16:21 09 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    عودة روسيا للقارة السمراء بالقمة الأفريقية الروسية.. واستمرار إغلاق مصارف لبنان واستمرار المظاهرات

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    قمة "روسيا-أفريقيا" في سوتشي (34)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع حلقة اليوم: الدور الروسي يعود للقارة السمراء خلال القمة الروسية الأفريقية الأولى من نوعها في سوتشي، واستمرار إغلاق مصارف لبنان واستمرار المظاهرات وحزب الله وحركة أمل ينفيان مسئوليتهم عن مواكب الدراجات ببيروت، والصين تقترب من أوروبا مع استمرار الخلاف مع الولايات المتحدة.

    الدور الروسي يعود للقارة السمراء خلال القمة الروسية الأفريقية الأولى من نوعها في سوتشي

    قبل انطلاق قمة غير مسبوقة تجمع عدد كبير من القادة ورجال الأعمال الأفارقة في منتجع سوتشي بروسيا قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه من الممكن أن تقدم موسكو المساعدة للدول الأفريقية دون شروط سياسية بعكس ما وصفه بالغرب الاستغلالي، وذلك في تكثيف للمسعى الروسي إلى منافسة الغرب والصين على النفوذ في أفريقيا.

    وقال الكرملين إنه يتوقع اجتماع 47 زعيما أفريقيا بمدينة سوتشي في القمة التي تعقد يومي 23 و24 أكتوبر/ تشرين الأول. وأضاف بوتين أن روسيا تستعد لتنفيذ مشروعات استثمارية في افريقيا تبلغ قيمتها مليارات الدولارات .

    وفي لقاء خاص مع سبوتنيك قال وزي الخارجية المصري سامح شكري إن إفريقيا سوف تحاول الاستفادة من الإمكانيات الروسية، خاصة في ظل التطور الروسي في المجالات الاقتصادية والتقنيات الحديثة، وكذلك مجالات الطاقة والبنية الأساسية.. واليكم جزء من حديث شكري.

    قالت مديرة البرنامج الأفريقى بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أماني الطويل، إن "روسيا تنتظر أن تكون إفريقيا رافعا إضافيا لوزنها العالمي في ظل ما بذلته من مجهودات كبيرة خلال الفترة السابقة بما يتعلق بالقضايا الإفريقية".

    ولفتت إلى أن "أبرز محطات روسيا التفاعلية في أفريقيا هي مبادرتها في أفريقيا الوسطى".

    وأوضحت أن "أفريقيا كرافع مهم لأي دولة لاعتبارات مرتبطة بطبيعة ووزن الموارد الطبيعية وروسيا تعتبر أفريقيا إضافة لدعم وزنها الدولي".

     وبيّنت أن "باستطاعة روسيا أن تعوض من أفريقيا الموارد التجارية والاقتصادية في ظل العقوبات الأمريكية والأوروبية على موسكو خصوصا أنها أقدمت على مجموعة من السياسات الجيدة للأفارقة أهمها إسقاط بعض الديون وبيع الأسلحة ودعم الجيوش الوطنية على المستوى التسليحي".

    استمرار اغلاق مصارف لبنان واستمرار المظاهرات و"حزب الله" وحركة "أمل" ينفيان مسئوليتهم عن مواكب الدراجات ببيروت

    أعلنت جمعية مصارف لبنان عن استمرار غلق البنوك اليوم حتى تستقر الأوضاع العامة في البلاد، وذلك في الوقت الذي اتخذت فيه الحكومة اللبنانية حزمة إصلاحات في مسعى لنزع فتيل أكبر احتجاجات مناهضة للنخبة الحاكمة تشهدها البلاد على مدار عقود.

    من جانبه نفى حزب الله علاقته بمواكب الدراجات النارية التي جابت بيروت كما نفت حركة امل ايضا اي علاقة لها بهذه التظاهرة ، وكانت قوات الجيش اللبناني قد تدخلت لفض هذه التظاهرة التي رفعت أعلام "حزب الله" وحركة أمل وهو ما كاد يؤدي الى اشتباكات مع المتظاهرين في إنذار يهدد سلمية التظاهرات اللبنانية التي اقتربت من اسبوعها الأول.

    قال الدكتور وفيق إبراهيم الكاتب والمحلل السياسي إن من يقف وراء محاولات التعرض للمتظاهرين بالعنف هي السلطة بكل مكوناتها وشركائها فهي المستفيدة الوحيدة من حالة الفوضى لأن في ذلك تغطية على الفساد المستشري. مشيرا إلى أن حزب الله غير مستفيد من محاولات مثل هذه لأنه يريد الدولة معتدلة لا ضعيفة ولا قوية لأن هدف حزب الله في الإقليم وليس في الداخل.

    وأشار إبراهيم إلى أن السلطة نوعان نوع متورط في الفساد وهي السلطة المباشرة مثل رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية ومغطي على الفساد مثل الأحزاب المشاركة في السلطة.

    الصين تقترب من أوروبا مع استمرار الخلاف مع الولايات المتحدة

    أبدى وزير الخارجية الصيني تفاؤله بقرب التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات المتبادلة، داعياً في الوقت نفسه إلى إجراء محادثات "في أقرب وقت" حول اتفاقية تجارة حرة.

    وقال وانغ يي إن لائحة القطاعات التي لا تزال الصين ترفض إتاحتها أمام الاستثمارات الأجنبية تتقلّص، وإن البلاد تبدي انفتاحاً متزايداً، مما "يخلق ظروفاً مواتية لإنجاز اتفاق حول الاستثمارات المتبادلة".

    يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرضت رسوما جمركية على واردات مجموعة سلع أوروبية بقيمة 7.5 مليار دولار الاسبوع الماضي رغم التهديدات الأوروبية باتخاذ تدابير انتقامية مماثلة.

    أعرب المحلل الاقتصادي، مازن أرشيد، عن اعتقاده بقرب توقيع اتفاق بين الصين والاتحاد الأوروبي ،حيث كان هناك محادثات في الفترة الأخيرة تدور حول استثمارات متبادلة، مضيفا أن الجانب الصيني أعلن عن رغبته بتوسيع هذه الاستثمارات ، فبدلا من أن تكون استثمارات متبادلة فقد تكون اتفاق تجارة حرة بالمعني الأوسع.

    وأوضح، أرشيد، أن اتفاق التجارة الذي يسعي إليه الجانبان لازال في المراحل الأولي حيث تجري دراسة جدوي من أجل هذا الغرض ، مبينا أن الرغبة في ابرام هذا الاتفاق متبادلة بين الجانبين إلا أنها بدأت تأخذ منحي أكبر سرعة خاصة من جانب الصين بعد العقوبات الأمريكية عليها والتبعات السلبية لذلك علي نمو الاقتصاد الصيني.

    وأكد المحلل الاقتصادي علي قوة العلاقات الاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي والصين والتي تميل لصالح الأخيرة بشكل بسيط، بعكس العلاقات مع الولايات المتحدة والتي يشوبها الخلاف.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    الموضوع:
    قمة "روسيا-أفريقيا" في سوتشي (34)
    الكلمات الدلالية:
    أفريقيا, إفريقيا, لبنان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik