20:17 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    اعتماد قرار روسيا بشأن الحد من الأسلحة واتفاق مصر وإثيوبيا والسودان على حل أزمة سد النهضة

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تبنت اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة، وبشبه إجماع، مشروع القرار الروسي حول تعزيز الاتفاقات الدولية في مجال السيطرة على التسلح ونزع السلاح وعدم الانتشار.

    الأمم المتحدة تعتمد مشروع قرار روسيا بشأن تعزيز نظام الحد من الأسلحة

    حصل مشروع القرار الذي طرحته روسيا، مدعومة من 9 دول أخرى، على أصوات 174 دولة، دون أن تصوت أي دولة ضده، فيما امتنعت عن التصويت خمس دول، هي أوكرانيا وجورجيا والسودان، وجمهورية بالاو، وكولومبيا.

    قال الدكتور ،أديب السيد، المحلل السياسي والخبير بالشأن الروسي ، إن  قرار الأمم المتحدة اعتماد مشروع القرار الروسي حول تعزيز الاتفاقات الدولية في مجال السيطرة على التسلح ونزع السلاح وعدم الانتشار، فتح الباب أمام المجتمع الدولي لإجراء مراجعة جدية لقضية نزع السلاح .

    و جاء هذا القرار بعد يوم واحد من تصريح الرئيس فلاديمير بوتين، الذي أكد فيه أن روسيا منفتحة تماما ومستعدة للانخراط في أي جهود جدية من أجل وقف سباق التسلح .

    وحذر السيد، من أنه إذا لم يتم حتي عام 2021  تمديد العمل بمعاهدة تصفية الأسلحة الاستراتيجية الصاروخية المعروفة باسم "ستارت 3 "، فإن هذا يعني عمليا بأن منظومة نزع السلاح قد قوضت، وأن العالم سيدخل في مرحلة خطيرة من سباق التسلح.

     

    اتفاق مصر وإثيوبيا والسودان على التوصل لحل أزمة سد النهضة بحلول منتصف يناير القادم

    أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أن وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان، اتفقوا أمس الأربعاء، على السعي للتوصل لاتفاق شامل بحلول 15 يناير/ كانون الثاني 2020 بشأن ملء وتشغيل مشروع سد النهضة في إثيوبيا.

    وقال الوزراء في بيان مشترك، إنهم سيحضرون اجتماعات أخرى في واشنطن يومي 9 ديسمبر/كانون الأول و13 يناير/كانون الثاني لتقييم مدى التقدم الذي حققوه في مفاوضاتهم.

    في هذا الصدد، قال وكيل لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب المصري النائب ماجد أبو الخير، إن" أهمية المفاوضات الحالية برعاية واشنطن هي التأكيد على وضع قانوني نشأ عن وضع الاتفاقية الإطارية التي تلزم الاطراف الثلاثة والتي ينص البند الرابع منها على وجود طرف رابع محايد في حال تعثر المفاوضات.

    وأكد أبو الخير إن، "الدول الثلاث ترغب في الوصول إلى نتيجة لأن توقف التفاوض يعطل استكمال البناء، مشيرا إلى أن ما ورد إلى القاهرة من الجانب الإثيوبي من خلال اللقاءات، يؤكد أن أديس أبابا لاترغب في الإضرار بالجانب المصري، لكنها ترغب في التنمية.

    من جهته، قال الصحفي الإثيوبي محمد العروسي، إنه "يبدو أن مصر لجأت إلى خيار تدويل الأزمة، لكن هذا لا يعني بالضرورة الوصول إلى حل نهائي وجذري لهذا الأزمة، مشيرا إلى أن بلاده تعول على المفاوضات وتؤمن بأن تبادل الأراء والحلول المطروحة لهذه الأزمات هو السبيل الأمثل لحل كافة المشاكل.

    وأكد العروسي، أن "الولايات المتحدة لها ثقل واثيوبيا والقاهرة لهما علاقات وطيدة مع واشنطن كما أن اثيوبيا ليس لديها أي إرادة للاضرارا بالاشقاء في مصر، وسنكون أول من نقف في وجه حكومتنا إذا ثبت أن هناك إضرارا للجانب المصري  لذا يتعين أن يعيد الجميع النظر في حساباته وينظر للمشروع بنظرة ايجابية".

    "قسد" تعلن شرطان للاتفاق مع دمشق، و مساعدات إسرائيلية  لأكراد سوريا

    وضع القائد العام لـ"قوات سوريا الديمقراطية" مظلوم عبدي، شرطين أساسيين حتى يتم التوصل إلى اتفاق مع  دمشق.

    وشدد على ضرورة أن تكون الإدارة القائمة حاليا جزءا من إدارة سوريا عامة ضمن الدستور، و أن تكون لـ"قوات سوريا الديمقراطية" لها خصوصيتها ضمن منظومة الحماية العامة لسوريا".

    و قال عضو مجلس الشعب السوري، مهند الحاج علي، إن "بعض الفصائل الكردية تتعامل مع الكيان الصهيوني من أجل تعزيز مصالحها".

    ولفت إلى أن "هناك رجال أعمال إسرائيليون بالتعاون مع ما يسمى تنظيم قسد الانفصال قد وقعوا عقود لاستثمار وسرقة النفط السوري".

    وأضاف أن "سوريا تعول على الوساطة الروسية لحل الأزمة الكردية والتي نجحت في تحييد قسم كبير من الأكراد الانفصاليين عن بنادقهم".

    من جهته، قال الكاتب والمحلل السياسي الكردي، فريد سعدون، إن "تصريحات المسؤولين الإسرائيليين، بدعم الأكراد في سوريا لا يأتي سوى محاولة لوضع موطئ قدم لها في المنطقة ومحاول تسلل إلى منطقة كردستان وأن تجذب الأكراد إلى جانبها".

    وأشار إلى أن، "إسرائيل تتقرب إلى الأكراد عن طريق بعض المنظمات الإنسانية الأوروبية التي يتسللون من خلالها إلى مناطق الأكراد".

    وأضاف أنه "على أرض الواقع لا يوجد أي مساعدات إسرائيلية لقوات سوريا الديموقراطية ولا يوجد أي تواجد إسرائيلي".

    انظر أيضا:

    بوتين: روسيا ستواصل تعزيز إمكاناتها الدفاعية ولكنها مستعدة لدفع عملية نزع السلاح
    ترامب: اجتماع سد النهضة كان جيدا وستستمر المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان
    الولايات المتحدة تعرقل انضمام "قسد" إلى الجيش السوري
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, أثيوبيا, مصر, روسيا, قسد, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook