15:33 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر

    لبنان يستدعي السفير الألماني... روحاني يتوعد برد حاسم على واشنطن

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    الموضوعات: لبنان يستدعي السفير الألماني بشأن حظر «حزب الله»؛ استمرار نتنياهو مهدد بتهم الفساد ومعارضة كبيرة في الكنيست؛ روحاني يعلن استعداد بلاده برد حاسم على واشنطن حال تمديد عقوبات التسليح على إيران.

    لبنان يستدعي السفير الألماني بشأن حظر "حزب الله"

    استدعى وزير الخارجية اللبناني السفير الألماني في بيروت لتفسير قرار برلين الأسبوع الماضي حظر "حزب الله" على أراضيها. 

    وصنفت ألمانيا الحزب منظمة إرهابية، وقال مكتب وزير الخارجية ناصيف، إن الوزير أكد أن «حزب الله» مكون سياسي أساسي في البلاد ويمثل شريحة واسعة من الشعب وجزءا من البرلمان“.

    وكان زعيم "حزب الله" حسن نصر الله قد اتهم ألمانيا بالإذعان للضغط الأمريكي وندد بمداهمة الشرطة لجمعيات مساجد في ألمانيا يشتبه في ارتباطها بـ «حزب الله»، الذي قال نصر الله إنه ليس للحزب وجود رسمي في أوروبا.  

    قال المحلل السياسي اللبناني، قاسم قصير، إن:

    "هناك عدة أسباب دفعت ألمانيا لاتخاذ هذا الموقف من حزب الله بحظر نشاطه لديها وتصنيف جناحه العسكري إرهابيا، ومنها، زيادة الضغوط الأمريكية الإسرائيلية في الفترة الأخيرة، فضلًا عن الحسابات الداخلية الألمانية المتعلقة بالانتخابات التشريعية القادمة، والتخوف من تراجع الحزب الحاكم بسبب قضية النازحين ما دفعه لاتخاذ خطوات تساعده في الحصول على دعم اللوبيات الداخلية خصوصًا الإسرائيلي منها".

    وأضاف قصير في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، قائلًا: "السفير الألماني في بيروت أوضح أثناء استدعائه بأن هذا القرار لا يخص الحكومة اللبنانية ولا «حزب الله» في لبنان، بل المقيمين في ألمانيا لكي لا يقوموا بأي نشاطات في خدمة «حزب الله»، وأكد أن العلاقات بين البلدين لن تتأثر، وأن بلاده لديها العديد من النشاطات المخصصة لدعم الحكومة اللبنانية". 

    استمرار نتنياهو مهدد بتهم الفساد ومعارضة كبيرة في الكنيست

    يواجه الإئتلاف الحكومي بين بنيامين نتنياهو وبيني غانتس مأزقين كبيرين، المأزق الأول المعارضة الشديدة في الكنيست للاتفاق بين غانتس ونتنياهو ومحاولات لتعديل الاتفاق بينهما ، أما المأزق الثاني فيتلخص في الطعون المقدمة على تشكيل الحكومة أمام المحكمة العليا في ظل اتهامات ضد نتنياهو بالفساد. 

    ويمكن للمحكمة إلغاء صفقة الائتلاف والتحضير لانتخابات رابعة بعد ثلاث انتخابات غير حاسمة جرت خلال اقل من عام. وقال نتنياهو إنّ أيّ تدخّل من جانب المحكمة العليا في موضوع الائتلاف الحكومي سيكون “مخالفاً لإرادة الشعب”.

    قال الخبير في الشؤون الإسرائيلية، تحسين حلبي، إن كل شيء يخضع إلى الثقل البرلماني والحزبي لمن يريدون تشكيل الحكومة الإسرائيلية، وهما الليكود بقيادة نتانياهو وأزرق أبيض بقيادة غانتس، وإذا اتفق الحزبان فإن المحكمة العليا الإسرائيلية يمكن أن تحترم أي اتفاق لهما بشكل متماسك مع الدستور، مع العلم أن أي تغيير في الدستور الإسرائيلي يتطلب إجراء استفتاء شعبي أو موافقة 80 عضو كنيست من أصل 120".

    وأوضح أن الحزبين وضعا تعديلا جديدا يشمل تشكيل حكومة إئتلافية لمدة ثلاث سنوات، سنة ونصف لكل رئيس حزب، ولا يستطيع أي منهم الدعوة إلى انتخابات مبكرة إلا بموافقة رئيسى الحزبين، مؤكدًا أن حصول الاتفاق -الذي فصله نتانياهو- على موافقة 80 عضوا من الحزبين داخل الكنيست سيلزم المحكمة العليا به وعدم رفع الحصانة عن نتانياهو.

    روحاني يعلن استعداد بلاده برد حاسم على واشنطن حال تمديد عقوبات التسليح على إيران

    أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، استعداد بلاده للرد بشكل حاسم على الولايات المتحدة في حال تم تمديد عقوبات التسليح على إيران والتي تنتهي في أكتوبر/ تشرين القادم. 

    وأضاف الرئيس الإيراني، روحاني، قائلا: "على الولايات المتحدة وباقي الدول أن تعلم أن طهران لن تقبل أي عدول أو عدم التزام  بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231".

    كان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أكد، منتصف الأسبوع الماضي، أن واشنطن لن تسمح لإيران بعقد صفقات أسلحة حتى بعد انتهاء الحظر المفروض من الأمم المتحدة.

    قال الدكتور حكم أمهز، الخبير في الشؤون الإيرانية، إن "روحاني ذكر في خطابه بأن أبلغ الرد للدول الموقعة عى الاتفاق النووي سيكون حاسمًا ويلحق هزيمة تاريخية بهم"، موضحًا أن طهران لديها خيارات متعددة تستطيع الرد من خلالها، ولكن حتى الآن الدول الأوربية تبلغ إيران بأنه ليس واردا بالنسبة لها الدخول في هذه المتاهة.

    وتابع أمهز في حديثه مع "عالم سبوتنيك"، قائلًا: "رغم رسائل الدول الأوروبية التي أبلغت إيران رفضها تمديد حظر التسليح المفروض على إيران إلا أن الأخيرة تستعد لكافة الاحتمالات، وستتخذ خطوات قاسية، منها الانسحاب كليًا من الاتفاق النووي، خاصة أن الدول الأوروبية ومنذ انسحاب واشنطن من خطة العمل الشاملة  لم تف بأي من تعهداتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي".

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا «عالم سبوتنيك»...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook