14:17 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    الجيش العراقي ينتشر في بغداد مع اشتعال المظاهرات وانتهاء المهلة التركية لإقامة منطقة آمنة في سوريا

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: الجيش العراقي ينتشر في بغداد مع اشتعال المظاهرات ضد الفساد وسقوط قتلى وجرحى؛ بعد انتهاء المهلة التركية لإقامة منطقة آمنة شمالي سوريا هل تتدخل تركيا عسكريا لإقامة المنطقة؛ مصير الحكومة الإسرائيلية على صفيح ساخن بعد رفض بيني غانتس لقاء نتنياهو.

    الجيش العراقي ينتشر في بغداد مع اشتعال المظاهرات ضد الفساد وسقوط قتلى وجرحى

    أفادت وكالة الأنباء العراقية، بانطلاق تظاهرة سلمية في منطقة الزعفرانية جنوب شرق بغداد. في الوقت الذي انتشر فيه الجيش العراقي، فجر اليوم، في شوارع الناصرية لدعم قوات الأمن في مواجهة

    المتظاهرين. وفي آخر التطورات، دعا عمار الحكيم زعيم تيار الحكمة إلى اجتماع طارئ للبرلمان لبحث تظاهرات بغداد.

    وكان بيان للحكومة العراقية أعلن عن سقوط قتيل واحد و200 جريح بينهم 40 جريحاً من قوات الأمن في احتجاجات بغداد، حيث خرج المتظاهرون هاتفين ضد الفساد وضعف الخدمات العامة. بينما ترددت أنباء عن مقتل ثلاثة أشخاص واعتقال العشرات من المتظاهرين.

    قالت مراسلة "سبوتنيك" في العرا، نازك محمد، إن " المظاهرات مستمرة في بغداد، خاصة مناطق الزعفرانية، الصدر، بالإضاقة لانتشار القوات الأمنية و تفريق المتظاهرين بالرصاص الحي، وقد تم إغلاق الجسر الجمهوري في وسط بغداد"، مشيرة إلى تمكن قوات الأمن، أمس، من منع وصول المتظاهرين إلى المنطقة الخضراء.

    وأضافت مراسلة "سبوتنيك" في العراق قائلة: " التظاهرات خرجت بعد حملات تحشيد جماهيرية تمت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على خلفية قرار نقل رئيس جهاز مكافحة الإرهاب اللواء الساعدي، بعد ما حققه من انجاز معروف وشعبية كبيرة، لافتًة إلى أن خروج التظاهرات يعكس غضبًا شعبيًا تجاه ما صدر من رئيس الحكومة تجاه اللواء الساعدي ."  

    وأوضحت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، أن المظاهرات خرجت دون دعم من أي قوى سياسية عراقية، مردفة " وصل عدد المصابين أمس إلى 265 وقتيلين، وبلغ عدد المعتقلين 55 شخص، أغلبهم من محافظة البصرة".

    بعد انتهاء المهلة التركية لإقامة منطقة آمنة شمال سوريا هل تتدخل تركيا لاقامة المنطقة عسكريا

    انقضت مهلة تركية لإقامة ”منطقة آمنة“ بالاشتراك مع الولايات المتحدة في شمال سوريا بنهاية سبتمبر أيلول ليلوح في الأفق الآن تهديد أنقرة بالتدخل عسكريا من جانب واحد.

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إنه يرغب في إقامة المنطقة على امتداد 480 كيلومترا من الحدود وبعمق 30 كيلومترا داخل سوريا. وتقضي الخطة التركية بتوطين ما يصل إلى مليوني لاجئ سوري في المنطقة الآمنة بدعم دولي.

    ووافقت الولايات المتحدة على إقامة المنطقة الآمنة كسبيل لحماية حلفائها الأكراد في سوريا، لكن القوات الأمريكية لم تغادر بعد ولم تنجح واشنطن وأنقرة حتى الآن في الاتفاق على التفاصيل. واتهمت تركيا الولايات المتحدة بالتباطؤ وحذرت من اتخاذ خطوات أحادية في هذا الشأن.      

    وحول هذا الموضوع من إسطنبول قال المتخصص في الشأن التركي د. دانيال عبد الفتاح  إن تركيا قامت بمثل هذه العملية  بمفردها من قبل في درع الفرات وفي عفرين ولذلك تستطيع التحرك في هذا الاتجاه دون مساعدة من أحد  ولأنها تعلم أن واشنطن لن تقف أمامها وتغامر بعملية صد لها.

    وأكد دانيال أن تركيا مع ذلك لن تتجاوز المنطقة المسموح بها وهي على عمق حوالي 4 كيلومترات ثم تقوم بتأمين المنطقة وسحب السلاح الثقيل بعد أن تهدم تحصينات القوات الكردية لذلك تصر أنقرة على هذه العملية العسكرية آخذه في الاعتبار الغضب الأمريكي لأنها لا ترى بديلا إلا أن تسير في هذه العملية دون الرجوع لواشنطن وتنفيذ شئ ما على الأرض ..

    وأشار  المحلل السياسي أن واشنطن يمكن أن تتراجع لو أنها رأت أن تركيا جادة وتريد تنفيذ العملية بمفردها لذلك ستعود للتفاوض وتقديم تنازلات لأنقرة ومحاولة إعادة رسم خريطة هذه المنطقة الأمنة مرة أخرى ..  وأوضح عبد الفتاح أن واشنطن تضع عقبات أمام تنفيذ تركيا لعمليتها بالمنطقة الآمنة من خلال القول أنها متواجدة على الأرض وأن تواجدها لا يهدد الأمن التركي وأن وجود الأكراد حليف واشنطن ليس له أي تأثير على حدود تركيا بينما أن دخول تركيا سيهدد المنطقة وذلك سيعني تفكيك سوريا ما سيؤدي إلى عودة الارهابيين وتنظيم داعش مرة أخرى وبالتالي استمرار لهيب الحرب وهذا يمثل خطرا على الجميع ونوه عبد الفتاح أن كل  هذه التبريرات من واشنطن لن تقنع أنقرة بالمرة.

    مصير الحكومة الإسرائيلية على صفيح ساخن بعد رفض بيني جانتس لقاء نتنياهو

    تعثرت المحادثات الرامية لتشكيل حكومة وحدة وطنية في إسرائيل بعد أن ألغى بيني جانتس منافس، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الانتخابات والمنتمي لتيار الوسط، اجتماعا معه. وقال حزب أزرق أبيض

    الذي يتزعمه جانتس إنه ”سيعقد أي اجتماع ولن يدخر جهدا“ لتشكيل حكومة وحدة موسعة. لكن الحزب عاد وقال إن الظروف ليست مواتية بعد لعقد مفاوضات فعالة مع نتنياهو.

    وإذا لم يتمكن نتنياهو من إبرام اتفاق سيطلب ريئوفين ريفلين من جانتس على الأرجح محاولة تشكيل حكومة رغم أنه، مثل نتنياهو، لا يمكن لحزبه بمفرده تشكيل الحكومة.

    قال الكاتب الفلسطيني المتخصص في الشأن الإسرائيلي، سعيد بشارات، إن " بنيامين نتانياهو يريد أن يكون أول رئيس وزراء، حال اتفق حزبان الليكود وأزرق أبيض على تشكيل حكومة الوحدة، لكن هذا الطرح يرفضه غانتس، لأن حزب الليكود حصل على عدد مقاعد أقل من أزرق أبيض، موضحًا أن نتانياهو لا يملك التنازل عن رئاسة وزراء اسرائيل، في الوقت الحالي، خوفًا من تعرضه لمحاكمة قضائية في قضايا الفساد، إذا تم إقرار لائحة اتهام ضده.

    وأضاف بشارات في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، قائلًا: "حزب الليكود سيلعن خلال ساعات، أنه في حالة تمسك غانتس بموقفه، سيعيد نتانياهو تفويض تشكيل الحكومة إلى رئيس الدولة، ما يدخل الجميع في أزمة"، معتبرًا أن حزب أزرق أبيض لا يستطيع تشكيل الحكومة مع ليبرمان؛ لوجود توصية من القائمة المشتركة العربية، ووجود الحريديم، الذي يرفض ليبرمان الجلوس معهم.

    واستبعد سعيد بشارات الكاتب المتخصص في الشأن الإسرائيلي تراجع زعيم "أزرق أبيض" عن موقفه، مشيرًا إلى محاولات رئيس اسرائيل ريفلين لحل الأزمة، من خلال مقترح يتضمن تشكيل الحكومة برئيسين، أحدهم يكون رئيس وزراء فعلي، نتانياهو في البداية، ويستلم بعده غانتس، كقائم باعمال رئيس الحكومة لمدة 100 يوم، أثناء جلسات الاستماع في قضايا الفساد الموجهة إلى نتانياهو، وإذا تم تبرئته يعود لمنصبه، ويتنحى غانتس، لكن الثاني رفض هذا المقترح.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

     

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا عالم سبوتنيك ..

    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, سوريا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook