13:04 GMT06 أبريل/ نيسان 2020
مباشر

    انتهاء عملية "الحزام الأسود"... التحالف ضد "داعش" يجتمع في واشنطن... الغنوشي رئيسا لبرلمان تونس

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع حلقة اليوم: إسرائيل تعلن انتهاء عملية "الحزام الأسود" في غزة وحركة "الجهاد الإسلامي" تؤكد التوصل لهدنة برعاية مصرية؛ التحالف الدولي يجتمع في واشنطن اليوم لبحث إجراءات موسكو وأنقرة ودمشق في شمال شرقي سوريا؛ برلمان تونس ينتخب راشد الغنوشي رئيسا له بعد حصوله على دعم منافسه حزب "قلب تونس".

    انتهاء عملية "الحزام الأسود"

    أعلن الجيش الإسرائيلي، الخميس، انتهاء عملية "الحزام الأسود" ضد الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وأصدر تعليمات لقيادة الجبهة الداخلية صباح الخميس تفيد بعودة المواطنين إلى الحياة الروتينية في غلاف غزة بعد تقييم الوضع بين السلطات المحلية والمكاتب الحكومية.

    كانت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية أعلنت في وقت سابق عن هدنة تم التوصل إليها مع إسرائيل بوساطة مصرية بعد موافقة إسرائيل على مطلب الحركة بالتوقف عن القتل المستهدف للنشطاء ووقف إطلاق النار على المحتجين عبر الحدود.

    في الأثناء سقطت 5 صواريخ جديدة من المقاومة الفلسطينية تجاه إسرائيل، وفي وقت سابق أعلنت إسرائيل مقتل أحد قادة حركة الجهاد خلال غارة نفذتها الليلة الماضية على قطاع غزة لكن لم يعرف ما إذا كانت الغارة سابقة على اعلان التهدئة الذي دخل حيز التنفيذ فجر الخميس.

    قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوضي "إنه من المبكر الحديث عن امكانية استمرار التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، واصفا التهدئة بأنها غير متوازنة، حيث جري التوصل لها تحت وابل من القصف الصهيوني العنيف وسقوط عشرات من الشهداء غالبيتهم من الأطفال، وأضاف أن الظروف التي يعيشها الشعب الفلسطيني معقدة ومركبة وهناك ضغوط من المجتمع الدولي والاقليمي علي قطاع غزة  لمحاولة تحميلهم ما يقوم به الاحتلال الاسرائيلي من خروقات.

    وأكد، العوضي، أن الطائرات الإسرائيلية لاتزال تحلق في قطاع غزة ويقابل هذا الأمر رد من قبل بعض المجموعات الفلسطينية، مشيرا إلي أن العملية التي قامت بها إسرائيل تؤكد أن الأخيرة لا يمكن ردعها بمجرد تفاهمات غير ملزمة حيث إن سجل الاغتيالات التي قامت اسرائيل بها خلال العشرين عاما الماضية طويل جدا، بدءا من علي مصطفي والشيخ أحمد ياسين ونور عودة وغيرهم، لافتا إلي أن تل أبيب كانت تختار هدفها وتقوم بقصفه واغتياله ويتوتر الجو بعض الحين ثم تعاود اسرائيل هذه السياسة العدوانية الغادرة .

    وأوضح "عضو المكتب السياسي لحزب الشعب"، أن السياسة العدوانية الاسرائيلية تتطلب ردا مؤثرا علي هذه الجرائم وتدخلا من الوسطاء الإقليميين والدوليين بإلزام دولة الاحتلال بعدم العودة إلي سياسية العنف.

    التحالف ضد "داعش" يجتمع في واشنطن

    تجتمع دول التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا)، مناقشة إجراءات روسيا وتركيا والحكومة السورية في شمال شرقي سوريا.

    وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن أكثر من 35 دولة عضو ومنظمة من المشاركين والداعمين الرئيسيين للعمليات في سوريا والعراق ستبحث التطورات التي حدثت خلال الأشهر القليلة الماضية، بما في ذلك الغزو التركي لشمال شرقي سوريا والعمليات الروسية والسورية وموقف قوات سوريا الديمقراطية من الحرب ضد "داعش" فضلا عن الخطوات المستقبلية من حيث التواجد الأمريكي (في شمالي سوريا)".

    قال اللواء أمين حطيط الخبير العسكري والاستراتيجي إن "مؤتمر دول التحالف ضد "داعش"  يهدف إلي التأكيد علي ما يدعيه الغرب بأنه حارب "داعش" وانتصر عليها، في حين أن الانتصار علي التنظيم الارهابي جاء نتيجة ثمرة جهود العراق وسوريا وإيران ورسيا ، كما يهدف لدراسة الواقع الاقليمي بعد التطورات الاخيرة والعملية التركية علي سوريا والتنسيق بين دول التحالف لمواجهة الإرهاب في العالم أجمع.

    ولفت حطيط إلي أن المؤتمر يناقش الخطط التي تضعها الحكومة السورية لمعالجة مسألة إدلب حيث يخشي الأمريكيون وحلفاؤهم من أن تفشل تركيا في مشروعها الذي يخدم فكرة منع عودة سوريا إلي وحدتها وفشل الجيش السوري إعادة إدلب واقتلاع الارهاب.

    وحول موضوع اللجنة الدستورية، أوضح، الخبير الاستراتيجي، أن أمريكا تعول علي الجزء الخاص بتركيا في اللجنة الدستورية للحصول علي فرصة لتغيير النظام السوري وإعادة توزيع السلطة بشكل متناقض متنافر لا يسمح لسوريا بأن تقيم دولة قوية مركزية.

    الغنوشي رئيسا لبرلمان تونس

    انتخب البرلمان رئيس ومؤسس حزب النهضة راشد الغنوشي رئيسا له بغالبية الأصوات، بعد أن دعمه منافسه حزب "قلب تونس"، مما يفتح الطريق لائتلاف محتمل بينهما في الحكومة.

    وحصل الغنوشي على 123 صوتا من مجموع 217، ليشغل أول منصب رسمي له منذ عودته من منفاه في لندن عام 2011.

    وفشلت حركة النهضة في الوصول لاتفاق مع حزبي التيار والشعب بعد مفاوضات في الأسابيع الماضية وسيتعين عليها أن تكشف النهضة عن الاسم المرشح لقيادة حكومة ائتلافية، الجمعة على أقصى تقدير.

    قال عضو البرلمان التونسي، الصافي سعيد، إن "هناك مشاورات حول تشكيل الحكومة القادمة بعد انتهاء الخطوة الأولى بانتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان".

    وأشار إلى أن "اللذين اتفقوا في البرلمان على أن تكون الرئاسة للغنوشي هم الذين سيشكلون معها الحكومة وأعني بالضبط حزب قلب تونس وإن لم يكن بشكل علني".

    وأوضح أن "الحكومة ستمضي لكنها ستواجه بموجة كبيرة من المعارضة والنصاب الذي ستمر به الحكومة سيشهد صعوبة كبيرة لكنها في النهاية ستتشكل لأن التونسيين والنخبة تعبت من التفاوضات والمهادنات".

    وأضاف أن "الحكومة ستكون جديدة قديمة لأن الحكومة السابقة كانت بين حركة النهضة ونداء تونس أما الحكومة القادمة ستكون بين تحالف النهضة وقلب تونس".

    تابعوا المزيد على "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook