة" لأسلحة كيميائية

    اعترف، نائب رئيس ما يسمى بهيئة التفاوض السورية، خالد المحاميد، أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي الذي ينتشر بإدلب، قد يمتلك أسلحة كيميائية.  

    و أضاف إن " أحدا لا يستطيع  الدخول في معركة كبرى في إدلب، لأنه سوف تحدث هناك مجازر كبرى، لأن تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، يمتلك أسلحة نوعية و ربما تكون لديها أسلحة كيميائية وصواريخ بعيدة المدى".

    قال الخبير العسكري والاستراتيجي السوري اللواء يحي سليمان، إن اعتراف نائب رئيس هيئة التفاوض المعارضة السابق بامتلاك تنظيم جبهة النصرة الإرهابي لأسلحة كيماوية هو اعتراف خطير، ويأتي في إطار إثارة نوع من البلبلة، ويحمل طابع الترهيب من أجل تأجيل الأعمال القتالية، أو ربما يكونوا قد أدركوا أن هذا الأمر سينكشف، خاصة مع ورود كثير من التقارير التي تشير إلى إمتلاك الإرهابيين للأسلحة الكيماوية في جميع مراحل الصراع السابقة.

    وأوضح سليمان إن ارتكاب النصرة لعمل استفزازي وارد في أي لحظة، مشيرا إلى أن الخبراء الروس يؤكدون أن هناك مسرحية وشيكة وحددوا الأماكن المحتملة لهذا المؤامرات.

    وأكد سليمان أن الحسم العسكري هو السبيل الوحيد لردع هذه الجماعات، مشيرا إلى أن هذه الاستفزازات لم تنجح في السابق في التأثير على عمليات الجيش السوري ولن تغير من خططه هذه المرة.  

    أربع سفن تجارية تتعرض لهجمات تخريبية في المياه الاقتصادية الإماراتية

    ذكرت وزارة الخارجية الإماراتية، أن أربع سفن تجارية تعرضت "لعمليات تخريبية" قرب المياه الإقليمية الإماراتية دون وقوع خسائر بشرية، لكنها لم تقدم تفاصيل بشأن طبيعة التخريب.

    وأعلنت، السعودية، أن ناقلتي نفط سعوديتين كانتا ضمن السفن التي تعرضت "لهجوم تخريبي" قبالة ساحل الإمارات، ونددت بالهجوم ووصفته بأنه محاولة لتهديد أمن إمدادات النفط العالمية.

    قال المحلل السياسى أحمد أصفهانى إنه لايمكن فصل العمليات التخريبية على أربع سفن فى  المياه الإقليمية للإمارات عن الحشود العسكرية التى وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية لمنطقة الخليج العربى، وكذلك إعلان واشنطن بأن لديها معلومات عن تهديدات محتملة فى تلك المنطقة، مضيفا أن كل هذا السيناريو يدخل فى إطار التهويل والحرب النفسية التى تحيط بالعلاقات الإيرانية الأمريكية.

    وأوضح، أصفهانى أنه لايمكن الجزم بالجهة التى تقف وراء هذه العملية حيث يمكن أن تكون عمليات مزعومة فقط لزيادة التوتر، كما يمكن أن تكون وراء هذه العمليات أطراف متأثرة بالتوتر الحاصل فى لمنطقة، وتريد إيصال رسالة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإلى حلفائها بأن منطقة الخليج خط أحمر

    استئناف المحادثات بين قوى "الحرية والتغيير" والمجلس العسكري السوداني

    تستأنف، الإثنين، المحادثات بين المجلس العسكري الانتقالي و قوى إعلان الحرية والتغيير،  بشأن الانتقال السياسي في السودان

    و قال الفريق الركن شمس الدين كباشي إبراهيم، الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي، إن استئناف التفاوض يأتي في أجواء أكثر تفاؤلا بين الطرفين للوصول إلى اتفاق حول ترتيبات الفترة الانتقالية".

    قال خالد فتحي المحلل السياسي وعضو شبكة الصحفيين السودانيين، إن  اجتماع اليوم هو اجتماع مفصلي لحث  المجلس العسكري على  تسليم  السلطة للمدنيين.

    وأشار، إلى أن  هناك محاولات من النظام القديم لإحداث فرقة بين المجلس العسكري والمعارضة، لافتا إلى أن المجلس العسكري على وعي بالأمر، معربا عن تفاؤله للوصول لحلول ترضي الشعب لأن الحركة الجماهيرية أصبحت واسعة  وشملت المدن والأحياء، كما أن حركة الإضرابات متصاعدة، على حد قوله.

    سلطنة عمان تعلن إعادة فتح سفارتها بالعراق

    أنها ستعيد فتح سفارتها في بغداد بعد نحو ثلاثة عقود من إغلاقها إبان الغزو العراقي للكويت، حسبما أعلنت وكالة الأنباء العمانية الحكومية في بيان.

    وأضافت، أن " إعادة افتتاح السفارة العمانية في بغداد، سيسهم في تطوير العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين في شتى المجالات".

    قال المحلل السياسى العراقى، مناف الموسوي، إن " أسباب عودة العلاقات العربية مع العراق وإعادة فتح الدول العربية لسفاراتها مرة أخرى بما فى ذلك سلطنة عمان، يعود إلى عودة الأمن للعراق خاصة بعد هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا)، إضافة إلى أن الدول الخليجية كانت ترى فى النظام  الحاكم بعد عام 2003 نظاما لايتوافق مع رؤيتها 

    وأوضح الموسوى أنه بعد الانتصار على "داعش"، بدأ الخطاب يتغير وبدأت النظرة تتغير، وأصبح هناك رغبة حقيقية من قبل الدول الخليجية لعودة العلاقات مع العراق لأن ضعف العراق، أدي إلى ضعف المنطقة وبالتالي كان يجب أن يعود العراق كقوة اقتصادية وسياسية  مؤثرة.

    للمزيد، تابعوا "عالم سبوتنيك"…

    الكلمات الدلالية:
    الفجيرة, السودان, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik