09:09 GMT29 مايو/ أيار 2020
مباشر

    مساعدات طبية روسية الى الولايات المتحدة... والسعودية تعلن احتمالية إلغاء الحج هذا العام

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: أول طائرة مساعدات طبية روسية إلى الولايات المتحدة لمواجهة فيروس كورونا، والدفاعات السورية تتصدى لصواريخ في سماء حمص اتهمت فيها إسرائيل، وسابقة تاريخية مع إعلان السعودية احتمالية إلغاء الحج هذا العام.

    أول طائرة مساعدات طبية روسية الى الولايات المتحدة لمواجهة فيروس كورونا

    أرسلت وزارة الدفاع الروسية أول طائرة تنقل معدات طبية لمكافحة فيروس كورونا، إلى الولايات المتحدة، في إطار التعاون المشترك لمواجهة الفيروس.

    وتحمل الطائرة أقنعة واقية ومعدات طبية كمساعدات مقدمة للولايات المتحدة الأمريكية.

    وأعلن المتحدث الرئاسي الروسي، دميتري بيسكوف، أن الرئيس بوتين عرض هذه المساعدات على نظيره الامريكي دونالد ترامب على خلفية الوضع الوبائي الصعب في الولايات المتحدة، وقد قبلها ترامب بامتنان.

    قال الدكتور مسلم شيعتو، الخبير في الشؤون الروسية، لـ «عالم سبوتنيك» إن:

    «منطق الرئيس بوتين والذى أعرب عنه في قمة العشرين الافتراضية يتمثل في تنحية الخلافات السياسية جانبا والتعاون من أجل الإنسانية في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وبالفعل وضع العالم الآن لا يتطلب خلفية سياسية من أجل المساعدة الإنسانية، ومن هذا المنطلق قدمت موسكو يداها بالمساعدات إلى الولايات المتحدة وقبلها إيطاليا والصين».

    الدفاعات السورية تتصدى لصواريخ في سماء حمص اتهمت فيها إسرائيل

    قالت الوكالة العربية السورية للأنباء «سانا» إن الدفاعات الجوية السورية تصدت "لأهداف معادية" في سماء مدينة حمص.

    وقال التلفزيون الرسمي إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت صواريخ إسرائيلية. ولم ترد بعد تقارير عن أضرار أو خسائر، كما لم تعلق إسرائيل على هذه الأنباء. وفي بداية/ آذار الماضي، شنت طائرات إسرائيلية غارات على موقعين للقوات الحكومية السورية في حمص والقنيطرة في الجولان، مما أسفر عن سقوط قتيل وجرحى.

    قال العميد علي مقصود الخبير العسكري والاستراتيجي، إن "العدوان الذي قامت به إسرائيل على حمص يأتي بعدما علمت عن وصول الدول الكبرى إلى تفاهم لتحقيق تسوية سياسية في سوريا".

    وأوضح أن "قصف حمص ما هو إلا تكرار للعملية التي قامت بها الولايات المتحدة بحجة وجود مواد كيميائية في مطار الشعيرات"، موضحا  أن "إسرائيل ربما استخدمت نوعا من المواد السامة بكميات قليلة في ظل خلو سوريا تقريبا من وباء كورونا".

    سابقة تاريخية مع إعلان السعودية احتمالية إلغاء الحج هذا العام

    قال وزير الحج والعمرة محمد صالح بن طاهر على التلفزيون السعودي إن المملكة تحث المسلمين على التريث قبل وضع خطط لآداء فريضة الحج هذا العام إلى أن تتضح الرؤية أكثر بخصوص جائحة فيروس كورونا المستجد.

    ورغم أن الحج ما زال أمامه أربعة أشهر وبالتحديد في نهاية يوليو/ تموز القادم الا أن المملكة بدأت من الآن التفكير في مدى إمكانية إقامة الشعائر التي تجمع أكثر من 3 ملايين مسلم في الحج سنويا، وتعد مصدر دخل رئيسيا للملكة. وعلقت السعودية بالفعل أداء العمرة حتى إشعار آخر، كما أوقفت جميع رحلات الطيران الدولية للركاب إلى أجل غير مسمى. 

    وقال الدكتور أحمد الشهري، الخبير السياسي والاستراتيجي السعودي، إن «مطالبة الرياض المسلمين بالتريث قبل حجز الحج لهذا العام، تأتي لعدم اتضاح معالم أنتهاء وباء كورونا، ولا سيما في معظم دول العالم، التي مازالت تصارع هذا الوباء، وإذا استمرت الأوضاع كما هي سيتم إيقاف الحج في الموسم القادم، وهذه ليست سابقة في التاريخ بل حدثت أكثر من مرة بسبب انتشار أوبئة أو لظروف أمنية في منطقة الشرق الأوسط».

    و في حديثه مع «عالم سبوتنيك» عن الانعكاسات الاقتصادية على المملكة السعودية في حالة تعليق الحج، تحدث الشهري بأن:

    «المملكة لا تستثمر في الحج والعمرة، بل تنفق المليارات سنويًا من أجل الحجاج والشعائر الدينية المقدسة، وبالتالي لن يكون هناك أي تأثير اقتصادي على المملكة، معتبرًا أن عددا من الدول العربية مثل السعودية ومصر والامارات تفوقت في الاستعدادات لمواجهة فيروس كورونا على الدول الأوروبية والولايات المتحدة».

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا «عالم سبوتنيك»... 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook