17:20 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    ترشيح محمد الصفدي لرئاسة الحكومة اللبنانية... وزير الدفاع العراقي: طرف ثالث يقتل المتظاهرين

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: اتفاق غير رسمي بين الأحزاب اللبنانية الثلاثة الكبرى على اختيار محمد الصفدي وزير المالية السابق لمنصب رئيس الوزراء؛ وزير الدفاع العراقي يتحدث عن طرف ثالث يقتل المتظاهرين؛ السعودية تجري محادثات غير رسمية مع "أنصار الله" لوقف الحرب في اليمن.

    اتفاق غير رسمي بين الأحزاب اللبنانية الثلاثة الكبرى على اختيار محمد الصفدي، وزير المالية السابق، لمنصب رئيس الوزراء

    أشارت آخر الأنباء الواردة من لبنان الى أن الأحزاب اللبنانية الثلاثة الكبيرة اتفقت على اختيار محمد الصفدي وزير المالية السابق لمنصب رئيس الوزراء، مما يشير إلى إحراز تقدم نحو تشكيل حكومة جديدة.

    وكان رئيس الوزراء سعد الحريري استقال من رئاسة الحكومة في 29 أكتوبر تشرين الأول أمام موجة لم يسبق لها مثيل من الاحتجاجات ضد النخبة الحاكمة التي يتهمها المحتجون بالمسؤولية عن الفساد المستشري في الدولة.

    وجاء التوافق على اختيار الصفدي خلال اجتماع عقد في وقت متأخر يوم الخميس بين الحريري وممثلين عن جماعة "حزب الله" وحليفتها حركة أمل.

    وقال الدكتور نزيه الخياط عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل لبرنامج عالم سبوتنيك " إن الرئيس الحريري حسم موقفه من مسألة الترشح لرئاسة الحكومة لأنه يؤمن أن هذه المرحلة تحتاج إلى نوع خاص من التعامل الاقتصادي والنقدي لإنقاذ البلاد من أزمتها ".

    وأشار الخياط إلى أن بعض القوى السياسية قامت بترشيح محمد الصفدي وزير المالية الأسبق لرئاسة الحكومة غير أن المسألة لا تعدو كونها مجرد ترشيح سيخضع للمشاورات النيابية وبين الكتل السياسية فالمسألة معقدة، فضلا عن أن الشارع لم يقابل هذا الترشيح بترحاب بل بغضب شديد.

    وزير الدفاع العراقي يتحدث عن طرف ثالث يقتل المتظاهرين

    كشف وزير الدفاع العراقي، نجاح الشمري، أن القنابل التي اكتشفت في جثث المتظاهرين ورؤوسهم دخلت البلاد دون علم السلطات.

    وذكر الوزير العراقي إن "مدى البندقية التي تستخدمها القوات الأمنية لإطلاق قنابل الغاز، يتراوح بين 75 – 100 متر بينما حالات القتل بقنابل الغاز، التي طالت المتظاهرين جاءت من على بعد 300 متر عن القوات الأمنية المسؤولة عن تفريق المحتجين".

    وأضاف أن "المقذوفات التي اكتشفت في رؤوس وأجساد المتظاهرين خلال الفحوصات وعمليات التشريح داخل الطب العدلي، لم تُستورد من قبل الحكومة العراقية أو أي جهة رسمية عراقية".

    مضيفا أن تلك المقذوفات دخلت العراق بصورة غامضة، ويبلغ وزنها ثلاثة أضعاف المقذوف المستخدم رسميا".

    وقال الدكتور أحمد الشريفي الخبير الأمني والاستراتيجي لبرنامج "عالم سبوتنيك": "إن ما يقصده وزير الدفاع العراقي بوجود طرف ثالث مسئول عن قتل المتظاهرين هو المليشيات المنتشرة في الشوارع والميادين والتي تنفذ أجندات خارجية".

    وأشار الشريفي إلى أن الأجهزة الأمنية بأذرعها الاستخباراتية ما زالت قاصرة عن أن تحيط علماً بتفاصيل هذا الطرف وهو أمر راجع إلى أن هذه الأجهزة مخترقة من الداخل كونها بنيت على أساس طائفي من البداية.

    ولفت الشريفي إلى أن كلام وزير الدفاع العراقي يؤثر سلبا على الحكومة التي هو أحد أفرادها ويعبر عن عجزها عن مواجهة هذه الأزمة.

    السعودية تجري محادثات غير رسمية مع "أنصار الله" لوقف الحرب في اليمن

    قالت مصادر مطلعة، إن السعودية تكثف محادثات غير رسمية مع جماعة "أنصار الله" الحوثية بشأن وقف لإطلاق النار في اليمن.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن ثلاثة مصادر، قولها إن "المحادثات بدأت في أواخر سبتمبر/ أيلول في الأردن .

    وأضافت المصادر أن "المحادثات بدأت بعد أن عرض الحوثيين وقف إطلاق الصواريخ وشن هجمات بطائرات مسيرة عبر الحدود على مدن سعودية، إذا أنهى التحالف الذي تقوده السعودية ضرباته الجوية على اليمن".

    ويبدو أن هناك تكتم شديد من الجانبين حيث رفض الجانب الحوثي في اتصال مع برنامج عالم سبوتنيك الحديث حول اي تفاصيل بشأن هذه المحادثات .

    وقال الكاتب والمحلل السياسي اليمني أكرم الحاج في حديثه لبرنامج "عالم سبوتنيك" إن هناك تسريبات بشأن هذه المفاوضات بين "أنصار الله" و رموز من الحكومة السعودية وتأتي هذه المباحثات في خضم تفاهمات على تسويات قد ينظر لها الطرفان كحل لتوافق يمني يمني وأيضا لتوافق سعودي يمني بعد خمس سنوات من الحرب الدائرة في اليمن، "  

    وأضاف الحاج أن التفاصيل ليست دقيقة فيما يتسرب بخصوص هذه الاجتماعات أو اللقاءات الثنائية ولكن من المؤكد أن هناك لقاءات بالفعل وبعض المصادر تقول إن وفد من صنعاء اتجه إلى الرياض على متن طائرة سعودية قد يكون من بينهم شخصيات معروفة ومميزة في صنعاء ولكن حتى الآن ليس هناك تأكيدا رسميا حول وجود وفد في الأردن من قبل جماعة أنصار الله ولكن من المؤكد أن الوفد اليمني التقى بالفعل مع الوفد السعودي في الأردن.

     أعلن مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، أسماء الفائزين بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب في دورتها الثامنة  وهما المطرب المصري علي الحجار في مجال "الطرب العربي"، والأديب العراقي باسم محمد فرات.. في مجال "أدب الرحلات.

    تابع المزيد على "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook