18:20 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر

    إطلاق نار في بيروت وهيئات اقتصادية تدعو لإضراب...أردوغان يزور قطر بالتزامن مع بطولة خليجي 24

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    بطولة "خليجي 24" (50)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    المواضيع: إطلاق نار كثيف في بيروت ينذر بمخاطر والهيئات الاقتصادية المستقلة تدعو لإضراب لثلاثة أيام؛ أردوغان يزور قطر بالتزامن مع بطولة "خليجي 24" التي تشارك فيها الإمارات والسعودية والبحرين؛ لقاء مسؤولين أمريكيين مع حفتر في محاولة لإنهاء القتال في ليبيا.

    إطلاق نار كثيف في بيروت ينذر بمخاطر والهيئات الاقتصادية المستقلة تدعو لإضراب لثلاثة أيام

    قالة الوكالة الوطنية للأنباء في لبنان أن اشتباكات وقعت بين أنصار رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري وحركتي "حزب الله" و "أمل" تطورت إلى إطلاق نار في بيروت في وقت متأخر.

    وأظهر تسجيل فيديو بثته محطة تلفزيون ”إل.بي.سي.آي“ اللبنانية إطلاقا كثيفا للنيران في محيط جسر الكولا ببيروت. ولم يعرف بعد مصدر إطلاق النار ولم ترد تقارير عن سقوط مصابين.

    وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن أنصار "حزب الله" و"أمل" أزالوا خياما للمحتجين بمدينة صور في جنوب البلاد وأشعلوا فيها النيران مما دفع قوات الأمن للتدخل وإطلاق النار في الهواء.

    وقال سركيس أبو زيد الكاتب الصحفي اللبناني إن الميادين باقية على حالها في بيروت وبعض المدن الأخرى من حيث الاحتقان والحشد والتوتر، لافتا إلى أن المتغير الأخير الجدير بالتوقف عنده هو العنف الذي بدأ يتسرب لهذه المظاهرات، وهو بسبب أحزاب السلطة التي وإن اختلفت فيما بينها إلا أن لها هدفاً واحدا تتفق عليه وهو الإطاحة بالحراك الشعبي.

    دعت الهيئات الاقتصادية اللبنانية التي تمثل أغلب القطاع الخاص في لبنان يوم أمس الاثنين إلى إضراب عام لثلاثة أيام للضغط على ساسة البلاد المنقسمين لتشكيل حكومة وإنهاء أزمة دفعت اقتصاد البلاد إلى طريق مسدود.

    ويشهد لبنان احتجاجات ضد النخبة الحاكمة منذ خمسة أسابيع ورغم الاحتجاجات وتدهور الوضع الاقتصادي، لم يتفق الساسة المنقسمون بشدة على تشكيل حكومة جديدة.

    ودعت الهيئات الاقتصادية اللبنانية التي تضم أغلب الصناع والمصرفيين في القطاع الخاص إلى إغلاق المؤسسات الخاصة من الخميس إلى السبت لدفع الأحزاب الرئيسية إلى تشكيل حكومة جديدة وتجنب المزيد من الأضرار الاقتصادية.

    وقال غالب أبو مصلح الخبير الاقتصادي اللبناني في حديثه لـ"عالم سبوتنيك" إن الإضراب الذي دعت إليه هيئات اقتصادية ومصرفية في لبنان لمدة ثلاثة أيام هو نوع من الضغط على السلطات اللبنانية لإنجاز مطالب الشارع.

    وأضاف أبو مصلح أن الهيئات الاقتصادية الداعية للإضراب من القوة بمكان بحيث يكون إضرابها ذا تأثير قوي لأن بعض هذه الهيئات قطعت رواتب موظفيها والبعض الآخر قطع نصف الرواتب مما يعد نوعا آخر من الضغوط.

    أردوغان يزور قطر بالتزامن مع بطولة خليجي 24 التي تشارك فيها الإمارات والسعودية والبحرين

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن قيادة القوات المشتركة التركية القطرية، "هدفها الاستقرار والسلام في منطقة الخليج برمته وليس قطر فحسب".

    ولفت أردوغان، في كلمة خلال زيارته مقر قيادة القوات المشتركة التركية القطرية، في الدوحة، إلى أنه أجرى والوفد المرافق، مباحثات مثمرة وناجحة مع نظرائهم القطريين، في إطار الاجتماع الخامس للجنة الاستراتيجية العليا التركية القطرية.

    وتأتي زيارة أردوغان الى قطر بالتزامن مع انطلاق بطولة كأس الخليج والتي تشارك فيها دول المقاطعة لقطر وهي السعودية والإمارات والبحرين في الدوحة بالتزامن مع مؤشرات لحل الأزمة الخليجية.

    وقال الدكتور، علي الهيل، أستاذ العلوم السياسية بقطر لبرنامج "عالم سبوتنيك" إن "زيارة الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إلي قطر هي زيارة بروتوكولية وتأتي ردا علي زيارة مماثلة قام بها سمو الشيخ، تميم بن حمد آل ثاني، إلي تركيا في وقت سابق، مضيفا أنه منذ 2014 قامت قطر بالتوقيع علي أكثر من 40 اتفاقية مع تركيا والاتفاقيات التي وقعت أمس في الدوحة هي متممة للاتفاقيات السابقة .

    وأوضح الهيل أن العلاقات بين الدولتين هي علاقات استراتيجية وسياسية واقتصادية، لاسيما منذ الخامس من يونيو حزيران 2017 عندما فرض الحصار علي قطر، مبينا أن الدوحة بدورها قامت بدعم أنقرة عندما وقع الانقلاب العسكري.

    ولفت، أستاذ العلوم السياسية، إلي أن تركيا يهمها أن تكون هناك مصالحة بين الدول الخليجية لأن مصالحها تلزمها أن تكون علاقاتها جيدة مع جميع دول منطقة الخليج الغنية بالنفط والغاز، مشيرا ألي أن علاقات تركيا مع قطر والكويت وعمان  متميزة، وفي الوقت نفسه لم تنقطع العلاقات السياسية والتجارية بين تركيا والإمارات والسعودية.

    وأعرب، الهيل، عن تفاؤله بمشاركة السعودية والإمارات والبحرين في بطولة كأس الخليج لكرة القدم في الدوحة، في أول مشاركة في بطولة في قطر منذ قطع العلاقات ، مبينا أن ذلك قد يكون مقصودا كمقدمة لإنهاء الحصار.

    لقاء لمسئولين أمريكيين مع حفتر في محاولة لانهاء القتال في ليبيا

    قالت وزارة الخارجية الأمريكية أن مسؤولين أمريكيين اجتمعوا بالمشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي في ظل سعي واشنطن للضغط لإنهاء الهجوم على العاصمة طرابلس. ويحاول الجيش الوطني الليبي منذ أبريل/ نيسان السيطرة على طرابلس الخاضعة لحكومة فائز السراج المعترف بها دوليا.

    وقالت الوزارة في بيان يوم الاثنين إن حفتر وأعضاء الوفد الأمريكي الذي ضم فيكتوريا كوتس نائبة مستشار الأمن القومي ناقشوا "الخطوات الرامية لوقف القتال وتحقيق حل سياسي للصراع الليبي". ولم يذكر البيان مقر انعقاد الاجتماع.

    قال عضو مجلس النواب الليبي، جاب الله الشيباني، إن "الزيارة التي قام بها الوفد الأمريكي للقيادة العامة للجيش الليبي تأتي بعد زيارة قام بها عدد من المسؤولين  في حكومة الوفاق إلي الولايات المتحدة، لأن حكومة الوفاق تسعي لوقف إطلاق النار بكل الطرق بسبب الانتصارات التي يحققها الجيش الليبي، مضيفا أن قدوم الوفد الأمريكي للقيادة العامة هو لمناقشة وقف إطلاق النار وإيجاد تسوية للأزمة ومناقشة الوضع الإنساني في طرابلس والتخلص من الميليشيات الموجودة هناك وبعدها يتم وقف إطلاق النار .

    وأشار، الشيباني، إلي أن هذا اللقاء يأتي عقب قناعة من الجانب الأمريكي بأن وجود الميليشيات يتنافى مع بناء واستقرار الدولة، موضحا أن هناك مخاوف من الإدارة الأمريكية من الدور الروسي في ليبيا، إلا أنه أكد أن هذه المخاوف ليس لها أساس من الصحة وأن ليبيا تتعاون مع كل من يقدم لها المساعدة للقضاء علي الإرهاب .

    وبين، عضو مجلس النواب الليبي، أن الاهتمام الأمريكي بليبيا، يعود لاهتمامها بمصلحة أوروبا التي لديها حدود بحرية مع ليبيا ولديها بالتالي مخاوف من الهجرة غير الشرعية ومن الوجود الروسي في ليبيا الذي ربما يتصاعد في الفترة المقبلة.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    الموضوع:
    بطولة "خليجي 24" (50)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook