18:49 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    أمريكا لن توافق لبعض الوقت على ضم إسرائيل أراضي في الضفة

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: كوشنر يقول إن أمريكا لن توافق لبعض الوقت على ضم إسرائيل أراضي في الضفة الغربية...وإسرائيل تتوقع أن تحذو البحرين وعمان حذو الإمارات...مظاهرات حاشدة في الخرطوم تطالب بالإسراع بالتغيير لصالح المدنيين والشرطة تتدخل بقنابل الغاز...تعاون عسكري بين تركيا وقطر والوفاق لإنشاء قاعدة بحرية تركية في مصراته.

    كوشنر يقول إن أمريكا لن توافق لبعض الوقت على ضم إسرائيل أراضي في الضفة الغربية

    قال مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر إن الولايات المتحدة لن توافق "لبعض الوقت" على ضم إسرائيل أراضي بالضفة الغربية، وإنها تفضل التركيز على اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات وبذل جهود سلام أوسع في المنطقة.

    وقالت الإمارات إن الخطوة التي أقدمت عليها يوم الخميس لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل ألغت خطة الضم التي أغضبت الفلسطينيين. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن خطة الضم، متوقفة بشكل مؤقت مشيرا الى أنه ينتظر الحصول أولا على موافقة واشنطن.

    في الوقت نفسه توقع وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين أن تحذو البحرين وسلطنة عمان حذو الإمارات في تطبيع العلاقات مع إسرائيل. وقال كوهين سيتم توقيع اتفاقيات أخرى مع المزيد من دول الخليج والدول الإسلامية في أفريقيا على رأسها السودان".

    وقال الدكتور محمد الدوسري الصحفي والمحلل السياسي الكويتي في حديثه "لعالم سبوتنيك"إن موافقة الولايات المتحدة على ضم إسرائيل أراضي بالضفة الغربية من عدمها لا تمثل شيئا حقيقيا على أرض الواقع فهي لا تملك هذه الأرض حتى تستطيع منحها لأي كيان آخر فهذه أرض موجود عليها شعب منذ قدم التاريخ وهناك صراع قائم فيما بين أصحاب الأرض والمحتل، أما مسألة فرض أمر واقع على الشعوب والأنظمة في المنطقة فهذا نهج قديم للسياسة الأمريكية التي تحاول قدر المستطاع أن تلوي ذراع الحقيقة وأن تمتطي صهوة هذا الصراع حتى تحقق مآربها من خلاله..

    وأضاف الدوسري أنه :"للأسف أن تصريح كوشنر والتصريحات الواردة من الإمارات العربية المتحدة بأن هذا التطبيع جاء لإيقاف ضم المزيد من الأراضي هي شماعة حتى يتم تمرير هذا التطبيع ولكن الحقيقة جاءت على لسان رئيس الحكومة الإسرائيلي بينيامين نتنياهو بأن هذا التطبيع لن يغير من السياسة الإسرائيلية في المنطقة ومن مسألة ضم المزيد من الأراضي وقال إن التطبيع قائم على مبدأ القوة وبلا أي تغيير أو تنازل من قبل إسرائيل".

    مظاهرات حاشدة في الخرطوم تطالب بالإسراع بالتغيير لصالح المدنيين والشرطة تتدخل بقنابل الغاز

    اطلقت قوات الأمن السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين الذين تجمعوا بمناسبة مرور عام على اتفاق انتقالي لتقاسم السلطة وطالبوا بإصلاح سياسي أسرع. وأحرق بعض المتظاهرين إطارات سيارات. وشكل الاتفاق تحالفا من التكنوقراط المدنيين والمسؤولين العسكريين بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل نيسان 2019، على أن تُجرى انتخابات بعد 39 شهرا.

    وعبر والي الخرطوم أيمن خالد عن ”عميق أسفه“ لما حدث، ووصف القوة التي استخدمتها الشرطة بأنها ”مفرطة وتجافي نهج عهد الحرية والسلام والعدالة“. كما دعا المدعي العام إلى التحقيق.ويطالب المتظاهرون بتشكيل مجلس تشريعي انتقالي طال انتظاره، وإعادة تنظيم تحالف قوى الحرية والتغيير المدني، وسيطرة المدنيين على شركات يديرها الجيش. وحذر المتظاهرون من أن مظاهرات يوم الاثنين ما هي إلا البداية.

    وفي حديثه لعالم سبوتنيك قال سيد أحمد إبراهيم الصحفي والمحلل السوداني إن :"المظاهرات التي شهدتها العاصمة الخرطوم هي سلوك ثوري معروف سلكته الثورة السودانية عبر نضالاتها الطويلة، وهي حق من حقوق الجماهير التي انتزعتها عنوة من النظام البائد،  ولكن الغريب جدا هو قمع المظاهرات بهذه الوحشية التي لا تتسق مع أي نظام ديمقراطي ولا مع ما يتطلع إليه الثوار، كما أن المطالب الجماهيرية مشروعة وواضحة ويجب تنفيذها".

    وأضاف إبراهيم أن الثوار يطالبون بعدة مطالب منها تشكيل مجلس تشريعي، وأن ما يمنع ذلك حتى الآن هو التوافق لأنه مرهون بمفاوضات السلام مع الحركات المسلحة المتمثلة في الجبهة الثورية والحركة الشعبية (عبدالعزيز الحلو) . كذلك، هناك مطالبات بتشكيل مجلس تشريعي مؤقت إلى حين اكتمال المفاوضات ولكن ذلك غير مرض لهذه الحركات باعتبار أن المجلس التشريعي يجب أن يكون واحدا ويتضمن كل العناصر المشاركة في التفاوض.

    تعاون عسكري بين تركيا وقطر والوفاق لإنشاء قاعدة بحرية تركية في مصراته

    أجرى وزيرا الدفاع التركي خلوصي آكار والقطري خالد العطية محادثات مع رئيس حكومة الوفاق فائز السراج في العاصمة الليبية طرابلس حيث يقوم الوزيران بزيارة عاجلة .

    وأشارت الآنباء الى انه تم الاتفاق بين الآطراف الثلاثة على إقامة قاعدة بحرية تركية في ميناء مصراته بالبحر المتوسط وانشاء مركز تنسيق عسكري ثلاثي مقره مدينة مصراتة . وقضى الاتفاق بأن تمول الدوحة مراكز ومقرات التدريب لمقاتلي الوفاق، وتناولت المحادثات مستجدات الأوضاع في ليبيا والحشد العسكري شرق سرت ومنطقة الجفرة، إضافة إلى آليات التنسيق بين وزارات الدفاع في الدول الثلاث.

    قال محمد السلاك المستشار الإعلامي السابق لرئيس حكومة الوفاق فايز السراج إنه :"ليست لديه معلومة دقيقة حول ما تردد عن تعاون عسكري بين تركيا وقطر والوفاق لإنشاء قاعدة بحرية تركية في مصراته؛ ولكن تتناثر الأقاويل منذ فترة حول إمكانية إنشاء هذه القاعدة. وهناك تعاون وثيق بين الجانبين في الفترة الأخيرة وبالتالي لا يستبعد ذلك على وقع هذا التعاون بين الوفاق وحلفائه الاستراتيجيين في الوقت الحالي ولكن لا نستطيع التأكد من دقة هذه المعلومة".

    وأضاف السلاك أن هذا المستوى الخطير من التدخل الأجنبي لاسيما التركي ينتقص من السيادة الليبية لكن مع كل هذه التدخلات وتوغل النفوذ الأجنبي بهذا الشكل في الشأن الليبي يكون الحديث عن السيادة ترفا .

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"..

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook