01:10 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر

    الرئيس الجزائري يدعو لحوار جاد مع الحراك.. اشتباكات عنيفة في محيط طرابلس

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: الرئيس الجزائري يدعو لحوار جاد مع الحراك الشعبي.. اشتباكات عنيفة بين الجيش الليبي وقوات حكومة الوفاق في محيط طرابلس..حزب الله يدعو لتشكيل حكومة تضم الجميع بمشاركة التيار الوطني الحر..الرئيس الجزائري يدعو لحوار جاد مع الحراك الشعبي .

    الرئيس الجزائري يدعو لحوار جاد مع الحراك

     

    أعلن الرئيس الجزائري المنتخب، عبد المجيد تبون، أن الإجراء الأول الذي سيتخذه في منصبه يكمن في إطلاق مشاورات حول تعديلات دستورية جذرية لطرحها على استفتاء شعبي عام.

    ودعا الرئيس الجزائري، قوى الحراك الشعبي لحوار جاد يحقق مصلحة الجزائر وحدها بعيدا عن الإقصاء، مؤكدا سعيه للم الشمل في البلاد، مؤكدا أن مسار الانتخابات أعاد البلاد إلى سكة الشرعية.

    في هذا السياق، قال الكاتب الصحفي والمحلل السياسي الجزائري، كمال زايت:" إن خطاب الرئيس الجزائري الجديد إيجابي؛ لأنه تعامل بمنطق مختلف واعترف بوجود الحراك الشعبي ودعاه إلى حوار جاد من أجل الجزائر، كما أبدى انفتاحا نحو الطبقة السياسية عموما."

    وعن موقف الحراك من هذه الدعوة، قال زايت إن الوضع مرهون بما يمكن أن يبذله الرئيس الجديد من إجراءات التهدئة والثقة وبالتالي قد يقبل الحراك الجلوس على طاولة الحوار حول مطالب محددة، لكن السؤال حول مدى إمكانية اتخاذ الرئيس إجراءات ملموسة في هذا الحوار.

    اشتباكات عنيفة بين الجيش الليبي وقوات حكومة الوفاق في محيط طرابلس

    تجددت المواجهات العسكرية بين قوات حكومة الوفاق وقوات الجيش الليبي التي يقودها المشير خليفة حفتر في محوري التوغار والخلاطات (جنوبي العاصمة طرابلس).

    إلى ذلك أفادت وسائل إعلام محلية باندلاع اشتباكات عنيفة في عين زارة في ضواحي العاصمة طرابلس.

    في هذا الصدد، قال اللواء محمد الغصري الناطق الرسمي باسم قوات "البنيان المرصوص" :"إنه لا يوجد أي تقدم لقوات حفتر نحو طرابلس، وإنها لازالت تراوح مكانها منذ مطلع نيسان/ إبريل الماضي، بل تراجعت إلى الخلف."

    وأشار إلى أن القتال الآن ينحسر في محور الخلاطات وجنوب طرابلس ووادي الربيع، إذ لم يتقدم حفتر وقواته إلى العاصمة قيد أنملة، كما أنهم لم يستطيعوا الدخول رغم إعلان ساعة الصفر أكثر من مرة، على حد قوله.

    حزب الله يدعو لتشكيل حكومة تضم الجميع بمشاركة التيار الوطني الحر

    قال الأمين العام "لحزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، إن الحكومة اللبنانية القادمة يجب أن تضم كل الأطراف حتى تتمكن من علاج أسوأ أزمة اقتصادية تمر بها البلاد منذ عقود.

    وأضاف أن حزب الله يصر على أن تضم الحكومة حليفه السياسي التيار الوطني الحر، الذي يمثل أكبر كتلة سياسية مسيحية في لبنان.

    قال الكاتب والمحلل السياسي اللبناني، حسن حردان إن: "تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية يعود لاختلاف الأطراف السياسية على شكل حكومة جديدة لكنها مقيدة بالتزامات، مثل اتفاق الطائف الذي نص على تمثيل الكتل النيابية داخل الحكومة، وهذا يختلف عن ما يطرحه رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، حول تشكيل حكومة تكنوقراط".

    وأضاف، أن: "تشكيل حكومة تكنوقراط تتناقض مع اتفاق الطائف والدستور، كونها تتجاهل التمثيل النيابي، ثانيا تشكل انقلابًا على الديمقراطية، لحصولها على صلاحيات تشريعية ورقابية، ما يعني إلغاء دور البرلمان،  كما أنها تريد أن تنقلب على نتائج الانتخابات النيابية".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook