20:07 GMT23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر

    ترامب يستخدم الفيتو ضد وقف صفقات بيع السلاح...حفتر يؤكد اقتراب الانتصار في معركة طرابلس

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: بوغدانوف يبحث مع وفد من "أنصار الله" الوضع في اليمن وخطوات تنفيذ اتفاق السويد؛ ترامب يستخدم الفيتو ضد وقف صفقات بيع السلاح للسعودية والإمارات؛ المشير حفتر يؤكد اقتراب الجيش الليبي من الانتصار في معركة طرابلس والقضاء على الميليشيات.

    بوغدانوف يبحث مع وفد من "أنصار الله" الوضع في اليمن وخطوات تنفيذ اتفاق السويد

    بحث نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، مع وفد حركة "أنصار الله" في اليمن، برئاسة محمد عبد السلام، الوضع في اليمن وضرورة معالجة الأوضاع الإنسانية الصعبة في البلاد.

    وجرى خلال اللقاء مناقشة المسارِ السياسي واتفاقِ السويد والخطوات التي تم تنفيذها والتقدم فيها. وأكد الجانب الروسي على "ضرورة تحقيق السلام الوطني الذي طال انتظاره في اليمن، من خلال الوسائل السلمية، والتوصل لمصالحة وطنية من خلال عملية سياسية شاملة"، بحسب ما جاء في بيان الخارجية الروسية.

    من جهة أخرى توقع مصدران دبلوماسيان أن تبدأ محادثات بحلول الخريف، لتوسيع نطاق هدنة سارية تم التوصل إليها برعاية أممية في مدينة الحديدة اليمنية لتصبح وقفا عاما لإطلاق النار، ما يمهد لإجراء مفاوضات بشأن إطار سياسي لإنهاء الحرب الدائرة منذ أربع سنوات بين الحوثيين والقوات اليمنية.

    قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله  ,محمد البخيتي, إن " بإمكان روسيا أن تلعب دورا محوريا لحل الأزمة اليمنية لأن موقفها كان محايدا ومختلفا عن موقف الدول الأوروبية حيث كانت موسكو ضد عمليات التحالف بقيادة السعودية وقرارات مجلس الأمن التي شرعنت لذلك ، موضحا أن حيادية روسيا تساعد في القيام بدور فاعل للوساطة لأن لها ثقل عالمي وبالتالي فهي تملك تأثيرا علي طرفي الأزمة.

    وأكد البخيتي، أن هناك "تغيرا واضحا في الموقف الإماراتي سواء من الناحية السياسية أو العسكرية حيث باتت الإمارات تعطي الأولوية للحل السلمي"، متوقعا أن "يكون هناك تغيرا أيضا في الموقف السعودي خصوصا بعد أن طور اليمنيون قدراتهم الصاروخية والجوية وأصبح وقف الحرب مصلحة مشتركة للطرفين".

    ترامب يستخدم الفيتو ضد وقف صفقات بيع السلاح للسعودية والإمارات

    نقض الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ثلاثة قرارات أقرها الكونغرس بوقف صفقات بيع أسلحة إلى حلفاء للولايات المتحدة بينهم السعودية والإمارات. وكان الكونغرس قد صادق على القرارات هذا الشهر في خطوة شكلت ضربة لإدارة ترامب التي اتخذت مسارا استثنائيا في مايو بتجاوز موافقة الكونغرس على إبرام صفقات السلاح، بحجة "تهديد" إيران لاستقرار الشرق الأوسط.

    وهذه هي المرة الثالثة التي يستخدم فيها ترامب الفيتو الرئاسي منذ توليه منصبه. وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، إن المجلس سيصوت خلال أيام على ما إذا كان سيتخطى حق الرئيس، في استخدام النقض "الفيتو" على هذا التشريع، وليس من المتوقع أن تحصل قرارات الرفض الثلاثة على أغلبية الثلثين اللازمة في مجلس الشيوخ الذي يضم مئة عضو لتخطي حق الرئيس في النقض.

    قال د. رائد المصري، أستاذ العلوم السياسية،

    إن "شركات المال والسلاح والمجمعات الصناعية العسكرية بالولايات المتحدة لها دور أساسي في تركيب الرؤساء والزعامات في الداخل الامريكي للقيام بسياسات ومغامرات استعمارية خارجية".

    وأشار إلى أن "الرئيس ترامب منذ وصولة للبيت الأبيض اعتمد على هذا النوع من التحالفات تركب الحروب في منطقة الشرق الأوسط وكل دول العالم، رغم كل الانتقادات والإدانات الدولية".

     وأوضح أن "تصريحات ترامب دائما ما تكون متناقضة ودائم التصادم مع مساعديه والذين دائما يدفعونه نحور الحرب"، لافتا إلى أن "الإدارة الامريكية في واقع لا تحسد عليه مضطرب في ظل عدم توحيد السياسة والرؤية الاستراتيجية حتى وإن اختلف معه ما انعكس وعجل من إخفاقات دور الولايات المتحدة على مستوى تأثيرها على الصراعات الدولية".

    المشير حفتر يؤكد اقتراب الجيش الليبي من الانتصار في معركة طرابلس والقضاء على الميليشيات

    قال القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير، خليفة حفتر، إنه يسعى لأن تستعيد طرابلس دورها كعاصمة لكل الليبيين والمقيمين فيها، مؤكدا أن القوات الليبية تقترب من الانتصار على الإرهاب في العاصمة، منوها أن موعد النصر الكبير وبلوغ الهدف قد اقترب.

    وفي كلمة متلفزة له، حث القائد العام للقوات المسلحة الليبية، الجنود وضباطَ صف وضباطَ الجيش المرابطين على تخوم العاصمة، على الاستعداد للتقدم نحو العاصمة لتحريرها من الإرهاب والعصابات المسلحة، مبينا أنه يهدف إلى تحرير البلاد كلها من الإرهاب.

    وتعليقا علي هذا الموضوع قال عضو مجلس النواب الليبي ،جاب الله الشيباني، إن "خطاب المشير خليفة حفتر، موجه للجنود وضباط الصف المرابطين حول تخوم طرابلس لاتباع قواعد الاشتباك وعدم انتهاك حرمات البيوت والحفاظ علي حياة المدنيين، كما يهدف أيضا للتأكيد علي أن محاربة الإرهاب مستمرة حتي اجتثاثه من ليبيا".

    وأوضح ،الشيباني، أن خطاب  ،حفتر، رسالة للعالم بأن الجيش الليبي قادر علي الحسم وأن ما يؤخره هو محافظته علي الأرواح ورغبته في عدم تدمير العاصمة وأن وحدة التراب الليبي خط أحمر، مؤكدا أن المواطنين في طرابلس أعلنوا من قبل عن تبني عملية الكرامة والترحيب بقدوم الجيش الليبي ، كما ندد بتدخل بعض الدول في الشأن الليبي وقيامها بتوزيع السلاح علي الميليشيات وجلب المرتزقة .

    الكلمات الدلالية:
    السعودية, الولايات المتحدة, اليمن, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook