21:27 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    عون لا يستبعد الاعتداء الخارجي في انفجار بيروت.. أديس أبابا لن توقع اتفاق ملزم لتمرير حصص من المياه

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الرئيس اللبناني لا يستبعد فرضية الاعتداء الخارجي في انفجار بيروت

    قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن أسباب انفجار مرفأ بيروت لم تُكتشف بعد، مشيرا إلى أن أن احتمالية الاعتداء الخارجي، عبر صاروخ أو قنبلة أو أي عمل آخر، "لا تزال واردة".

    وأضاف أنه  "طلب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تزويد لبنان بصور للانفجار عبر الأقمار الصناعية لمعرفة ما حدث، لافتا إلى أنه في حال عدم وجود هذه الصور لدى فرنسا فإن لبنان سيطلبها من دول أخرى (لم يذكرها).

    وتابع:  أن "التحقيق بكارثة انفجار مرفأ بيروت سيشمل المسؤولين المباشرين، مشددا على أنه لن يكون هناك غطاء على المتورطين"، مؤكدا في الوقت نفسه أن إجراء تحقيق دولي في الانفجار هدفه إضاعة الوقت.

    في هذا الصدد، قال شوقي عواضة، الكاتب المتخصص في القضايا الإقليمية، إن " انفجار مرفأ بيروت يذهب بالتحقيقات إلى عدة فرضيات، مشيرا إلى أن كل الاحتمالات واردة، و نتائج التحقيقات هي من ستحدد المسؤول عن التفجير سواء في الداخل أو الخارج، وربما يكون العمل داخلي وليس فقط إهمال، لأن المواد المخزنة تحتاج إلى صاعق أو متفجر مثل صاروخ أو قنبلة، لتتفاعل معه وتنفجر بالطريقة التي حدثت".

    وأشار عواضة إلى أهمية البدء في عدة تحقيقات وعدم الاكتفاء بعمل جهة واحدة في هذا الملف، حتى تتلاقي المعلومات وتصبح مؤكدة من مصادر داخلية متعددة، بينما من يطالب بتحقيق دولي يريد طمس الحقيقة كما حدث سابقًا في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري – وفق تعبيره.

    الجيش الإسرائيلي يؤكد أن الخلية التي "تم تصفيتها" في الجولان السوري قبل أيام "إيرانية"

    أكد رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي، إن "الخلية التي استهدفها الجيش الإسرائيلي، في الجولان السوري المحتل الأسبوع الماضي "إيرانية"، خلافا لما أعلنه رئيس الوزراء الإسرئيلي الذي رجح أنها تابعة لحزب الله.

     وتابع: أن "هذه الخلية جزء من عملية تأسيس المحور الراديكالي في سوريا"، مشددا على أن الجيش الإسرائيلي سيواصل العمل من أجل منع تأسيس هذا المحور في الجبهة الشمالية، وأن الجيش سيواصل عملية إيذاء أعدء إسرائيل وإلحاق الضرر بهم".

    في هذا الصدد، قال الخبير العسكري والاستراتيجي السوري، اللواء يحيى سليمان، أن إسرائيل في وضع حرج جدا، وهي قلقة وتشعر أن أمنها مهتز ومهدد، لذا تحاول تغطية هذا الخلل الأمني في تركيبتها الداخلية فتقوم بتلك الأعمال العدوانية لتوهم الداخل الإسرائيلي بقوتها.

    لكنه، أكد أن دمشق ستتصدي بقوة لكل هذه الاعتداءات و بكل الوسائل، مشيرا إلى أن إسرائيل لا تجرؤ أن تفتح النار على حزب الله اللبناني.

    أديس أبابا تؤكد أنه لا يمكنها توقيع اتفاق لتمرير حصص محددة من المياه من سد النهضة لدول المصب

    قال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية السفير، دينا مفتي، إن أديس أبابا لا يمكنها توقيع اتفاق ُملزم، يشترط تمرير حصص محددة للمياه من سد النهضة لدول المصب.

    واوضح مفتي، أن المقترح الذي قدمته إثيوبيا في المفاوضات أكدت خلاله التزامها بمراعاة مخاوف دول المصب من حالات الجفاف التي قد تحدث في المستقبل.

    وأعلنت مصر والسودان، تعليق الاجتماعات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، لإجراء مشاورات "داخلية بشأن الطرح الإثيوبي"، بعد خطاب قدمه وزير المياه الإثيوبي، يضم مسودة "خطوط إرشادية وقواعد" لملء سد النهضة.

    في هذا السياق، قال الخبير في قوانين الأنهار الدولية، د. مساعد عبد العاطي،إن التصريحات  الإثيوبية، تعني استمرار المنهجية الإثيوبية في المراوغات والهروب من توقيع اتفاق قانوني ملزم، ومن ثم المماطلة والعمل على كسب مزيد من الوقت لوضع مصر والسودان أمام واقع فعلي ومرير بشأن هذا السد..

    وأضاف، أن القاهرة خاطبت جنوب أفريقيا الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، والقائمة على المفاوضات، واحتجت على ما قدمه وزير المياه الإثيوبي في الجولة الأخيرة، وبالتالي وضعت جنوب أفريقيا أمام مسؤليتها القانونية.

    انظر أيضا:

    الخارجية الإثيوبية: لا يمكننا توقيع اتفاق يشترط تمرير حصص محددة للمياه من سد النهضة
    مسؤول بالإليزيه: فرنسا تفترض انفجار مرفأ بيروت كان حادثا
    رئيس أركان إسرائيل يكشف لأول مرة جنسية الخلية التي "تم تصفيتها" في الجولان
    الرئيس اللبناني لا يستبعد "تدخلا خارجيا" في انفجار بيروت
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, سوريا, إيران, إسرائيل, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook