15:00 GMT03 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    موسكو قلقة من تنفيذ هجمات إرهابية ضد السلطات في فنزويلا...البرلمان العراقي يمنح الثقة لحكومة الكاظمي

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: موسكو تعرب عن قلقها من محاولة تنفيذ هجمات إرهابية ضد ممثلي السلطات الشرعية في فنزويلا، والبرلمان العراقي يمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي، وترامب يستخدم الفيتو ضد تشريع يقيد قدرته على شن حرب على إيران.

    موسكو تعرب عن قلقها من محاولة تنفيذ هجمات إرهابية ضد ممثلي السلطات الشرعية في فنزويلا

    قالت وزارة الخارجية الروسية، إن موسكو قلقة من معلومات حول محاولة إنزال مجموعة من المرتزقة في فنزويلا لتنفيذ هجمات إرهابية ضد ممثلي السطات الشرعية في هذا البلد وقيادتها.

    إلى ذلك، أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أن بلاده تعتزم إرسال تقرير حول محاولة الغزو البحري لبلاده إلى محكمة لاهاي، مشيرا إلى أن أحد المعتقلين الأمريكيين، اللذين حاولوا دخول البلاد لتنفيذ انقلاب على السلطة، يعمل حارسا شخصيا للرئيس الأمريكي.

    قال الدكتور طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية، إن:

    «الهدف الروسي المعلن من الموقف في فنزويلا يتماشي مع خط السياسية الروسية وموقفها الداعم للشرعية في فنزويلا». وأكد فهمي على أن «مرجعية الموقف الروسي مبنية على أن هناك شرعية ممثلة في البلاد وبالتالي لايمكن الخروج عليها بصورة أو بأخرى لاتمام إجراءات غير مشروعة».

    وأضاف أنه من الواضح أن هناك مخططا للدفع بالمرتزقة لتغيير المعادلة السياسية في فنزويلا وهذا جزء من المخطط الأمريكي، معتبرا أنه وبصرف النظر عن توجيه الاتهامات لأطراف متعددة فإن الولايات المتحدة  حاضرة في المشهد.

    البرلمان العراقي يمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي

    أدى رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي اليمين الدستورية، أمام البرلمان، بعد منح الثقة لحكومته لتُنهي بذلك نحو ستة أشهر قضاها العراق دون حكومة. 

    وأقر البرلمان مرشحي الكاظمي لوزارات منها الداخلية والدفاع والمالية والكهرباء، ورفضوا المرشحين لحقائب العدل والزراعة والتجارة، فيما تم تأجيل التصويت على حقيبتي النفط والخارجية. 

    وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بعد موافقة البرلمان على حكومته، إن مسار حكومته هي ”سيادة وأمن واستقرار وازدهار العراق “.  

    في هذا الصدد، قال رئيس مركز التفكير السياسي العراقي، د.إحسان الشمري، إن:

    «منح الثقة لحكومة الكاظمي لم يكن ناتجا عن ضغوط أمريكية، لكن كانت كان نتيجة حالة من التوافق، تشير إلى أن هناك قبول أولي للحكومة». وحول سبب عدم تمرير الحكومة كاملا قال الشمري، «إن هناك خلافات حادة على مساحة النفوذ ولم تتمكن القوى السياسية من التوافق حولها، مشيرا إلى أن هناك علاقات بين قوى سياسية تحالفت لاسقاط مرشحين محددين لأنها تعتقد أن تلك الحقائب تابعة لكتل بعينها، معتبرا أن ما يجري حاليا هو صراع لحين الوصول إلى توافق بين الكتل السياسية». 

    ترامب يستخدم الفيتو ضد تشريع يقيد قدرته على شن حرب على إيران

    استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حق النقض (الفيتو) لإحباط تشريع أقره الكونغرس بمجلسيه النواب والشيوخ للحد من قدرة الرئيس على شن حرب على إيران

    وقال ترامب إن «هذا القرار المسيء للغاية، طرحه الديمقراطيون في إطار استراتيجية لكسب انتخابات الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني من خلال تقسيم الحزب الجمهوري».

    ومن المتوقع أن يُجري مجلس الشيوخ الذي يملك فيه الجمهوريون الأغلبية تصويتا لإبطال الفيتو، اليوم الخميس على أقرب تقدير.

    في هذا السياق، قال د. عاطف عبد الجواد المحاضر بجامعة جورج واشنطن، إن:

    «الرئيس ترامب اعتبر أن تشريع الكونغرس بالحد من صلاحياته في شن حرب ضد إيران إهانة ضد صلاحيات الرئيس». وأوضح أن «ترامب يسعى لابقاء الضغوط العسكرية والاقتصادية والنفسية على إيران وحتى بدون أي تهديد عسكري مباشر وسيستمر في هذه السياسية، لكن من ناحية أخرى هذا القرار صدر في فبراير ولم يصل إلى مكتب الرئيس إلا بالأمس وهذا يعني أن الديمقراطيين في الكونجرس يستخدمون هذا القرار في التجاذبات السياسية بينهم وبين الحزب والجمهوري والرئيس الجمهوري».  

    تابع المزيد على «عالم سبوتنيك»…

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook