Widgets Magazine
14:55 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    تأجيل تسليم وثيقة تدابير الفترة الانتقالية في السودان وتقدم في تشكيل لجنة صياغة الدستور السوري

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: الوسيط الأفريقي يعلن تأجيل تسليم الوثيقة الخاصة بتدابير الفترة الانتقالية في السودان، وتقدم نحو تشكيل لجنة صياغة الدستور السوري، ولأول مرة في الجزائر نائب معارض إسلامي في رئاسة المجلس الشعبي الوطني، ورئيس وزراء إقليم كردستان العراق يؤكد أن أولويته تتمثل في تعزيز العلاقات مع حكومة بغداد ويستبعد فكرة الاستقلال.

    الوسيط الأفريقي يعلن تأجيل تسليم الوثيقة الخاصة بتدابير الفترة الانتقالية في السودان لأسباب فنية

    أعلن الوسيط الأفريقي في السودان، محمد حسن لباد، تأجيل تسليم الوثيقة الخاصة بتدابير الفترة الانتقالية في السودان لأسباب فنية. ويأتي التأجيل بعد اجتماع اللجنة الثانية لصياغة الاتفاق، وبعد إعلان المجلس العسكري الانتقالي، يوم الثلاثاء، عن اكتمال وثيقة الاتفاق مع قوى "الحرية والتغيير" المعارضة.

    وتعتبر مسألة تشكيل مجلس سيادي لتسيير المرحلة الانتقالية في السودان مسألة خلافية أوصلت المحادثات بين الجيش السوداني والمعارضة إلى طريق مسدود. ويعتبر المراقبون أن هذا الاتفاق يعد بداية لمرحلة فاصلة يحتاج إليها الشعب السوداني؛ للانتقال من الفترة التي حصلت فيها الكثير من المظالم إلى مرحلة تمهد للديمقراطية.

    قال القيادي في تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، ساطع الحاج، إن "الوثيقة التي انتهينا من صياغتها ليست وثيقة واحدة كما هو شائع إعلامياً وإنما هي وثيقتان: الأولى تختص بالاتفاقية السياسية بين الطرفين، والثانية هي إعلان دستوري للمرحلة الانتقالية القادمة". مشيرا إلى أن "الأمر لم يكن سهلا كي يخرج إلى النور بسرعة فاتفقنا على التأجيل لمساء الخميس".

    وأشار حاج إلى أن المجلس التشريعي تم تأجيل تشكيله بناء على طلب من المجلس العسكري، لكننا وضعنا سقفاً زمنيا لهذا الأمر، فلن تكون الفترة الانتقالية بلا مجلس تشريعي، والسقف الزمني الذي حددناه لتشكيل التشريعي هو اثنا عشر أسبوعاً.

    وأضاف  الضامن الوحيد لهذا الاتفاق وتنفيذه هو إرادة الشعب السوداني، لا يمكن أن يكون هناك ضامن آخر، لا الاتحاد الأوربي ولا الاتحاد الإفريقي ولا الترويكا ولا الوسيط الإثيوبي ، وهي كلها أطراف ستكون شاهدة وموقعة  على الاتفاق  الليلة، ولكن الذي تحدثنا بشأنه فعلا — كأطراف للاتفاق —  أن الضامن الوحيد هو الشعب السوداني وهو الذي سيحرس هذا الاتفاق حتى يصل إلى نهايته بإجراء انتخابات حرة ونزيهة في نهاية الفترة الانتقالية.

    تحقيق تقدم كبير نحو تشكيلِ لجنة صياغة الدستور السوري… وفريق جديد لتحديد الجهة التي استخدمت ذخائر محظورة في دوما

    أعلنت الخارجية السورية أن اللقاءَ بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم والمبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون في دمشق، حقق تقدما كبيرا نحو تشكيلِ لجنة صياغة الدستور. وتريد الأمم المتحدة تشكيل هذه اللجنة في خطوة جديدة ضمن جهود إيجاد حل سياسي في سوريا، لكن لم يتم التوصل حتى الآن إلى اتفاق بشأن أعضاء اللجنة.

    من جهة أخرى ذكرت مصادر أن فريقا جديدا شكلته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتحديد الجهة التي استخدمت ذخائر محظورة في سوريا سيحقق في أنباء عن وقوع تسعة هجمات خلال الحرب منها هجمات في مدينة دوما. من جانبه قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، إن موسكو ستقدم معطيات إضافية غدا الجمعة، بخصوص الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما السورية.

    قال أستاذ القانون الدولي ورئيس التيار العربي المستقل، محمد الشاكر، إن "إعلان دمشق والأمم المتحدة أن لجنة كتابة الدستور أوشكت على الانتهاء تماما، كلامٌ للتسويق الإعلامي فقط"، مضيفا أن "أزمة الدستور لم تنته بعد بل تعقدت كون ما اتفق عليه في سوتشي تم التخلي عنه، وأصبحت اللجنة مهيمنا عليها من قبل تيار واحد هو التيار الإسلامي المرتهن لتركيا".

    وأضاف الشاكر أن "ما أشار إليه بيدرسون من أن مشكلة اختيار الشخصيات تم تجاوزها المقصود به شخصيات المجتمع المدني، وليست المشكلة في المجتمع المدني".

    لأول مرة في الجزائر نائب معارض إسلامي في رئاسة المجلس الشعبي الوطني

    في سابقة تاريخية بالجزائر…انتخب أعضاء المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، رئيسا جديدا للمجلس، خلفا لمعاذ بوشارب، بعد توافق عدة أحزاب ومجموعات برلمانية على دعم عضو حركة البناء الوطني.

    وفي بيان لها… قالت حركة البناء الوطني حصلت عليه سبوتنيك، إن شنين، كان أحد الشخصيات التي انخرطت في الحراك مع أول خروج للجزائريين، واصفة انتخاب نائبها لرئاسة البرلمان، بالثورة الحقيقية التي تؤسس لجزائر جديدة.

    قال رئيس حزب جيل جديد ،جيلالي سفيان، "إن أهمية هذه الخطوة تكمن في أن رئيس المجلس الشعبي في الجزائر كان ينتمي دائما إلي حزب جبهة التحرير الوطني وبالتالي فهو امتداد لنظام حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، لذلك تم اقصاء الحزب من هذا المنصب مضيفا أنه بالرغم من ذلك إلا أن بعض الكتل قاطعت الجلسة ولم تصوت لسليمان شينن، مثل حركة مجتمع السلم والتي تنتمي لنفس التيار الفكري لحزب" شنين، وهناك تنافس شديد وعداوة بين هذه الأحزاب.

    ولفت ،سفيان، إلي أن رئيس المجلس الشعبي لم يتم اختياره علي أساس شخصيته أو برنامجه أو حزبه وإنما علي أساس أوامر فوقية من السلطة العسكرية ، موضحا أن التيار الإسلامي ليس له أي تأثير في الحراك الشعبي لذلك لا يوجد أي تأثير لتعيين ،شينن، علي الحراك  الجزائري.

    رئيس وزراء إقليم كردستان العراق يؤكدا أن أولويته تتمثل في تعزيز العلاقات مع حكومة بغداد ويستبعد فكرة الاستقلال

    أكد رئيس وزراء إقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، على أن أولوية حكومته تتمثل في تعزيز العلاقات مع الحكومة المركزية في بغداد، وإقامة شراكة قوية. وقال بارزاني إن الاستفتاء على الاستقلال حدثٌ في الماضي، وهو انعكاس لتطلعات الأمة، موضحا أنهم يتطلعون لإصلاح تلك الأمور التي تبقينا متباعدين.

    ويواجه رئيس الوزراء الجديد خلافات قديمة بشأن الاستفتاء على الانفصال، وكذلك على ملفات صادرات النفط والمشاركة في الإيرادات والأمن والأراضي مما تسبب في توتر العلاقات بين بغداد وأربيل، مشيرا في حديثه إلى أن المفاوضات الخاصة بالنفط والغاز جارية بالفعل وإنه يرى فرصة لإحراز تقدم سريع في هذا الملف، بعمل الطرفين معا والتعاون لزيادة الإنتاج.

    قال المستشار الإعلامي لرئيس إقليم كردستان السابق، كفاح محمود، إن "خطاب رئيس وزراء إقليم كردستان الأول بعد منحه  الثقة لحكومته أكد علي أن المهمة الأولي التي تواجههم بعد الانتهاء من ترتيبات تشكيل الحكومة هو ترأسه  لوفد رفيع المستوي إلى بغداد"، مضيفا أن هذا "يؤشر علي أن هناك توجها جديا  لدي القيادة الكردستانية لحل الإشكاليات العالقة بين بغداد وأربيل، والتي تراكمت عبر دورتين لحكم نوري المالكي ودورة ثالثة من حكم حيدر العبادي"، كما لفت إلى أن "وجود رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والذي يحظى   بمقبولية كبيرة من القيادة الكردستانية، هيأ جوا إيجابيا ربما يساعد علي حلحلة الكثير من الأمور".

    وأوضح محمود أن هناك العديد من  الملفات التي سيناقشها الطرفان خلال الزيارة المنتظرة لوفد إقليم كردستان إلي بغداد، وفي مقدمتها ملف النفط والموازنة والمناطق المتنازع عليها ، مؤكدا أن هناك حاجة لآلية أمنية مشتركة في المناطق المتنازع عليها خاصة بعد تعرض كركوك وبعض الأقضية التي كانت تحميها قوات البيشمركة إلي سيطرة قوات الحشد الشعبي والقوات المسلحة العراقية عليها دون التفاهم مع كردستان ، لذلك لا يمكن حدوث الاستقرار في هذه المناطق  ما لم تكن قوات البيشمركة  شريكة في الملف الأمني ،علي حد قوله.

    تابع المزيد على برنامج "عالم سبوتنيك"…

    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, إيران, العراق, السودان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik