02:24 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    الإمارات: أي اتفاق مستقبلي مع إيران يجب أن يشمل دول المنطقة وواشنطن تؤكد التزامها باتفاقية الإطار مع بغداد

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: الإمارات: أي اتفاق مستقبلي مع إيران يجب أن يشمل دول المنطقة، المجلس "العسكري السوداني"، يدعو لوقف العصيان المدني، واشنطن تؤكد التزامها باتفاقية الإطار مع بغداد.

    الإمارات تقول إن أي اتفاق مستقبلي مع إيران يجب أن يشمل دول المنطقة

    قال وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، إن دول المنطقة يجب أن تكون طرفا في أي اتفاق مستقبلي مع إيران.

    وأوضح، أن "أي اتفاق مع إيران يجب أن يشمل بالإضافة إلى الملف النووي، وقف دعم إيران للإرهاب وبرامج طهران للصواريخ البالستية"، على حد قوله.

    قال الكاتب والمحلل السياسي الإيراني، سياوش فلاح بور، إن طهران ترفض  التفاوض على أي اتفاق نووي جديد مع الغرب، كما ترفض دعوة الإمارات لأن تكون دول المنطقة طرف في أي اتفاق مستقبلي مع إيران.

     وأضاف أن الاتفاق النووي تم بنجاح بعد عشر سنوات من المفاوضات مع الدول العظمى، مجموعة خمسة زائد واحد، ولا حاجة للجديد من المفاوضات، كما أن الاتفاق النووي لا يخص دول المنطقة".

    المجلس "العسكري السوداني"، يدعو لوقف العصيان المدني، ويؤكد استعداد للتفاوض مجددا

    دعا المجلس العسكري بالسودان للتراجع عن العصيان المدني الذي بدأته قوى المعارضة المدنية أمس الأحد، واعتبره قليل الفاعلية معلنا أنه لم يؤثر على الحياة في البلاد، وأعرب عن استعداده للتفاوض مجددا.

    إلى ذلك، لقي أربعة أشخاص مصرعهم، في العاصمة الخرطوم و مدينة أم درمان، في أول أيام العصيان المدني، فيما فرّقت الشرطة المحتجين بالغاز المسيل للدموع.

    وقال أحمد ربيع عضو تجمع المهنيين، وعضو لجنة التفاوض بقوى الحرية والتغيير، أن التصعيد الحاصل الآن المسؤول عنه المجلس العسكري الذي  بإمكانه إيقاف هذا التصعيد بتسليم السلطة طواعية للمدنيين.

    وأضاف، أن المجلس العسكري لا ينفذ وعوده على أرض الواقع لأنه غير جاد فيما يقول، وأوضح أن قوى الحرية والتغيير تثمن وساطة آبي أحمد ولكن لم  تظهر نتائجها  للآن.

    وأكد ربيع أن الحل الوحيد للخروج من الأزمة هو  تسليم السلطة للمدنيين وتكوين لجنة دولية لتقصي الحقائق حول قتل المعتصمين وتحقيق شروط قوى الحرية والتغيير ومنها  إطلاق سراح المعتقلين وعودة خدمات الاتصالات والانترنت.

    السفير الأمريكي الجديد بالعراق، يؤكد التزام واشنطن باتفاقية الإطار مع بغداد

    أكد السفير الأمريكي الجديد بالعراق ماثيو تولر، التزام بلاده باتفاقية الإطار الاستراتيجي مع بغداد.

    وأوضح تولر، أن الولايات المتحدة ملتزمة باتفاقية الإطار الاستراتيجي والتي تحدد العلاقات الثنائية مع العراق، بصفته أحد أكثر الشركاء أهمية واستراتيجية للولايات المتحدة في المنطقة.

    قال المتحدث باسم  وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، إن السفير الأمريكي الجديد في العراق أبدى رؤية متوازنة عبرت عن تقدير كبير لدور العراق في المنطقة.

    وحول تحفظ واشنطن على قوات "الحشد الشعبي"، قال الصحاف، إن "الحشد" قوات مسلحة عراقية مشكلة بأمر من القائد العام للقوات المسلحة ومنتظمة ضمن قيادة العمليات العسكرية للقوات المسلحة، وكان لها دور كبير وبارز في تحقيق الانتصارات الكبرى على عصابات "داعش" الإرهابية (المحظور في روسيا)، مؤكدا أن العراق يعتز بكل أبنائه الذين ضحوا من أجل العراق، مؤكدا ان الحكومة تحاول أن توضح لشركاءها أهمية ذلك.

    الكلمات الدلالية:
    إيران, السودان, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook