Widgets Magazine
16:29 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    وزراء الخارجية العرب: إعلان نتنياهو عدوان إسرائيلي...تركيا تتهم أمريكا بدعم الإرهابيين في العراق

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    الموضوعات: وزراء الخارجية العرب يعتبرون إعلان نتنياهو ضم أجزاء من الضفة تطورا خطيرا وعدوانا إسرائيليا؛ تركيا تتهم أمريكا بدعم الإرهابيين في العراق وسوريا بالسلاح؛ المجلس السيادي في السودان يعلن عن اتفاق تمهيدي بين وفدي المجلس السيادي والجبهة الثورية التي تضم غالبية الحركات المسلحة.

    وزراء الخارجية العرب يعتبرون إعلان نتنياهو ضم أجزاء من الضفة تطورا خطيرا وعدوانا إسرائيليا

    قال وزراء خارجية الجامعة العربية في بيان بعد اجتماع في القاهرة إنهم يعتبرون إعلان نتنياهو ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة تطورا خطيرا وعدوانا إسرائيليا جديدا بإعلان العزم انتهاك القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بما فيها قراري مجلس الأمن 242 و338.

    وقال نتنياهو إنه يعتزم ضم أجزاء من غور الأردن بالضفة الغربية إذا فاز في الانتخابات التي ستجرى بعد أسبوع.

    في الوقت نفسه جدد الاتحاد الأوروبي، تأكيده على رفض سياسة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي، مؤكدا أنه لن يعترف بأية تغييرات على حدود ما قبل عام 1967، بعد ساعات من إعلان رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ضم مستوطنات جديدة في البحر الميت وغور الأردن.

    تركيا تتهم امريكا بدعم الإرهابيين في العراق وسوريا بالسلاح

    اتهمت تركيا الولايات المتحدة الأمريكية بدعم الارهابيين في العراق وسوريا، وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن الولايات المتحدة تعطل تنفيذ اتفاق لإقامة "منطقة آمنة" في شمال سوريا. وأعربت تركيا عن انزعاجها من دعم الولايات المتحدة لما تعتبرهم تركيا بالارهابيين بالسلاح .

    وفي تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، قال وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، إن بغداد على تواصل دائم مع تركيا، بشأن وجود قواتها في الأراضي العراقية، مشيرا إلى أن الأتراك يدركون حساسية هذا الأمر واليكم جزء من حديث الحكيم لـ"سبوتنيك".  

    المجلس السيادي في السودان يعلن عن اتفاق تمهيدي بين وفدي المجلس السيادي والجبهة الثورية التي تضم غالبية الحركات المسلحة

    أعلن المستشار الأمني لرئيس جنوب السودان توت جلواك، عن التوصل إلى اتفاق شامل بين الخرطوم والحركات المسلحة في جنوب السودان وقال توت جلواك، إنه سيتم اليوم إعلان اتفاق المبادئ الذي تم التوصل إليه بين مجلس السيادة السوداني الحاكم وقادة الحركات المسلحة في جنوب السودان.

    من جهته، قال وزير الإعلام السوداني فيصل صالح، إن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك سيتوجه إلى جنوب السودان لإجراء محادثات سلام بين مجلس السيادة السوداني الحاكم وقادة الجماعات المسلحة وأضاف صالح بعد أول اجتماع لمجلس الوزراء، أن حمدوك سينضم في أول زيارة خارجية له إلى خمسة من أعضاء مجلس السيادة الحاكم في محادثات مقررة غدا الخميس.

    من الخرطوم قال عضو شبكة الصحفيين السودانيين حسن فاروق إن الاجتماع  بين المجلس السيادي وأعضاء الجماعات المسلحة كان مهما للاتفاق على النقاط المشتركة بينهما وأوضح أن هناك عقبات تقف دون اتمام الاتفاق بشكل نهائي ومنها عبد العزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان وهو خارج قوى الحرية والتغيير والذي له تحفظات كثيرة فهو يتحدث عن ملايين اللاجئين لإعادة توطينهم بما يضمن لهم حياة كريمة ولكنه رحب بالحكومة الجديدة.

    واعتبر حسن أن الحلو من أصعب الشخصيات التي يمكن التحاور معها لأنه يطالب بأن يكون الحوار في مكان آخر غير قارة افريقيا وأشار عضو شبكة الصحفيين الى أن المؤشرات تشير إلى وجود أرضية مشتركة بين الطرفين الخرطوم والحركات المسلحة مؤكدا أنه يجب مناقشة جذور الأزمة  الحقيقية في المناطق التي تعاني من الحرب ومن ثم حلها والجلوس مع كل الأطراف وخاصة جبهة الحلو وجبهة عبد الواحد.

    وأوضح فاروق أن إعلان المبادئ يبحث إعادة الثقة بين الأطراف المختلفة وخاصة مع تعيين الحكومة المدنية حيث بدأت تسري روح جديدة بين كل الأطراف ومطالبتهم بأن تكون هناك مفوضية للسلام تتولى هذه الموضوعات حسب الوثيقة الدستورية الموقعة. متوقعا أن المفاوضات ستأخذ وقتا طويلا مع وجود الإشكاليات خاصة بين الجبهة الثورية وقوى الحرية والتغيير بعد وضع مهلة 6 شهور لمعالجة قضايا الحرب والسلم مع كل من يحمل السلاح.

    للمزيد من التفاصيل والخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik