05:44 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    المجلس العسكري السوداني ينفي علاقته بالهجوم على الاعتصام، الاتحاد الاوروبي يدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا، اجتماع مرتقب بين بوتين وبومبيو

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: المجلس العسكري السوداني ينفي علاقته بالهجوم على الاعتصام وسقوط قتلى من المعتصمين، والجيش الليبي يسقط طائرة تابعة للوفاق والاتحاد الأوروبي يدعو لوقف إطلاق النار، واجتماع مرتقب بين بومبيو وبوتين في سوتشي لمناقشة عدة قضايا.

    المجلس العسكري السوداني ينفي علاقته بالهجوم على الاعتصام وسقوط قتلى من المعتصمين

    عقد المجلس العسكري الإنتقالي مؤتمرا صحفيا اليوم قال فيه إن مجموعات تسللت إلى ساحة الاعتصام وعدد من المواقع، واتهم أعضاء المجلس العسكري بمن فيهم قوات الدعم السريع —اتهموا- تلك المجموعات بإطلاق النار على المعتصمين

    والجنود لأنها انزعجت من التقدم الذي شهدته المفاوضات أمس بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير. 

    وشهدت أحداث الأمس مقتل عدة أشخاص من بينهم ضابط في الجيش أمام مقر القيادة العامة في العاصمة السودانية الخرطوم حسبما أعلنت لجنة أطباء السودان، إلى جانب سقوط عشرات الجرحى. 

    هذا ويستأنف المجلس العسكري اليوم جولة ثانية من المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير حول نسب المشاركة في السلطة ومدة الفترة الانتقالية بعد ان اتفق الطرفان أمس على هيكل السلطة والمهام على المستويات الثلاثة السيادية والتنفيذية والتشريعية خلال الفترة الانتقالية.

    من الخرطوم قال القيادي بالحزب الناصري وعضو قوى الحرية والتغيير ساطع حاج إن الجلسة التي تمت أمس بين المجلس العسكري في السودان  وقوى الحرية والتغيير أحدثت اختراقا حقيقيا  في الملفات العالقة حيث تم التوصل الى اتفاق حول المجلس السياسي ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي مع قبول المجلس العسكري بحوالي 95% من المسودة التي قدمتها قوى الحرية والتغيير.

    وأضاف ساطع أن ما تم أثار حفيظة كتائب النظام السابق لأنها تريد العودة الى المربع صفر لذلك هاجموا المعتصمين بالأسلحة ما أدى إلى سقوط 7 شهداء وعدد كبير من الجرحى ما جعل المجلس العسكري يصدر بيانا، أدان فيه ذلك ونزلت قوات الجيش وتم القبض على بعض هذه الميليشيات ويتم العمل لمحاصرة هؤلاء ومنعهم من اثارة الفوضى.

    وتوقع حاج أن كل الاحتمالات مفتوحة لهجوم آخر لأن النظام السابق لديه ميليشيات تمتلك أسلحة كثيرة ولم يتم القبض على هذه العناصر أو جمع السلاح للآن مع اتخاذ الجميع الحيطة بعدم تكرار ذلك..  وأكد ساطع أن  المفاوضات ستستمر بشكل سلس للوصول لنهايات منطقية نحو حكم مدني  وبما يتناغم مع مطالب الثورة وتطلعات الشعب السوداني.

    الجيش الليبي يسقط طائرة تابعة للوفاق والاتحاد الأوروبي يدعو لوقف اطلاق النار

    أعلن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، إسقاط طائرة حربية تابعة لمليشيات حكومة الوفاق الليبية، في محيط الجفرة، وسط ليبيا.

    من جانبه أعلن رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، أنه لا يمكنه تحديد موعد الانتهاء من العمليات العسكرية في طرابلس، وأن القادة الميدانيين هم من يستطيعون ذلك، متوقعا أن يتم "تحرير العاصمة" بأسرع وقت، وأن ما يؤخر هذا الأمر هو الحفاظ على أرواح وممتلكات المدنيين في المدينة.

     وأضاف صالح بأن مصر، هي الدولة الوحيدة التي قدمت صراحة الدعم للجيش الليبي في "محاربة الإرهابيين والقضاء عليهم ضمانا لاستقرار ليبيا وحماية للأمن القومي المصري".

    وقال المحلل السياسي عبد الله الكبير إن " فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية حصل خلال جولته الأوروبية على استمرار الاعتراف بحكومته ورفض الحل العسكري للأزمة الليبية والتأكيد على الحلول السياسية ، مضيفا أن الجولة كانت معقولة إلا أنها لم تحقق كل ما يريده السراج.

    وأرجع الكبير عدم التوافق الأوروبي على موقف موحد لإيقاف عملية طرابلس ،إلى الخلافات بين هذه الدول ،معربا عن اعتقاده أن فرنسا هي التي جعلت الموقف الأوروبي أقل مما يريده  السراج ، لأنها تدعم المشير خليفة حفتر، بالرغم من اعترافها بحكومة فايز السراج  .

    واعتبر الكبير أن  البيان الذى صدر عن وزراء خارجية الدول الأوروبية يشير إلى تقدم في الموقف الاوروبي تجاه الأزمة الليبية، لافتا إلى أن البيان لن يغير شيء على أرض الواقع إلا إذا تم دعمه بقرار من مجلس الأمن.

    وأوضح المحلل السياسي الليبي أنه ليس بالضرورة أن يكون الحوار المقبل بعد أن تنتهى الحرب وفقا للآليات القديمة والأطراف القديمة، فالأمم المتحدة تسعي لجمع 15 شخصية ليبية من الشرق والغرب والجنوب للتباحث في كيفية الحوار السياسي المقبل بعد انتهاء الحرب ، وبالتالي قد لا يكون حفتر والسراج هما طرفى الحوار المقبل.

    وأشار الكبير إلى  أنه إذا كان هناك تقارب إيطالي فرنسي فسيكون له تأثير علي  التسوية السياسية  للأزمة الليبية ، مع الوضع في الاعتبار موقف روسيا وأمريكا.

    اجتماع مرتقب بين بومبيو وبوتين في سوتشي لمناقشة عدة قضايا

     أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الكرملين لم يتلق أي مبادرات رسمية من واشنطن بشأن لقاء بين الرئيسين الروسي والأميركي في أوساكا.

    هذا ويستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سعيا لإرساء "الاستقرار" في العلاقات شديدة التوتر بين البلدين على الرغم من قائمة متزايدة من المواضيع الخلافية.

    من جانبه أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أنه سيتم مناقشة مجموعة واسعة من القضايا خلال المحادثات مع القيادة الروسية في سوتشي.

    ومن موسكو قال د. وائل جبر الباحث في الشؤون الروسية لـ"عالم سبوتنيك" إن هذه الزيارة الأولى التي تفتح فيها قنوات الحوار على مستوى رفيع  بين موسكو وواشنطن  بالمعني المفهوم والزيارة الأولى لبومبيو لروسيا مع وجود ما يشير على  استعداد بوتين لفتح حوار بناء مع الولايات المتحدة لمناقشة  العديد من الملفات وخاصة حول سوريا وأوكرانيا ومصير المعاهدات التي انسحبت منها أمريكا حول تقنية الصواريخ وملف كوريا الشمالية والملف النووي الإيراني المتأزم.

    وأشار جبر الى أن موسكو تطالب بتوضيحات من الجانب الأمريكي حول التصعيد الأخير في المنطقة وهو ما يزيد من حده التوتر هناك مع محاولة تقريب وجهات النظر لوضع  آليات الحل السريع. وأكد د وائل أن هناك موضوع مهم ورئيسي سيطرح في اللقاء وهو نزع السلاح لأنه مرتبط  بأمن اوروبا مع بروز محاولة اطلاق سباق تسلح متسارع  نتيجة للسياسات الأمريكية. وتوقع أن يكون هناك  حوار صريح حول هذا الأمر  للوصول لإحداث توافقات وإعادة النظر في معاهدة الصواريخ متوسطة المدي والعمل على إشراك الصين وأطراف أخرى في هذه المعاهدة.

    للمزيد، تابعوا "عالم سبوتنيك"…

    الكلمات الدلالية:
    السودان, ليبيا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik