02:08 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    خلافات حول قانون الانتخابات العراقية...والقمة الخليجية تتجاهل الأزمة مع قطر

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    مواضيع حلقة اليوم: البرلمان العراقي يصوت على قانون الانتخابات المثير للجدل، وانتخابات الرئاسة في الجزائر اختبار حاسم بين السلطة والحراك الشعبي، والقمة الخليجية تهتم بإيران وتتجاهل شق الصف الداخلي مع قطر.

    البرلمان العراقي يصوت على قانون الانتخابات المثير للجدل

    خلافات حول قانون الانتخابات العراقي والذي يصوت عليه البرلمان اليوم. حيث يطالب التيار الصدري، بزعامة مقتدى الصدر، بأن يكون الترشيح فرديًّا، وفق نظام الدوائر المتعددة، بنسبة 100%، وهو ما ترفضه بقية الكتل والأحزاب، التي ترى في ذلك إقصاءً لها من المشهد السياسي، لكنها أقرّت بأن يكون 50% من نواب المجلس، وفق الترشيح الفردي.

    بينما ترفض حركة الاحتجاج أي قانون يأتي ببرلمان مبني على الطائفية والمحاصصة بين الكتل والأحزاب السياسية التي تسببت في الفساد المستشري بالعراق.

    قال مهدي خزعل رئيس مركز "الكلمة" للدراسات السياسية والاستراتيجية: "إن قانون الانتخابات العراقي الجديد يحمل نقاطًا خلافية بين المتظاهرين والكتل السياسية، حيث يطالب الشارع بقانون يمكن المستقلين والتكنوقراط من قيادة الدولة في المرحلة القادمة، من خلال اعتماد النظام الفردي، بينما تريد الكتل السياسية داخل البرلمان اعتماد قانون يعطي 50% للقوائم السياسية ومثلها للفردي مع تقليص عدد الدوائر".

    وأضاف خزعل في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، قائلًا:

    "الكتل السياسية تريد فرض نظام المحاصصة على القانون الجديد، بينما أوصل المتظاهرون رسائل ضغط قوية، أمس، إلى البرلمان، أي قبل التصويت على القانون بساعات، ما يجعل البعض يتوقع تصويت البرلمان على ما يريده الشارع العراقي وليس الكتل السياسية".

    انتخابات الرئاسة في الجزائر اختبار حاسم بين السلطة والحراك الشعبي

    تشهد الجزائر غدا انتخابات رئاسية تراهن عليها النخبة الحاكمة لإعادة الاستقرار إلى البلاد بعد أكثر من عشرة أشهر من احتجاجات تطالب بتغيير كامل للنخبة الحاكمة، أسفرت عن استقالة الرئيس عبد العزيز بو تفليقة وفتح ملفات فساد لعدد من القيادات السياسية أدت إلى صدور أحكام بالسجن على اثنين من رؤساء وزراء سابقين.

    وترفض المعارضة هذه الانتخابات بذريعة أنها لا تقدم جديدا بل ستُبقي، في السلطة، النخبة الحاكمة التي يسعون للإطاحة بها عبر المظاهرات.

    وتعتبر هذه الانتخابات لحظة فارقة في الخلاف بين المحتجين والجيش وتختبر صبر الجانبين في أحد أهم البلاد الموردة للغاز إلى أوروبا.

    قال الكاتب الصحفي الجزائري الأخضر رابحي لبرنامج "عالم سبوتنيك":

    "إن الإقبال على الانتخابات عادة في المدن الكبرى مثل العاصمة يكون قليل ومتواضع، لكن من المتوقع بسبب أجواء الشد الأخيرة أن الكثير من فئات الشعب الجزائري ربما تقبل بشكل قوي على التصويت لتتجاوز المعدلات في الانتخابات السابقة. وتوقع رابحي أن تحدث اشتباكات لكن على نطاق ضيق.

    وعن الأوضاع عقب الانتخابات، قال رابحي: "إن الرئيس المقبل مهما كانت نسبة شرعيته سيتحول إجبارا الى قائد للحوار مع الحراك الشعبي والمعارضة لاستدراك أي نقص من أجل انتقال سلس في المواعيد اللاحقة كتعديل الدستور والانتخابات التشريعية في سبيل انتقال ديمقراطي منتظر".

    القمة الخليجية تهتم بإيران وتتجاهل شق الصف الداخلي مع قطر

    قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بأن "مجلس التعاون الخليجي تمكن من تجاوز الأزمات التي مرت بها المنطقة"، مطالبا دول الخليج بأن "تتحد في مواجهة عدوانية إيران".

    وأكد البيان الختامي للقمة الخليجية التي عُقدت بدورتها الأربعين في الرياض على تسريع خطوات التكامل العسكري وتعزيز التصنيع الحربي في دول المجلس. وتعزيز علاقات التعاون والشراكة مع كافة الدول الشقيقة والصديقة.

    بينما أغفل البيان الختامي أي اشارة للأزمة الخليجية القطرية والتي كثر الحديث حول انفراجة متوقعة لها خلال هذه القمة.

    قال المحلل السياسي الكويتي، داهم القحطاني، إن "البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي لم يغفل الأزمة الخليجية، ولكن لم يأتِ على ذكرها بالاسم، حيث أكد البيان في الفقرة الثالثة على ضروة الحرص على وحدة الصف بين دول مجلس التعاون"، موضحًا أن القمتيين السابقتيين في كل من مكة المكرمة والرياض بحضور أمير قطر لم تأتيا على ذكر الأزمة بشكل مباشر، لرغبة البعض في حل الأزمة بعيدًا عن الإعلام والبيانات.

    وأردف القحطاني في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، قائلًا:

    "إن ذكر إيران في البيان الختامي جاء بالشكل التقليدي، فيما يتعلق تحديًدا بالجزر الإماراتية الثلاث المحتلة من قبل إيران وهذه الفقرة ثابتة في بيانات مجلس التعاون الخليجي منذ التسعينات، بينما البند الخاص بتدخل إيران في الدول العربية والخليجية يتكرر منذ أحداث البحرين وما قيل عن دور إيران في الأحداث".

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    الكلمات الدلالية:
    قطر, العراق, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook