11:13 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    أردوغان: تركيا لم ترسل بعد قوات إلى ليبيا... والرئيس التونسي يكلف إلياس الفخفاخ بتشكيل الحكومة

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: أردوغان يقول أن تركيا لم ترسل بعد قوات إلى ليبيا وأرسلت مستشارين، فهل يعني هذا تراجعه؟ الرئيس التونسي يكلف إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة تونس... فهل ينجح؟ انطلاق الدورة الخمسين لمنتدى دافوس الاقتصادي العالمي.

    أردوغان يقول تركيا لم ترسل بعد قوات إلى ليبيا وأرسلت مستشارين، فهل يعني هذا تراجعه؟

    قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إن تركيا لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن لدعم الحكومة المعترف بها دوليا، وإنما أرسلت مستشارين عسكريين ومدربين فقط. وكان إردوغان قد قال الأسبوع الماضي إن تركيا بدأت في إرسال قوات إلى طرابلس.

    في الوقت نفسه أشاد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو بتقديم قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر للأسماء الممثلة للجيش الليبي باللجنة العسكرية الليبية المنبثقة من مؤتمر برلين، مشددا على أهمية اجتماع هذه اللجنة للحفاظ على وقف إطلاق النار على الأرض.

    وقال أوغلو من الجيد أن حفتر قدم أسماءه لهذه اللجنة مضيفا "عقد الاجتماع الأول لهذه اللجنة أمر ضروري للحفاظ على وقف إطلاق النار، لكن هناك حاجة إلى تسريع العملية السياسية".

    وقال المحلل السياسي، إسماعيل كايا:

    إن "تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول عدم إرسال تركيا قوات إلى ليبيا حتى الآن لدعم حكومة الوفاق، لا يتعارض مع أي تصريحات تركية سابقة حيث حصلت الأخيرة على اتفاق تعاون عسكري مع ليبيا، ومن ثم استخرجت مذكرة ارسال قوات إلي ليبيا، وتابع إلا أنه عمليا، أكدت تركيا أنها سترسل مستشارين عسكرين وضباط في المرحلة الأولى لتقديم المشورة والتدريب للقوات التابعة لحكومة الوفاق، لافتا إلى أنه إن لزم الأمر سترسل أنقرة قوات عسكرية قتالية من أجل منع المشير خليفة حفتر من السيطرة علي العاصمة طرابلس .

    وأوضح، كايا، أن تركيا تضغط بقوة من أجل نجاح العملية السياسية، حيث عملت مع الجانب الروسي بشكل كبير جدا من أجل التوصل إلي وقف إطلاق النار، وضغطت علي حكومة الوفاق للتوقيع على الاتفاق، إلا أن المشير خليفة حفتر لم يوقع عليه.

    الرئيس التونسي يكلف إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة تونس... فهل ينجح؟

    قالت الرئاسة التونسية إن الرئيس قيس سعيد كلف وزير المالية الأسبق إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة جديدة بعد أن رفض البرلمان هذا الشهر حكومة اقترحها مرشح سابق لرئاسة الحكومة. وأمام وزير المالية

    الأسبق الآن شهرا ليشكل حكومة ائتلافية قادرة على الفوز باقتراع على الثقة في البرلمان بأغلبية بسيطة وإذا لم يفلح في ذلك فستجري انتخابات جديدة بينما تواجه البلاد قرارات اقتصادية عاجلة.

    ويبلغ الفخفاخ من العمر 48 عاما وعمل من قبل في شركة الطاقة الفرنسية توتال كما شغل منصب وزير المالية عام 2012.

    قال عبد الرؤوف بالي، الكاتب الصحفي والمحلل السياسي التونسي، إن:

    الفارق بين تكليف الحبيب الجملي بتشكيل الحكومة عن تكليف إلياس الفخفاخ أن الأخير كلف بالتشكيل من قبل رئيس الجمهورية، أما الجملي فكلفه بذلك الحزب الفائز بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان، مشيرا إلى أنها حكومة ذات عمر قصير لمرحلة انتقالية يعقبها حكومة منتخبة تعبر عن إرادة الناخب التونسي.

    وأضاف بالي أن حكومة كفاءات مصغرة التي يتحدث عنها لا تعني بالضرورة أنها ليست حكومة حزبية وذلك حتى لا تلقى نفس مصير حكومة الجملي في البرلمان بعدم التمرير، لافتا إلى ان معنى مصغرة أنها ستركز على الملف الاقتصادي صاحب الأولوية في هذه المرحلة.

    انطلاق الدورة الخمسين لمنتدى دافوس الاقتصادي العالمي

    انطلقت أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس وسط مشاركة 3000 شخص من القادة والمسؤولين التنفيذيين، تحت شعار العمل من أجل عالم "متماسك وتنمية مستدامة".

    ويحتفل المنتدى الاقتصادي العالمي بمرور 50 عامًا على انطلاقه، في ظل وجود تحديات مستقبل آفاق التجارة والنمو الاقتصادي العالمي، شركات التكنولوجيا، ومستقبل التعددية والنظام الجيوسياسي .

    ويترقب العالم مشاركة الرئيس الامريكي دونالد ترامب مع تفاقم أزمة المناخ والصراعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين من ناحية ومع اوروبا من ناحية أخرى رغم التهدئة الأخيرة بين بكين وواشنطن.

    قال الدكتور رياض الصيداوي، مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية، إن:

    مؤتمر دافوس أشبه بنادي يجتمع فيه قادة وزعماء العالم على نحو غير رسمي لتداول الأفكار حول تشكيل العالم ليس اقتصاديا فقط وإنما اجتماعيا وثقافياً.

    وأشار الصيداوي إلى أنه ليس لهذا المؤتمر صفة إلزامية ولا لقراراته قوة إجبارية ولذا لا يعول أن يخرج بشيء مؤثر في القضايا الكبرى اقتصاديا مثل خلاف الولايات المتحدة مع الصين وفرنسا.

    ولفت مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية في جنيف إلى أن لمنتدى دافوس عائدا على اقتصاد المنطقة ولكن بشكل غير مباشر مثل جذب الاستثمارات.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook