02:24 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    فيتو روسي صيني في مجلس الأمن حول طرق إدخال المساعدات إلى سوريا

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فيتو روسي صيني جديد ضد قرار مجلس الأمن حول طرق إدخال المساعدات إلى سوريا

    استخدمت روسيا والصين حق الفيتو للمرة الثانية هذا الأسبوع في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع غربي حول نقل المساعدات الإنسانية لسوريا عبر الحدود التركية.

    وأحبط الفيتو الروسي الصيني، محاولة أخيرة من الدول الأوربية، لتمديد الموافقة على نقل المساعدات لسوريا عبر معبري باب الهوى وباب السلام على الحدود بين تركيا وسوريا، والتي انتهت بالفعل، الجمعة 10 تموز/ يوليو.

    ورفض مجلس الأمن الدولي مشروع القرار الروسي الثاني بشأن نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا من خلال معبر باب الهوى على الحدود مع تركيا.

    قال مستشار مجلس الوزراء السوري، د/ عبد القادر عزوز، إن الموقف الروسي الصيني ينطلق من جملة من القرارات الدولية التي أكدت على سيادة الجمهورية العربية السورية وعلى ضرورة عدم تسييس الملف الإنساني والإنطلاق من المبادئ العامة في العمل الإنساني مثل الحياد وعدم التحيز والاستقلالية.

    لكنه أكد أن القوى الغربية ما زالت تصر على تسييس هذا الملف وجعل مسألة إدخال المساعدات الإنسانية بإنتهاك واضح للسيادة السورية، وانتهاك وعدم إحترام لمبادئ القانون الدولي مما استدعى الموقف الروسي الصيني الرافض للموقف الأمريكي الغربي.

    الأمم المتحدة ترحب بموقف عقيلة صالح "الداعم" لوقف إطلاق النار

    رحبت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، بموقف رئيس مجلس النواب المنعقد شرق ليبيا، عقيلة صالح، "الداعم" لوقف إطلاق نار فوري ودائم في البلاد.

    وناشد الطرفان الجهات الدولية بـ"دعم العملية السياسية بغية تدارك وقوع كارثة إنسانية واقتصادية جديدة في سرت و منطقة الهلال النفطي".

    وقال الباحث في الشئون العربية والدولية، د.حميد بن يحيي الشجني، إن الأوضاع في ليبيا ستتجه نحو الحل السياسي، معتبرا أن مبادرة رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح بوقف إطلاق النار يمكن أن تساعد على إستقرار الأوضاع إلى حد كبير في ليبيا.

     ولكن في المقابل عدم تثبيت حكومة الوفاق المعترف بها دولياً يؤدي بالأوضاع إلى كثير من التعقيدات والمشاكل على المدى الطويل وربما الصراعات الدموية، التي يجني ثمارها الشعب الليبي وتؤثر على إقتصاده وعلى البنية التحتية وعلى الحياة المعيشية.

    انطلاق المرحلة الرابعة من عملية "أبطال العراق" لملاحقة الإرهابيين بمحافظة ديالي

    أعلنت خلية الإعلام الحربي العراقية انطلاق عمليات"أبطال العراق المرحلة الرابعة"، لملاحقة بقايا الإرهاب وفرض الأمن والاستقرار في محافظة ديالى شرقي العراق مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع إيران.

    وجاء في بيان الخلية، أنه من المقرر تنفيذ عمليات خاصة ضمن المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البشمركة الكردية، وهي المناطق التي استغلتها عناصر "داعش" الإرهابي للتواجد وتنفيذ عملياتها الإرهابية.

    في هذا الصدد، قال الخبير الأمني والعسكري العراقي، د. معتز محي، إن هذه العملية تختلف عن العمليات السابقة من ناحية توفر المعلومات الإستخباراتية عن تواجد المسلحين في القرى النائية في محافظة ديالى.

    وأكد أن هذه العملية تعد على مستوى عالٍ من الإستعداد الجدي في مطاردة فلول مسلحي "داعش" الذين يلجأون لهذه المناطق النائية والقريبة من الحدود العراقية الإيرانية، وهذه هى الإشكالية التي كانت تعاني منها القوات الأمنية في السابق من خلال عدم تواجد المواطنين وتعاونهم مع القوات الأمنية وإخبارهم بأماكن تواجد هؤلاء المسلحين.

    انظر أيضا:

    الكاظمي يشهد انطلاق المرحلة الرابعة من عمليات أبطال العراق العسكرية
    عقيلة صالح يكشف لـ"سبوتنيك" هل الجيش الليبي مستعد لمحادثات مباشرة مع حكومة الوفاق؟
    "أمر مخز".. بومبيو ينتقد فيتو روسيا والصين ضد قرار أممي بشأن سوريا
    فيتو روسي صيني جديد ضد قرار مجلس الأمن حول طرق إدخال المساعدات إلى سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook