09:43 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر

    مئات القتلى ونزوح عشرات الآلاف شمالي سوريا...وانفجار في ناقلة نفط إيرانية بالبحر الأحمر

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    حادثة ناقلة النفط الإيرانية (20)
    0 10
    تابعنا عبر

    المواضيع: موسكو تعرب عن قلقها إزاء التصعيد شرق الفرات مع استمرار العملية العسكرية التركية ونزوح عشرات الآلاف عن ديارهم؛ انفجار في ناقلة نفط إيرانية واشتباه بهجوم صاروخي على الناقلة في البحر الأحمر؛ العراق يعين وزيرين جديدين بعد تعهد رئيس الوزراء بإصلاحات شاملة.

    موسكو تعرب عن قلقها إزاء التصعيد شرق الفرات مع استمرار العملية العسكرية التركية ونزوح عشرات الآلاف عن ديارهم

    أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلق موسكو إزاء التصعيد والصدامات المسلحة شرقي الفرات وتدعو كل الأطراف إلى الحفاظ على أقصى درجات ضبط النفس.

    هذا وقد استمر قصف الطائرات الحربية والمدفعية التركية لأهداف تابعة للمقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا لليوم الثالث في هجوم أسفر عن مقتل المئات وأجبر عشرات الآلاف على الفرار. وقصفت طائرات حربية ومدفعية تركية صباح اليوم مناطق حول بلدة رأس العين السورية، وهي واحدة من بلدتين حدوديتين يتركز فيها الهجوم.  

    من جانبها قالت الإدارة الكردية في شمال سوريا إنها ستبدأ في إخلاء مخيم مبروكة الذي يضم 7000 نازح بعد أن اقترب القصف التركي من المنطقة .وقال  برنامج الأغذية العالمي إن أكثر من 70 ألفا من سكان رأس العين وتل أبيض نزحوا عن مساكنهم حتى الآن وسط تصاعد العنف في سوريا.

    قال الكاتب الصحفي الكردي، آلان حسن، إن "القصف التركي استهدف اليوم في شمال سوريا استهدف مدينتي تل أبيض ورأس العين".

    وأشار إلى أن "القصف أجبر المئات من عوائل المدينتين على النزوح إلى المناطق الجنوبية والشرقية".

    ولفت إلى أن "الوضع الإنساني صعب للغاية في ظل استمرار العمليات العسكرية بين القوات التركية وفصائل المعارضة السورية من جهة وقوات سوريا الديموقراطية من جهة أخرى".

    وأوضح أن "القصف يطال عددا من المدن الأخرى مثل القامشلي وديريك لكن مدنا مثل تل أبيض ورأس العين فهناك اشتباكات بين الجانبين وتوغل بري من قوات المعارضة السورية والقوات التركية".

    وأكد أن "العائلات الكردية تتوجه إلى المنطاق الجنوبية على إثر توقعات ألا تمتد العملية التركية أكثر من 30 كيلو متر"، مضيفا أن "هناك نزوح إلى المناطق الشرقية التي لم تحدث بها اشتباكات برية بين الجانبين".

    وذكر أن "قوات سوريا الديموقراطية تتمركز على كامل الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا وفي مراكز المدن والبلدات الكبيرة.

    وقال إن "أبرز ما يتسم به القصف التركي هو العدد الكبير من الضحايا المدنيين حتى في المناطق التي شهدت قصفا جويا فقط دون اشتباكات".

    انفجار في ناقلة نفط ايرانية واشتباه بهجوم بصاروخين على الناقلة في البحر الأحمر

    ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء (إرنا) أن الوضع تحت السيطرة بعد حدوث تسرب نفطي من ناقلة إيرانية قالت طهران إن صاروخين استهدفاها بالبحر الأحمر. وكانت وسائل إعلام إيرانية قد ذكرت أن الناقلة "سابيتي" لحقت بها أضرار جسيمة ويتسرب منها النفط على بعد نحو 96 كيلومترا من ميناء جدة. وقالت الوكالة: "توقف التسرب النفطي والوضع تحت السيطرة".

    وقال الخبير في الشئون الإيرانية والإقليمية د/ حكم أمهز لبرنامج "عالم سبوتنيك":

    إن الناقلة الإيرانية تعرضت لصاروخين على بعد حوالي 60 ميل من ميناء جدة السعودي في البحر الأحمر وأصيب خزانان من الوقود وجرى تسرب للنفط ولكن استطاعت الفرق الهندسية السيطرة على هذا التسرب ولكن عندما يحدث هذا النوع من الحوادث يجب أن تقدم الدول القريبة المساعدة لأن التسرب ربما يحدث تلوث في المياه الإقليمية مما يؤثر على نشاط الدول المجاورة.

    وأضاف "أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية حتى الآن لم توجه أصابع الإتهام إلى أي جهة بعينها ولكن من المرجح أن هناك عمل إرهابي ويمكن أن تكون هناك أكثر من جهة مشتركة في هذا العمل الإرهابي، باعتبار أن هذه المنطقة يتواجد بها أكثر من طرف كالسعودي والأردني والإسرائيلي وأضاف أن التحقيقات جارية الآن من الفريق الموجود على الناقلة ومن قبل فرق التحقيق في إيران كما أن هناك اجتماعات من قبل وزير النفط الإيراني مع الخبراء والمختصين لمتابعة هذا الحدث".

    العراق يعين وزيرين جديدين بعد تعهد رئيس الوزراء بإصلاحات شاملة

    عين العراق وزيرين جديدين للتعليم والصحة يوم الخميس وذلك بعد يوم من تعهد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بتغيير وزاري وتطبيق إصلاحات في محاولة لكبح الاضطرابات.

    وأصبحت سها خليل واحدة من نساء قلائل أصبحن يشغلن منصب وزير في العراق. وصدق البرلمان على تعيينها ووافق أيضا على تعيين جعفر علاوي وزيرا للصحة بعدما استقال سلفه قبل موجة الاضطرابات الأخيرة.

    ولكن هناك شكوك حول جدوى هذا التعديل الوزاري في تهدئة غضب العراقيين بعد مقتل أكثر من 110 أشخاص في حملة صارمة على احتجاجات بدأت الأسبوع الماضي ضد البطالة ونقص الخدمات والفساد.

    اعتبر رئيس مركز التفكير السياسي العراقي، إحسان الشمري، أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية "خطوة أولى"، لكنه شدد على أن "إجراء رئيس الحكومة فيما يخص التعديل الوزاري لم يكن من مطالب المتظاهرين وإنما من القوى السياسية".

    وأشار إلى أن "الشخصيات التي تم اختيارها هي من الأحزاب ما يعد عودة لنظام المحاصصة الذي سبب احتقانا واستياء في الشارع العراقي دفع بوجود مظاهرات كبيرة جدا".

    وأوضح أن "الأزمة في العراق لا تتمثل فيما يتعلق بالمطالب الشعبية ولكن هناك جانب آخر لم تمض إليه الحكومة وهي معالجة أسس النظام السياسي العراقي وهي مسؤولية مشتركة مع القوى السياسية ولكن كان من المنتظر أن تُدفع بعض المشاريع ومنها ما يرتبط بتعديل الدستور وإقرار قوانين تمس حياة المواطنين وتقديم الفاسدين إلى القضاء العراقي".

    ولوح إلى أن "الأزمة قد تتسبب باحتجاجات قادمة أكبر من التي قامت منذ فترة".

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    الموضوع:
    حادثة ناقلة النفط الإيرانية (20)
    الكلمات الدلالية:
    إيران, البحر الأحمر, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik