09:47 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر

    اتفاق لعودة المحادثات السورية في جنيف...الجيش الليبي يبتعد عن محاور طرابلس

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: عباس يعلن أن فلسطين في حل من الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل، وأطراف الصراع السوري يتفقون على العودة لمحادثات جنيف، والجيش الليبي يتراجع من محاور طرابلس، والأمم المتحدة تطالب بالضغط لوقف الحرب.

    عباس يعلن أن فلسطين في حل من الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل

    قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن منظمة التحرير الفلسطينية التي وقعت على اتفاق سلام مؤقت مع إسرائيل عام 1993 في حل من هذا الاتفاق ردا على إعلان إسرائيل مخططات لضم أراض من الضفة الغربية

    وأضاف عباس بعد اجتماع للقيادة الفلسطينية في رام الله أنه على سلطة الاحتلال الإسرائيلي ابتداء من الآن، أن تتحمل جمع المسؤوليات والالتزامات أمام المجتمع الدولي كقوة احتلال في أرض دولة فلسطين المحتلة، وبكل ما يترتب على ذلك من آثار وتبعات وتداعيات“.

    وكان بنيامين نتنياهو قد قال عقب توليه الحكومة الجديدة "إن الوقت قد حان لتطبيق القانون الإسرائيلي على اجزاء من الضفة الغربية لكتابة فصل عظيم آخر في سجلات الصهيونية».

    وقال الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، إن "التخلص من كل الاتفاقات والتفاهمات مع الاحتلال والولايات المتحدة الأمريكية يعني العودة إلى مسؤولية الاحتلال كقوة احتلال للأراضي الفلسطينية وتحملها المسؤولية أمام القانون الدولي والإنساني".

    وأوضح أنه "لا يمكن القبول بأن تبقى الأمور كما هي في ظل ما تقوم به حكومة الاحتلال من تصعيد وضم أراضي ومصادرة أراضي والإعلان في برنامجها الحكومي عن ضم الأغوار وشرعنة المستوطنات وضم الأراضي المبني عليها في تموز / يوليو القادم  هذه المستوطنات غير الشرعية لا يمكن الوقوف حيال ذلك ويجب أن يكون هناك رد فعل جذري يفضي إلى مواجهة الاحتلال على كل الأصعدة".

    أطراف الصراع السوري يتفقون على العودة لمحادثات جنيف

    قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص غير بيدرسن إن أطراف الصراع السوري اتفقت على الاجتماع مجددا في جنيف للتفاوض على الدستور. وأضاف بيدرسن أن أطراف الصراع اتفقت على الحضور لجنيف واتفقت على جدول أعمال للاجتماع المقبل، بمجرد أن ينتهي الوضع الناجم عن تفشي وباء كورونا. وحث بيدرسن الولايات المتحدة وروسيا على بدء محادثات بينهما لدعم عملية السلام.

    وقال الكاتب والباحث السياسي السوري، سومر صالح، إن "هناك عودة للحراك السياسي في الأمم المتحدة بعد فترة من الجمود جراء جائحة كورونا" موضحا أن "هناك جمودا على مستوى الأزمة السورية ولا يمكن القول إن هناك تطورات حدثت". 

    ولفت إلى أنه "بعد بروتوكول 5 مارس/ آذار الماضي تم وقف إطلاق النار ولكن على الصعيد الفعلي تم خرقه من المجموعات الإرهابية وقبل جائحة كورونا تم الاتفاق على إعادة مناقشة الدستور".

    وأضاف أن "البروتوكول الذي وقع بين روسيا وتركيا محل خلاف حتى في تفسيره ما بين مؤقت كما تريد سوريا وروسيا أو دائم كما تضغط تركيا وهذا الأمر إن حصل فسوف ينهار لأنه جزء من استانا وكل اتفاقيات تخفيف التصعيد مؤقتة وأي محاولة تركية لأن يكون هذا الاتفاق بشكل دائم سيشكل ذلك فشل ذريع".

    الجيش الليبي يتراجع من محاور طرابلس والأمم المتحدة تطالب بالضغط لوقف الحرب

    أعلن أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أن قوات الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، قررت الابتعاد عن طرابلس لمسافة 2 إلى 3 كيلومترات على جميع محاور القتال، للسماح للمواطنين في المدينة بالتحرك بحرية في نهاية شهر رمضان وخلال عيد الفطر.
    وأضاف المسماري، أن الجيش الوطني قرر وقف إطلاق النار من جانب واحد لتجنب إراقة الدماء في نهاية شهر رمضان وإعطاء فرصة لاستعداد المواطنين لعيد الفطر. 

    في الوقت نفسه حثت ستيفاني وليامز، القائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، مجلس الأمن على الضغط على القوى الأجنبية لوقف تقديم المساعدة للأطراف المتحاربة في ليبيا، محذرة من أن تدفق الأسلحة والمرتزقة سيزيد من حدة القتال. 

    وقال الكاتب والمحلل السياسي الليبي، عبدالله عثامنة، إن "الأمم المتحدة في كل تجاربها ليس لها القدرة على حل الصراع سياسيا ما يعني أن سبيلها الوحيد هو الحوار والحل السياسي".

    وأضاف أن "الأمم المتحدة ساوت بين طرف شرعي وهو مجلس النواب المنتخب وبين مؤتمر منهي الولاية وقبلت بوجود المجلس الرئاسي وهو لم يرشح من الأطراف الليبية وطعنت في الإعلان الدستوري الليبي وطعنت في حكم الدائرة الدستورية بالمحكمة الدستورية العليا إذا هي لم تحترم القانون الدولي ولا ميثاق الأمم المتحدة ولا القوانين والتشريعات".

    للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا «عالم سبوتنيك»…

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook