12:34 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر

    إيران تعلن إنهاء عملياتها الانتقامية ضد واشنطن...الجيش الليبي يوسع منطقة الحظر الجوي فوق ليبيا

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع حلقة اليوم: إيران تعلن إنهاء عملياتها الانتقامية ضد الولايات المتحدة، والجيش الليبي يوسع منطقة الحظر الجوي فوق طرابلس، والجزائر تشكل لجنة لتعديل الدستور مع استمرار الاحتجاجات.

    إيران تعلن إنهاء عملياتها الانتقامية ضد الولايات المتحدة

    أعلنت إيران انتهاء عملياتها الانتقامية ضد الولايات المتحدة، ردا على اغتيال قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني.

    وقال مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، إن "كل العمليات الإيرانية ردا على مقتل سليماني كانت متكافئة وتم إنهاؤها".

    من جانبه قال الخبير بالشأن الإقليمي د. حكم أمهز، إنه لا يوجد تناقض في الموقف الإيراني من الأزمة مع الولايات المتحدة، ولكن هناك لغة دبلوماسية متمثلة في الممثل الإيراني  في الأمم المتحدة وهذه طبيعة عمله.

    وأعرب أمهز، أن الأيام المقبلة ستشهد تطورات في ملف الانسحاب الأمريكي  من المنطقة لسببين، الأول أن هناك قرارا من البرلمان العراقي يقضي بأن تخرج القوات الأجنبية من العراق، وفي حالة عدم خروجها فإن وضعها سيكون احتلاليا، وفي هذه الحالة سيكون من حق الشعب العراقي مقاومة الاحتلال.

    من جانبه، قال عضو مجلس النواب العراقي، محمد نوري، إنه لا يوجد تأثير ونفوذ مباشر وقوي للحكومة العراقية على فصائل الحشد الشعبي، وبالتالي لا تستطيع إيقاف فصائل الحشد إذا قررت القيام بعمليات ضد أهداف أمريكية.

    وأشار إلى أن ردع تلك الفصائل قد يحدث في حالة كان هناك تدخل للجانب الإيراني الذي يستطيع التأثير عليها، وذلك على الرغم من كونها جزءا من القوات النظامية العراقية.

    وأعرب عن قناعته، أن الطرفين الأمريكي والإيراني رضيا بما قدماه ويتجهان للتهدئة، لأنه لو حدثت حرب بين الطرفين سيكون هناك كوارث على البلدين.

    الجيش الليبي يوسع منطقة الحظر الجوي فوق طرابلس

    أعلن المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، أنه تم توسيع منطقة الحظر الجوي فوق العاصمة الليبية طرابلس، لتشمل مطار وقاعدة معتيقية الجوية.

    وتزامن إعلان الجيش الليبي، مع عزم أنقرة إرسال قوات عسكرية تركية إلى طرابلس، دعما لحكومة الوفاق لليبية التي يترأسها فائز السراج، تنفيذا لاتفاقية أمنية بين الطرفين، أثارت غضبا دوليا.

    في هذا الصدد، قال المحلل السياسي الليبي، عبدالحكيم فنوش، إن "الوضع على الأرض في طرابلس ينبئ بإمكانية إنهاء الحراك العسكري الذي يقوم به الجيش وإمكانية الدخول إلى طرابلس"، مشيرا إلى أن "المليشيات التي توجد في طرابلس تنهار بشكل كبير جدا، مشيرا إلى وجود انشقاق داخل مدينة مصراته بعد أن انضمت كتيبة المشاة 604 إلى الجيش الليبي".

    ولفت إلى أن "هناك محاولة لمنع استخدام مطار معيتيقة لاستجلاب المرتزقة والسلاح"، موضحا أن "القضية لا تختزل بالحظر الجوي بل يوجد ضرب للمطار حتى يتم تحييده عن الاستخدام".

    الجزائر تشكل لجنة لتعديل الدستور مع استمرار الاحتجاجات

    كلف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأستاذ الجامعي والعضو في لجنة القانون الدولي بالأمم المتحدة أحمد لعرابة، برئاسة لجنة خبراء مكلفة بصياغة مقترحات لمراجعة الدستور.

    وقال مكتب تبون، إنه سيكون أمام اللجنة الدستورية الجديدة، التي تضم 17 عضوا، ثلاثة شهور لتقديم مقترحات للنقاش، على أن تُرسل عندئذ للبرلمان ثم تُطرح في النهاية على الناخبين في استفتاء.

    قال الناشط والمحلل السياسي الجزائري، قادر فارس آفاق، إن الحراك الشعبي لن يشارك في لجنة تعديل الدستور التي أقرها الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون،  لأن السلطات الجزائرية الحالية لا تحاول تفكيك بنية النظام السابق، مؤكدا استمرار الحراك الشعبي حتى تحقيق مطالبه.

    ولفت إلى أن "النظام الجزائري دائما يمر بتحولات عندما يكون في مرحلة تاريخية يعتمد على قوى سياسية يصنعها، وهو تكرار لما فعله عام 2014 عندما عدل الدستور لفتح العهدات لبوتفليقة، وأيضا غير الدستور في عام 1987 عندما خلق مرحلة انتقالية جديدة صنعها بنفسه".

    وعن إمكانية أن تفتح هذه الخطوة الباب مجددا للحوار بين السلطات  الجزائرية وقوى الحراك، بيّن أن "الحراك ليس قوة منظمة سياسيا أو حزبا لكنه حراك شعبي يخلق موازين قوى جديدة داخل المجتمع هدفها التغيير الجذري".

    تابع المزيد على "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook