08:30 GMT05 أبريل/ نيسان 2020
مباشر

    تهديد بعقوبات أمريكية حال شراء العراق "إس 400" الروسية...وأزمة لبنان السياسية والاقتصادية تتفاقم

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: واشنطن تهدد بغداد بفرض عقوبات حال شراء العراق "إس 400" الروسية... والصدر يدعو إلى مظاهرات ضد الوجود الأمريكي... والخرطوم يسيطر على تمرد مسلح ويعيد فتح المجال الجوي بعد إغلاقه... وكتلة المستقبل تحمّل رئيس الجمهورية مسئولية تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية، واشتباكات أمام البنك المركزي في بيروت.

    واشنطن تهدد بغداد بفرض عقوبات حال شراء العراق "إس 400" الروسية والصدر يدعو إلى مظاهرات ضد الوجود الأمريكي

    أعلن نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط، جوي هود، أن الولايات المتحدة قد تفرض عقوبات على العراق فى حال اقتناء منظومة الدفاع الجوى

    الصاروخية الروسية "إس-400".

    كان سفير العراق لدى طهران سعد جواد قنديل قد أعلن في مقابلة صحفية، أن "بغداد تتفاوض مع روسيا لشراء منظومة "إس- 400" الصاروخية للدفاع الجوي"، مشيراً إلى أنه "من الوارد شراء المنظومة".

    في سياق متصل دعا رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر إلى خروج مليون عراقي في مظاهرة للتنديد "بالوجود الأمريكي وانتهاكاته" في العراق، وذلك بعد أن قتلت واشنطن قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في ضربة جوية ببغداد.

    قال رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية، واثق الهاشمي، إن:

    "مشروع تعاقد العراق مع روسيا بصواريخ "إس-"300 أو "إس-400" ليس وليد اليوم لكن في السابق كان هناك ضغط أمريكي تم بموجبه إلغاء الصفقة".

    وأوضح أنه "في ظل قرار المطالبة بانسحاب القوات الأمريكية من العراق والضغط الذي تتعرض له الحكومة العراقية تحاول الحكومة الضغط على الجانب الأمريكي بصفقات متعددة منها صفقة اقتصادية مع الصين وأيضا إحياء موضوع التعاقد على صواريخ إس-300 وإس-400 مع الجانب الروسي"، مشيرا إلى أن "الأمر يحتاج إلى حوارات وترتيبات وموافقات".

    الخرطوم تسيطر على تمرد مسلح وتعيد فتح المجال الجوي بعد إغلاقه

    قال رئيس مجلس السيادة السوداني إن السودان أعاد فتح مجاله الجوي بينما قال الجيش إن جنديين قتلا وأصيب أربعة خلال عملية سحق تمرد قام به عملاء أمنيون سابقون مرتبطون بالرئيس السابق عمر البشير.

    وتعهد رئيس المجلس الفريق أول عبد الفتاح البرهان بعدم السماح بحدوث أي انقلاب وأضاف أن الجيش يسيطر على مقرات المخابرات. وكانت إعادة هيكلة المخابرات أحد

    المطالب الرئيسية للانتفاضة التي أدت إلى رحيل الرئيس المخلوع عمر البشير.

    قال عضو تجمع المهنيين السودانيين، خالد فتحي:

    إن "ما حدث في الخرطوم من اضطرابات كان تمردا بسبب عدم دفع المستحقات المالية  للأعضاء الذين قاموا بالتمرد وهي مستحقات ما بعد الخدمة بحسب ما أعلنته السلطات الرسمية".

    وأشار إلى أن "الأمر غير المعلن أنه يوجد تنسيق بين هذه الوحدات الأمنية لإحداث نوع من الفوضى تخدم النظام البائد".

    وأكد أنه "لا يوجد انشقاق داخل الجيش السوداني ولا علاقة لعناصر الجيش بما حدث".

    وعن عدم هيكلة جهاز المخابرات في ظل المطالب المتكررة، لفت إلى أن "هذا يعتبر من الأخطاء الفادحة التي اعترف بها المكون العسكري في المجلس السيادي الذي أوكلت له مهمة إعادة ترتيب الأوضاع الأمنية".

    وشدد فتحي، على أن "الدولة مطالبة بأن تتعامل بالحسم المطلوب في هذا الأمر ومع من تسببوا في هذه الفوضى وتقديمهم لمحاكمات عادلة إضافة إلى مكاشفة الجماهير بالحقائق وهي أحد الأزمات التي تحسب على الدولة والذي يعتبر الفيصل والمحك في كل المعارك".

    كتلة المستقبل تحمل رئيس الجمهورية مسئولية تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية، واشتباكات أمام البنك المركزي ببيروت

    أطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين أمام البنك المركزي مساء امس واشتبكت مع عشرات الأشخاص الذين رشقوها بالحجارة والمفرقعات.

    فيما قالت كتلة المستقبل في بيان إن التخبط القائم حول ولادة الحكومة، يضع المسؤولية كاملة على عاتق رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، المعنيين دستورياً بالاتفاق على التشكيلة وإصدار المراسيم، وهي مسؤولية يجب أن تتحرر من ضغوط السياسة والأحزاب.

    وقال يان كوبيش المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان إن السياسيين في لبنان في موقف المتفرج بينما ينهار الاقتصاد وانتقد بشدة النخبة السياسية التي فشلت في تشكيل حكومة. 

    قال ميخائيل عوض المحلل السياسي اللبناني إن هناك دعوات لمظاهرات خلال اليوم ومحاولات لقطع طرقات فيما يوجد مدسوسون يحاولون ركوب موجة الثورة لتخريبها دفعتهم مجموعات النظام أو لوبيات الفساد أو قوى خارجية.
    وعن سببب تأخر تشكيل الحكومة عزا عوض ذلك إلى التصارع المستمر بين الأطياف السياسية في هذا الظرف الثوري، وقال إن هناك جهد تبذله قوى مسؤولة عن الكارثة وهذه القوى لا تدخر جهدا لتحميل الآخرين المسؤلية وابتزازهم.

    وفي تعليق على دعوة حاكم مصرف لبنان لأخذ إجراءات استثنائية للتعامل مع الفوضى قال ميخائيل عوض إن دعوة المسؤول الأممي مرفوضة وتعتبر تدخل سافر في السيادة اللبنانية، مشيرا الى أن حاكم مصرف لبنان نفسه ظل لسنوات سببا فيما وصلت إليه الأوضاع الآن.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook