01:23 06 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    بوتين: متشددون يتدفقون على ليبيا من إدلب... اتفاق بين العسكري السوداني والحرية والتغيير...إيران تهدد باحتجاز ناقلة نفط بريطانية

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: بوتين يقول إن متشددين يتدفقون على ليبيا من إدلب السورية؛ المجلس العسكري السواني وقوى الحرية والتغيير يتوصلان لاتفاق لقيادة المرحلة الانتقالية؛ إيران تدعو بريطانيا إلى الإفراج عن ناقلة النفط المحتجزة وقائد في الحرس الثوري يهدد بالرد.

    بوتين يقول إن متشددين يتدفقون على ليبيا من إدلب السورية

    قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه قلق من تدفق المتشددين على ليبيا من محافظة إدلب السورية وحذر من أن الوضع في ليبيا يتدهور. وتابع بوتين، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في روما بعد أن أجرى محادثات مع رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي، إن موسكو تأمل أن توافق الأطراف المتحاربة في ليبيا على وقف إطلاق النار وإجراء محادثات والدخول في عملية سياسية لحل مشكلات البلاد.

    يذكر أن ليبيا تشهد مواجهة عسكرية حول العاصمة طرابلس بعد أن شن الجيش الليبي حملة عسكرية قال إنها تهدف الى تطهير العاصمة من الميليشيات المسلحة بينما تصدت له حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة والمعترف بها دوليا ، الأمر الذي أدى الى معارك عنيفة قتل خلالها المئات.

    وقال المتخصص في شؤون الجماعات الإسلامية المتشددة ، حسن أبو هنية، إن "هناك قلق كبير على خلفية ما يحدث في ليبيا بعد ما قام به المشير خليفة حفتر من الهجوم على طرابلس وبالتأكيد ما يحدث في غريان".

    وأشار الى أن هذا الوضع "دفع إلى تكهنات حول أن هناك مقاتلين يتجاوز عددهم ألف مقاتل ساعدوا قوات حكومة الوفاق في غريان وتم نقلهم عن طريق تركيا إلى هذه المناطق"، مبينا أن "الوضع في ليبيا يأخذ طابع الحرب بالوكالة في ظل الدعم لكلا الطرفين".

    المجلس العسكري السواني وقوى الحرية والتغيير يتوصلان لاتفاق لقيادة المرحلة الانتقالية

    اتفق المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير في السودان وذلك برعاية الإتحاد الإفريقي علي إقامة مجلس سيادي تكون رئاسته بالتناوب لمدة ثلاث سنوات أو تزيد قليلا. وتشكيل حكومة مدنية من كفاءات مستقلة برئاسة رئيس وزراء مستقل.وارجاء إقامة المجلس التشريعي الي ما بعد بعد تشكيل الحكومة.

    كما اتفق الطرفان على إقامة تحقيق شفاف وطني مستقل في الأحداث التي عاشتها البلاد في الآونة الأخيرة.  وينص الاتفاق بحسب ما ذكره تجمع المهنيين على أن يتولى العسكريون رئاسة المجلس السيادي خلال الواحد وعشرين شهراً الأولى بينما يتولى المدنيون رئاسة ثمانية عشر شهراً. ويتكون المجلس السيادي من خمسة عسكريين وخمسة مدنيين، بالإضافة لعضو مدني يتوافق عليه الطرفان.

    وقال رئيس تحرير صحيفة الوطن السودانية المستقلة عبد الوهاب موسى إن الإتفاق الذي تم أثلج صدور الشارع السوداني فهناك فرحة بما تم الإتفاق عليه لأنه بموجب هذه الإتفاق سيتم وقف الدماء ووقف التظاهرات الشعبية في الشارع، وبالنسبة للجهة المنوطة باختيار الحكومة قال موسى "إن قوى إعلان الحرية والتغيير ستتشارك مع المجلس العسكري في السلطة وستتشكل الحكومة من مجموعة خبراء وكفاءات مستقلين ليس لديهم أي انتماءات حزبية أو بعد حزبي واضح وبالتالي فالحكومة الجديدة التي ستتشكل لا يتوقع منها أن تخلق نزاعات فيما بينها لوجود برنامج محدد وواضح ستعلن عنه قوى الحرية والتغيير".

    وأضاف موسى أن تقاسم السلطة بين المجلس العسكري والمدنيين سيتم على ثلاث مستويات: المستوى الأول هو المجلس السيادي الذي سيتكون من أغلبية من المدنيين و عدد قليل من العسكريين ولكن الرئاسة فيه ستكون دورية بين الطرفين، الفترة الأولى يتولاها عسكريون والفترة الثانية ستكون مسئولية المدنيين.

    المستوى الثاني هو الحكومة ورئاسة مجلس الوزراء وسيكون رئيس الحكومة من قوى إعلان الحرية والتغيير وتم ترشيح عدة أسماء ولكن حتى الآن لم تستقر على شخص بعينه.

    أما المستوى الثالث هو المستوى التشريعي، وقد تم تعليق هذا الأمر في الإتفاق لحين تشكيل الحكومة وهذا فيه حكمة من قبل الوساطة، فإكمال المراحل الثلاثة في وقت واحد ربما يثير حفيظة البعض خاصة وأن الوضع الإقتصادي سئ والأوضاع  الأمنية متردية فالأولوية تعود لتشكيل المجلس السيادي والحكومة أولا ثم بعد ذلك يتم النظر في تشكيل المجلس التشريعي.

    إيران تدعو بريطانيا إلى الإفراج عن ناقلة النفط المحتجزة وقائد بالحرس الثوري يهدد بارد

    طالبت إيران بريطانيا بالإفراج الفوري عن ناقلة نفط احتجزتها في جبل طارق، متهمة إياها بالتصرف بناء على طلب الولايات المتحدة. من جانبه دعا القائد في الحرس الثوري الإيراني وأمين مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي، بريطانيا للإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق، وإلا فإنه يجب على المسؤولين الرد بالمثل.

    وقال متحدث باسم حكومة جبل طارق إن طاقم ناقلة النفط الإيرانية العملاقة التي احتجزت في جبل طارق يخضعون للاستجواب كشهود وليس كمجرمين في مسعى لتحديد طبيعة الشحنة ووجهتها النهائية. واحتجز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة (جريس 1) أمس الخميس لمحاولتها نقل نفط خام إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.
    وقال الخبير النفطي العراقي، حمزة الجواهري، إنه "لا يوجد عقوبات أوروبية على إيران أو سوريا بالنسبة لتجارة النفط"، مشيرا إلى أن "السفينة إيرانية خرجت من أمريكا محملة بالنفط باتجاه سوريا".

    ولفت إلى "وجود خلط يصعب الخروج به باستنتاج بسبب خروجها من أمريكا وتوقيفها في جبل طارق من قبل الأوروبيين الذي لا توجد لديهم عقوبات على البلدين". وأوضح أنه "لا توجد علاقة بين مسألة النفط والاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 5+1 إضافة إلى انه تم إبعاده عن كل المواضيع".

    "للمزيد من التفاصيل والخبار تابعوا "عالم سبوتنيك

    الكلمات الدلالية:
    السوادن, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik