20:43 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر

    تحذير تركي من تحويل ليبيا إلى سوريا أخرى وتكليف جراد بتشكيل الحكومة الجزائرية

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أنقرة تقول إن هناك من يريد تحويل ليبيا إلى سوريا أخرى والرئيس الجزائري يكلف عبد العزيز جراد بتشكيل الحكومة الجديدة والرئيس العراقي يعود إلى بغداد لاستكمال المفاوضات حول المرشح لرئاسة الحكومة

    أنقرة تقول إن هناك من يريد تحويل ليبيا إلى سوريا أخرى  

    قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن "هناك من يريد أن يحول ليبيا إلى سوريا أخرى".، محذرا من أنه لو تحقق ذلك فسيأتي الدور على دول المنطقة".

    إلى ذلك، قالت مصادر في حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، إن مذكرة طلب تفويض لإرسال قوات إلى ليبيا بناء على طلب حكومات الوفاق الليبية، قد تتم مناقشتها في البرلمان التركي، الخميس القادم.

    وحول هذه التصريحات، قال الإعلامي والمستشار الإعلامي، باسل الحاج جاسم "إنه لا يمكن اتخاذ هذا التصريح كاتهام لجهة معينة، ولكنه جاء في العموم نظرا لما تشهده الساحة الليبية كغيرها من الدول التي شهدت ما يسمى بالربيع العربي".

    وأردف الحاج قائلا "بغض النظر عمن صرح بهذا الكلام إلا أن جميع دول المنطقة تؤيده، ومعلوم من الجميع أن المستهدف هو دول المنطقة تباعا منذ 2011".

    من جانبه، قال مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، العميد خالد عكاشة، إن هذا التصريح أطلق بشكل معكوس، فالمراقب للوضع في سوريا منذ العام 2012 وما يجري الآن في ليبيا، ويحاول ربطهما سويا سيجد أن تركيا وحدها هي التي ستحول ليبيا إلى سوريا جديدة.

    الرئيس الجزائري يكلف عبد العزيز جراد بتشكيل الحكومة الجديدة

    كلف الرئيس الجزائري المنتخب، عبد المجيد تبون، الدبلوماسي  السابق عبد العزيز جراد بتشكيل حكومة جزائرية جديدة.

    وقال جراد عقب تكليفه برئاسة الحكومة إن "البلاد أمام تحديات اقتصادية واجتماعية، مؤكدا على ضرورة العمل من أجل مواجهتها والتغلب عليها".

    في هذا السياق، قال الكاتب والمحلل السياسي الجزائري "علي ربييج"، إن هناك ترحيب كبير في الأوساط السياسية باختيار البروفيسور عبد العزيز الجراد لمنصب رئاسة الوزراء الجزائرية .

    وتابع، أن الجراد يقف على مسافة واحدة بين جميع الأحزاب السياسية وغير متحزب ولديه القدرة أن ينشط في أي حزب سياسي.

    وأضاف أن جراد  يميل إلى أن يكون رجل تكنوقراطي وكفاءته تسمح له أن يختار فريق مؤهل" مجموعة من الوزراء المؤهلين" للعمل على ملفات مستعجلة كالملف السياسي والإقتصادي".

    الرئيس العراقي يعود إلى بغداد لاستكمال المفاوضات حول المرشح لرئاسة الحكومة

    رجح مسؤول في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، أن الرئيس العراقي برهم صالح سيعود من مقر إقامته في السليمانية إلى بغداد، الأحد، لاستئناف عمله الاعتيادي.

    ونقلت صحيفة "الصباح" المحلية، عن نصر الله السورجي عضو حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، إن "رئـيـس الجمهورية سيعود إلى العاصمة، لمواصلة المفاوضات حول المرشح لرئاسة الوزراء بين مختلف القوى السياسية في البلاد.

    قال الأكاديمي والمحلل السياسي العراقي، د.جاسم الموسوي، "إن عودة الرئيس العراقي مجددا للعاصمة العراقية بغداد، التي غادرها إلى مدينة السليمانية إثر تلويحه بالاستقالة من منصبه، رفضا للضغوط التي تمارس عليه بشأن اعلان المرشح لرئاسة الوزراء، تعني حدوث انفراجة في الأزمة و وجود حلول تلوح في الأفق".

    وأوضح أن عودو الرئيس العراقي مجددا لبغداد، تعني وجود متغيرات جديدة"، مرجحا  وجود وساطات بين السيد مسعود البارزاني بشكل مباشر مع القيادات الشيعية لتحقيق نوع من التوافق بين رئيس الجمهورية وكتلة البناء".

    انظر أيضا:

    الرئيس الجزائري يعين عبد العزيز جراد رئيسا للحكومة
    ليبيا... مكتب السراج يعلق على مقاطع ظهور مقاتلين سوريين في طرابلس
    تركيا تسعى لتسريع نشر قوات في ليبيا لـ"منع الانزلاق في الفوضى"
    من هو عبد العزيز جراد رئيس الحكومة الجزائرية الجديد؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik