04:07 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر

    الجيش السوري يقترب من السيطرة على طريق حلب-دمشق...تحذير أمريكي لإسرائيل من اتخاذ خطوات "أحادية"

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    مواضيع حلقة اليوم: الجيش السوري يستعيد السيطرة على 600 كم في ريفي حلب وإدلب، ويقترب من طريق دمشق حلب الدولي، وأمريكا تحذر إسرائيل من اتخاذ خطوات "أحادية" في الضفة الغربية، والاتحاد الأفريقي يدعو لحل الأزمة في ليبيا بعيدا عن التدخلات الخارجية.

    الجيش السوري يستعيد السيطرة على 600 كم في ريفي حلب وإدلب ويقترب من طريق دمشق حلب الدولي

    أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة السورية، أن قواتها المتقدمة من ريف إدلب الشرقي التقت بالقوات المتقدمة من اتجاه حلب الجنوبي، واستعادت السيطرة على مساحة جغرافية تزيد عن 600 كم مربع.

     وأكدت القيادة العامة استمرار الجيش في تنفيذ واجباته الوطنية والدفاع عن سيادة الوطن والقضاء على التنظيمات الإرهابية، وشددت على أن محاولات الدول الداعمة للإرهاب لن تفلح في الحد من انهيار التنظيمات الإرهابية.

    وقال مراسل "سبوتنيك" في سوريا، علي هاشم، إن الجيش السوري يستمر بالتقدم بمحاذاة طريق حلب – دمشق الدولي (M5) الذي يربط الحدود السورية التركية شمالا والحدود السورية الأردنية جنوبا، مضيفا أن هذا الطريق محوري وحيوي بالنسبة للتجارة السورية.

    وأضاف أن الجيش السوري  استعاد السيطرة هلى تلال اسراتيجية عند الاتوستراد، كما استعاد الجيش سيطرته على بعض البلدات إلي الغرب من الطريق الدولي باتجاه مدينة إدلب حيث، معاقل  تنظيم جبهة النصرة الإرهابية وحلفائها .

    وأوضح هاشم أن الجيش يستهدف تحرير الاتوستراد الدولي لإعادة ربط شريان الاقتصاد السوري الذي تمثله حلب ببقية المناطق .

    من جانبه، قال العميد هشام جابر، مدير مركز الشرق الأوسط للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن "الجيش السوري حقق تقدما ملموسا وغير مسبوق خلال الشهرين الماضيين منذ بداية ديسمبر وحرر آلاف الكيلو مترات والهدف الأول كان معرة النعمان ثم سراقب ثم التقاء الطريق الدولي حلب دمشق ثم حلب حماة اللاذقية " m5، m4" ، مضيفا أن الهدف من المرحلة الأولي بالنسبة للجيش السوري قد استكملت إلي حد كبير.

    أمريكا تحذر إسرائيل من اتخاذ خطوات "أحادية" في الضفة الغربية

    حذر السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان السلطات الإسرائيلية، من مغبة إعلان السيادة على أراض في الضفة الغربية دون موافقة واشنطن.

    ويأتي التحذير الأمريكي، ردا على إعلان إسرائيل  بدء تحضير خرائط ضم المستوطنات و غور الأردن، بموجب "صفقة القرن" التى أعلن عنها الرئيس الأمريكى.

    في هذا الصدد، قال الكاتب الصحفي والمحلل السياسي الفلسطيني، باسم برهوم، إن  الخطة الامريكية للسلام في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن"، قد يتم تأجيلها، حال فشل نتنياهو في تشكيل الحكومة الإسرائيلية بعد الانتخابات القادمة.

    وأعرب عن اعتقاده، في أن تتأثر "صفقة القرن"، وربما تتأجل إلي أمد غير منظور في حال فشل رئيس حكوم ةتسيير الاعمال الإسرائيلية في الفوز بأغلبية مريحه في الانتخابات القادمة.

    واستبعد برهوم، أن يقوم نتنياهو بالمضي قدما في خططه، ويتحدى الإدارة الأمريكية التي، حذرته من أي خطوة أحادية لضم أراض فلسطينية في إطار الخطة الأمريكية.  

    الاتحاد الأفريقي يدعو لحل الأزمة في ليبيا بعيدا عن التدخلات الخارجية

    شدد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، خلال قمة الاتحاد الأفريقي التي استضافتها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، على ضرورة حل الأزمة الليبية بعيدا عن التدخل الخارجي وفقا لمخرجات مؤتمر برلين.

    إلى ذلك، دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى عقد قمة إفريقية في القاهرة تبحث تشكيل قوة لمواجهة ومكافحة الإرهاب في القارة السمراء.

    في هذا السياق، قال د. مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية،  إن "دعوة الاتحاد الإفريقي لحل الأزمة الليبية تأتي في إطار اتجاه الاتحاد لتصفية أي صراعات داخل القارة الأفريقية.

    وأشار إلي أن هذه الدعوة تأخرت كثيرا لأن القضية الليبية، أصبحت معقدة أكثر من ذي قبل بسبب دخول أطراف إقليمية ودولية متعددة وبالتالي أخذت القضية طابع التدويل.

    وأوضح أن رغبة الاتحاد الأفريقي في حل الصراع داخل الساحة الليبية وأن تنزع القوى الدولية والاقليمية يدها من ليبيا، أمر في غاية الصعوبة بسبب مصالح بعض الدول في ليبيا.

    تابع المزيد على "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook