Widgets Magazine
11:00 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    اجتماع تركي أمريكي مرتقب بخصوص سوريا... واشنطن تسعى لاتصال مع حزب الله... حقيقة الاتفاق في السودان

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فريق عسكري أمريكي يتوجه لأنقرة لبحث إنشاء منطقة آمنة في سوريا..

    أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن التوصل إلى اتفاق مع وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) لإرسال فريق عسكري أمريكي في أقرب وقت إلى أنقرة لبحث إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا.

    وأضافت، أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اتفق مع مارك إسبر القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، على ضرورة إرسال فريق عسكري أمريكي على وجه السرعة الأسبوع القادم لأنقرة لبحث إقامة منطقة آمنة في سوريا.

    محلل سياسي تركي لـ "سبوتنيك": عملية عسكرية تركية في شرق الفرات…قريبا

    وقال المحلل السياسي التركي، يوسف كاتب أوغلو، إن "العلاقات التركية الأمريكية تجري في عدة مسارات، و ربما يكون هناك نقاط خلاف واضحة في بعض القضايا، على رأسها التسلح العسكري وصفقة إس 400 الروسية، وكذلك ملف جماعة عبدالله غولن، أما في قضية الشمال السوري فهناك تفاهمات وتوافقات بين أنقرة و واشنطن على ضرورة وجود عملية عسكرية في شرق الفرات؛ لحماية الحدود التركية المتاخمة لنظيرتها السورية".

    نصر الله يقول إن واشنطن تسعى لفتح قنوات اتصال مع حزب الله…

    صرح حسن نصر الله، الأمين العام لـ "حزب الله" اللبناني، بأن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تسعى لفتح قنوات اتصال مع الحزب رغم تشديد العقوبات على مسؤوليه.

    و أضاف نصر الله، أن العقوبات الجديدة، جزء من المعركة، واصفا الإدارة الأمريكية باتباع نهج براغماتي تجاه حزب.

    وفي هذا الإطار يقول الباحث في الشؤون الدولية دكتور طارق عبود، "إن السيد حسن نصر الله أرسل عدة رسائل مهمة إلى عدة جهات في كلمته أمس، الأولى إلى إسرائيل، ومفادها أن أي عدوان على لبنان ستكون عاقبته دمارا شاملا للمنشآت الحيوية والبنى التحتية الإسرائيلية، والرسالة الثانية إلى أمريكا، بأن أي حرب على إيران ستشعل منطقة الشرق الأوسط، وأن كل مصالح أمريكا في المنطقة بما فيها إسرائيل ودول الخليج، ستكون تحت مرمى نيران إيران أو محور المقاومة، والرسالة الثالثة حول الحرب في سوريا والإشارة إلى التقاطعات بين روسيا وإيران وسوريا ومحور المقاومة، وأنه ليس هناك أي خلاف بينهم كما يصور الامريكيون".

    العسكري السوداني و"قوى الحرية و التغيير"، يتوصلان لاتفاق حول المرحلة الانتقالية…

    توصل المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وقوى إعلان الحرية والتغيير، إلى اتفاق كامل، بشأن الإعلان الدستوري المحدد لكافة هيئات المرحلة الانتقالية.

    و أعلن  مبعوث الاتحاد الإفريقي إلى السودان، محمد الحسن لبات، أن الطرفين اتفقا على الاجتماع اليوم السبت، للدراسة والمصادقة على الوثيقة الثانية وهي الإعلان الدستوري.

    قال القيادي بتجمع المهنيين السودانيين، محمد الأسباط، "إنه لم يتم الاتفاق بشكل كامل حتى الآن ولا يوجد سوى الوثيقتين: الاتفاق السياسي والميثاق الدستوري الذي تم التوصل إليهما، مشيرا إلى أن الوسطاء، قدموا الرؤية النهائية للوثيقة لقوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري، لافتا إلى أن هناك اجتماع بشأن الصيغ النهائية بشأن هاتين الوثيقتين.

    واوضح أنه بالنسبة للوثيقة السياسية لا يوجد خلاف حولها فهي معقولة تتناول تقاسم تشكيل مستويات الحكم المدني والمجلس السيادي ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي، مؤكدا أنها مقبولة من قبل قوى الحرية والتغيير.

    وأضاف أن، هناك ملاحظات على الوثيقة الدستورية فيما يخص الحصانة الممنوحة لأعضاء مجلس السيادة، و تأجيل فترة تشكيل المجلس التشريعي ومطالبة المجلس العسكري بتمديد فترة حكمه ب24 شهرا إضافة لـ 21 شهر المتفق عليها.

    انظر أيضا:

    أردوغان: يجب اتخاذ خطوات عاجلة بشأن إقامة منطقة آمنة في سوريا
    أردوغان يتحدث عن منطقة آمنة تضم الملايين من السوريين
    نصر الله: أمريكا تسعى لاتصالات مع "حزب الله"
    نصر الله: هكذا أفشل محمد بن سلمان "صفقة القرن"
    تجمع المهنيين يعلن اعتقال عدد من قياداته ويحمل "الانتقالي" المسؤولية
    تجمع المهنيين السودانيين للمتظاهرين: توجهوا للقصر الجمهوري
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, تجمع المهنيين السودانيين, حسن نصر الله, تركيا, لبنان, السودان, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik