18:04 GMT10 مايو/ أيار 2021
مباشر

    حاكم مصرف لبنان يطالب بحل عاجل للأزمة.. ونتنياهو يتهم إيران بالسعي لضرب إسرائيل من اليمن

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع حلقة اليوم: حاكم مصرف لبنان يطالب بحل عاجل مع استمرار إغلاق المصارف وأزمة في الاحتياجات الأساسية بسبب قطع الطرق، والدفاع الأمريكية تقول إن واشنطن ستتصدى لأي محاولة لانتزاع السيطرة على حقول النفط السورية، ونتنياهو يتهم ايران بالسعي لضرب اسرائيل من خلال اليمن.

    حاكم مصرف لبنان يطالب بحل عاجل مع استمرار اغلاق المصارف وأزمة في الاحتياجات الأساسية بسبب قطع الطرق

    حذر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة من استمرار الأزمة وطالب بإيجاد حلول خلال ايام لاستعادة الثقة وتفادي حدوث انهيار مستقبلا. وما زالت مصارف لبنان مغلقة منذ تسعة ايام كما أن إحدى سلبيات قطع الطرق بدأت تظهر من خلال نفاد المواد الأساسية مثل الطحين والبنزين في بعض المناطق، كما هو حاصل في الضنية وطرابلس وصيدا.

    وتستمر المظاهرات في انحاء لبنان لليوم الثالث عشر على التوالي، مع استمرار قطع الطرقات الرئيسية وشل الحركة في البلاد، رغم عمل القوى الأمنية والجيش المتواصل على إعادة فتحها مع ساعات النهار.

    قال الخبير الاقتصادي، الدكتور غازي وزني "إن ما يقصده حاكم مصرف لبنان أن تقوم القوي السياسية بالاستعجال في إيجاد حل لمعالجة أزمة الحراك والاحتجاجات، مؤكدا أن التظاهرات أدت واجبها الاقتصادي، حيث كان لها الفضل الكبير في أن تقدم الحكومة ورقة إصلاحية، والتي عجزت الحكومات المتعاقبة منذ أكثر من عشر سنوات عن تقديمها " واعتبر وزني، أن الورقة الاصلاحية تعتبر خطوة أولية لمعالجة الأزمة الاقتصادية كما أنها تدخل في إطار متطلبات المجتمع الدولي.

     وبين وزني أن الورقة الإصلاحية جيدة، إلا أن المشكلة  تكمن في انعدام الثقة في الحكومة وبالتالي هناك حاجة لإحداث تغيير في الحكومة بسبب عجزها طوال السنوات الماضية عن إجراء اصلاحات فكيف ستقوم  بالإصلاحات المطلوبة خلال مدة زمنية قصيرة.

    وحول انتقاد صندوق النقد الدولي لورقة الحكومة، أكد الخبير الاقتصادي أن ذلك يعود لعدم تضمن هذه الورقة اجراءات ضرائبية، وأنها لا تدخل في إطار إعادة هيكلة القطاع العام.

    الدفاع الأمريكية تقول إن واشنطن ستتصدى لأي محاولة لانتزاع السيطرة على حقول النفط السورية

    قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الولايات المتحدة ستتصدى لأي محاولة لانتزاع السيطرة على حقول النفط السورية من أيدي الجماعات السورية المسلحة المدعومة من الولايات المتحدة باستخدام ”القوة الساحقة“ سواء كان الخصم "داعش" (المحظور في روسيا) أو قوات مدعومة من روسيا أو سوريا.

    وأعلن الجيش الأمريكي الأسبوع الماضي أنه يعزز وضعه في سوريا بأصول إضافية تشمل قوات ميكانيكية للحيلولة دون انتزاع السيطرة على حقول النفط من قبل فلول تنظيم "داعش" أو غيرهم.

    قال عضو مجلس الشعب السوري، جمال الزعبي، إن "التصريحات الأمريكية حول حقول النفط السورية  هي فقط لحفظ ماء الوجه حيث أنها قامت بسحب قواتها وأبقت علي عدد قليل من الجنود وهم غير قادرين علي السيطرة علي منابع البترول.

    وانتقد ،الزعبي، الولايات المتحدة لأنها تعودت علي سرقة ثروات الشعوب والسيطرة علي مقدرات البلاد ، مضيفا أن الحكومة السورية لن تسمح بهذا الموضوع وسوف تعود سيطرة الدولة علي كامل أراضيها .

    وتعليقا علي التهديد الأمريكي باستخدام القوة الساحقة، أكد عضو مجلس الشعب السوري أنه مجرد كلام للاستهلاك الداخلي في أمريكا، وأن الرئيس الأمريكي يرمي للسماح لبعض الشركات الأمريكية بإعادة الإعمار أو بالعمل في مجال النفط، وأردف بالقول "إن الرئيس السوري أكد أكثر من مرة بأنه لن نسمح لأي شركة تتبع لدولة ساهمت بالعدوان علي سوريا أن تساهم في إعادة الإعمار في سوريا .

    كما ثمن، الزعبي، الدور الروسي كحليف قوي لدمشق مؤكدا أن موسكو تعي اللعبة تماما ، وتشدد علي أن الجيش السوري سينتشر علي كامل أراضيه وأنها ستعمل علي أن تكون كل الأراضي السورية موحدة.

    نتنياهو يتهم ايران بالسعي لضرب إسرائيل من خلال اليمن

    اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو إيران بالبحث عن سُبل لشن هجوم بصواريخ دقيقة التوجيه على إسرائيل من اليمن وهو ما يعني أن هناك احتمال لهجوم إسرائيلي وقائي.

    وجاءت مزاعم نتنياهو، لدى استضافته لوفد أمريكي رفيع وبعد أيام من تحذيرات صريحة بشكل غير معتاد في إسرائيل من أن حربا قد تندلع مع إيران أو حلفائها على أكثر من جبهة.

    ولم ترد إيران ولا حركة الحوثي المتحالفة معها في اليمن على الادعاء الإسرائيلي حتى الآن. ويستخدم الحوثيون صواريخ وطائرات مُسيّرة في حربهم ضد تحالف عسكري بقيادة السعودية لكن لا يوجد ما يؤكد امتلاكهم أسلحة قادرة على قطع مسافة ألفي كيلو متر إلى إسرائيل.

    قال الدكتور عماد أبشناس الباحث السياسي إن كلام نتانياهو عن ضربة متوقعة لإسرائيل من الأراضي اليمنية التي تسيطر عليها أنصار الله كلام لا ينبغي أن يؤخذ بجدية لأننا تعودنا على مثل هذه الأكاذيب وتصدير المشاكل الداخلية للخارج منه مراراً

    وتوقع أبشناس أن يؤتي كلام نتانياهو هذا ثماره مع الأمريكيين كتحريض على الشعب اليمني الذي يعاني أصلا من عدوان التحالف السعودي، مشيرا إلى أن الشعب اليمني ليس لديه ما يخسره من جراء ضربة إسرائيلية أو أمريكية ضمن ضربات شبه يومية من السعودية وتحالفها.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook